صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 21

الموضوع: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

  1. #1
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    111

    الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان



    قال أبو العتاية رحمه الله:‏
    إن الشباب والفراغ والجدة ‏ مفسدة للمرء أي مفسدة
    إن الله تبارك وتعالى لما خلق ابن آدم ميزه عن غيره من الدواب بنعمة كثيرة، وليست ‏نعم البيان فقط كما يقول البعض لما سموا الانسان بالحيوان الناطق، بل ميزه بنعم كثيرة من أهمها ‏نعمة الإحساس بالشغل والفراغ، فالأنعام لا تعرف الفراغ والشغل، بل تعرف الأكل والاسترخاء، ‏فهي في مجموعها إما تأكل وإما تستريح، أما ابن آدم فقد ميزه الله بنعمة الإحساس بالفراغ ‏والشغل أو لنقل نعمة الإحساس بالوقت، وقد اعتندى اجدادنا بالوقت وعملوا بقول النبي ‏عليه الصلاة والسلام‏ “اغتنم ‏خمسا قبل خمس: حياتك قبل موتك و صحتك قبل سقمك و فراغك قبل شغلك و شبابك قبل هرمك ‏و غناك قبل فقرك” وكانوا يخشون من السؤالات العظيمة التي جاءت على لسان النبي ‏عليه الصلاة والسلام لما قال ‏‏”لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما ‏أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل فيه”، فلما عملوا بهذين الحديثين ‏نجوا وجنوا، نجوا من الفراغ المؤدي للمعصية، وجنوا ثمار العمل والشغل، وقد قال الصالحون ‏‏”نفسك إن لم تشغلها بالطاعة شغلتك بالمعصية”.‏
    أما عن حال شبابنا في هذه الأيام فليس لك سوى العجب، فراغ قاتل يملأه الشاب باجتهاد ‏شخصي منه، ولا يدري إلى أين يقوده هذه الاجتهاد، وكما قال القائل:‏
    إذا لم يكن عون من الله للفتى ‏ فأول ما يجني عليه اجتهاده
    وها هي الإجازة الصيفية آتية لتعطي الشاب 5-6 ساعات إضافية، ماذا سيفعل شبابنا في ‏هذه الساعات؟ ونحن نعلم أن عقل ووقت الشاب كالوعاء الفارغ، إما أن نملأه بالخير أو نترك ‏الحبل للغارب للشاب ليملأ هذا الوعاء الفارغ بما يوصله اجتهاده، ولعلنا نعلم حال الشاب الذي ‏تحاصره الشهوات كيف سيكون مع هذا الفراغ، شهوة حب الظهور، شهوة حب الانتساب لفريق ‏كرة أو مغنٍ أو ممثل، شهوة حب التقليد في خير وشر، والشهوة الجنسية، ولكوننا في أكثر ‏الاقطار العربية انفتاحا، فلدينا كافة الملهيات والمغريات:‏
    ‏1-‏ لدينا وفرة في المال وشبابنا ليسوا كشباب غيرنا من الدول من حيث قدرتهم المالية.‏
    ‏2-‏ الشاب لدينا ليس مثل الشاب في الدول التي تعتبر شعوبها كادحة حتى يقضي صيفه في ‏العمل والكسب ولكنه يقضي صيفه غالبا في الملهيات وقتل وقت الفراغ بالنافع والضار.‏
    ‏3- سهولة السفر والتحرك ما بين المدن في دولة الامارات وانتقال الشباب بخفة من مدينة ‏إلى مدينة وكأنها نزهة سريعة.‏
    ‏4-‏ توفر الملهيات والمغريات، السينمات، مقاهي الشيشة، مراكز الألعاب، الأسواق المركزية ‏‏(المولات)، المراقص، الأندية البحرية، الكوفي شوب، قاعات الإنترنت، وقاعات الأعاب ‏الكمبيوتر والفيديو جيم، الشواطئ المفتوحة للأجانب الذين لا يعرفون للحشمة والحياء ‏معنى، انتشار الاجانب في المناطق السكنية وحرصهم على التخفف من لباسهم في ‏الصيف.‏
    في ظل هذا الوضع أوجه رسائل، للوالدين، للابن، وللمؤسسات الحكومية:‏

    رسالتي للأب والأم:‏
    هل تعتقد أن بمقدور ابنك أن يقاوم كل هذه المغريات؟ شاب يحمل فوران الشباب، ولديه ‏المال، ويستطيع أن يتحرك بدون اذن منك متى شاء ويعمل ما شاء، هل تعلم أن هذا الصنف ‏من الشباب معرض للأخطار التالية:‏
    ‏1-‏ المشاركة في عصابات إجرامية.‏
    ‏2-‏ الوقوع في وحل الرذيلة والفاحشة والزنا.‏
    ‏3-‏ الإصابة بمرض المناعة المكتسبة (الإيدز).‏
    ‏4-‏ تعاطي المخدرات وقد يصل للترويج.‏
    ‏5-‏ إدمان التدخين.‏
    ‏6-‏ وفي حال حدوث شيء مما سبق فسوف يصاحب هذا هبوطا أخلاقيا خطيرا.‏
    ‏7-‏ القائه في مراكز الأحداث أو السجون.‏
    ‏8-‏ هبوط المستوى الدراسي.‏

    كيف تستطيع أن تحمي ابنك من هذه المغريات؟
    ‏(1)‏ شغل وقت فراغه بما ينفع.‏
    ‏(2)‏ اعمل اكثر من رحلة إلى خارج مدينته واجعله يمارس هواياته بجوارك ومعك.‏
    ‏(3)‏ فرغ طاقته بشكل مستمر في ممارسات تُرجعه للمنزل منهكا لا يريد سوى النوم.‏
    ‏(4)‏ تستطيع أن تُنسبه إلى معهد ليتعلم لغة سواء الانجليزية أو أخرى مضافة إليها.‏
    ‏(5)‏ تستطيع أن تطور مهارته في استخدام الحاسب الآلي.‏
    ‏(6)‏ يمكن أن تُنسبه إلى مركز تدريب للكراتيه أو التيكواندو.‏
    ‏(7)‏ توجد بعض المعاهد والمراكز الشبابية التي تقيم رحلات علمية وتعليمية بأسعار مناسبة لا ‏تتردد في مشاركة ابنك بعد التأكد من صلاحية تلك المراكز.‏
    أماكن مقترحة للزيارة:‏
    ‏(1)‏ صالة الثلج في مول الإمارات بدبي.‏
    ‏(2)‏ حديقة حيوانات جميرا بدبي.‏
    ‏(3)‏ عين مبزرة بالعين.‏
    ‏(4)‏ عين محضة بالعين.‏
    ‏(5)‏ عين ضنك في عمان.‏
    ‏(6)‏ عين مضب بالفجيرة.‏
    ‏(7)‏ عين الوريعة بالبدية.‏
    ‏(‏ عين حبحب بالفجيرة.‏
    ‏(9)‏ عين خت برأس الخيمة.‏
    ‏(10)‏ سوق الجمعة على طريق الذيد – الفجيرة.‏
    ‏(11)‏ سوق الجمعة على طريق دبي حتا (أقرب لحتا).‏
    ‏(12)‏ أسواق الفواكه الطازجة في الساحل الشرقي.‏
    ‏(13)‏ متحف حيوانات شبه الجزيرة العربية طريق الشارقة – الذيد.‏
    ‏(14)‏ متحف التاريخ الطبيعي على طريق الشارقة – الذيد.‏
    ‏(15)‏ المتحف العلمي على طريق الشارقة – الذيد.‏
    ‏(16)‏ متحف الشارقة للآثار.‏
    ‏(17)‏ متحف الشارقة الإسلامي.‏
    ‏(1‏ أحواض الأسماك البحرية في الشارقة (جديد) موجود في منطقة الخان القديم.‏
    ‏(19)‏ الشاحل الشرقي من كلباء إلى العقة بالبحر الجميل المتميز وناسها الطيبين.‏
    ‏(20)‏ مسجد البدية.‏

    أيها الأب الكريم، إن ابنك أمانة في عنقك يحاسبك الله عليها، انفق من وقتك الآن لابنك حتى لا ‏تنفق أضعاف هذا المبلغ في متابعته لاحقا في مصحات الإدمان وبين أروقة المحاكم، وانفق من ‏مالك بضعة آلاف كل سنة لتربية ابنك بدلا من إنفاق أضعافها لعلاجه من الادمان أو لاتعاب ‏المحاماة.‏
    لا تتردد في مراجعة بعض المراكز الشبابية وبعض الاختصاصيين التربويين للحصول على أفكار ‏متميزة وللحصول على مشاريع لتربية الأبناء ومقترحات صيفية.‏

    رسالتي للشاب:‏
    إن غالب من تراهم الآن من الناجحين في المجتمع هم حصيلة سنوات طويلة من التعلم والدراسة ‏والاستفادة من اوقات الفراغ في النافع، واسأل أي رجل ناجح في المجتمع كيف وصل إلى هذا ‏النجاح لتجد أن النسبة الأكبر من هؤلاء الرجال وصلوا إلى مراتب متقدمة من النجاح نتيجة ‏استفادتهم من كل دقيقة إضافية في أيامهم، واسمع قصص الفاشلين في المجتمع وقصص من ‏تواروا خلف قضبان السجون، وقصص المفلسين، لتجد أن غالبهم كان فاشلا في الاستفادة من ‏وقته، وربما كان يمارس في وقته فراغه المرحمات.‏
    هل تعلم أيها الشاب أنك هدف أساسي قبل غيرك لعصابات المخدرات التي تطمع في سحب كل ‏درهم تملكه، بل والاستيلاء على أموال أسرتك؟ هل تعلم أن إعلانات التدخين أنت أول المستهدفين ‏فيها ليفرغوا جيبك؟ هل تعلم أن دور السينما إنما فُتحت لسرقة مالك بالباطل؟ هل تعلم أن الباطل ‏جيش جيوشا إعلامية لإفسادك؟ هل تدري أنك هدف مستهدف لإعداء الإسلام لإفسادك؟
    هل جلست مع نفسك لحظة واحدة لتسألها:‏
    ‏(1)‏ لماذا خلقني الله؟ هل خلقني عبثا؟ أم خلقني لعبادته؟
    ‏(2)‏ هل بُنيت دور السنيما هذه لمؤانستي وإدخال السرور إلى قلبي أم للاستيلاء على ‏مالي؟
    ‏(3)‏ هذه الخمسين درهما التي أدفعها لأشاهد بها مسلسلا أجنبيا فيه العهر والخمر ‏والخداع والقتل، ألن يحاسبني الله عليها؟‏
    ‏(4)‏ ماذا ستقول لربك إذا وقفت بين يديه وسألك عن عمرك وشبابك ومالك وعلمك؟ ‏هل ستقول والدي هو السبب؟ هل ستقول المجتمع جنى علي؟ كل هذا لا يُعفيك ‏من العقوبة.‏

    اخي الشاب، ألا تتطلع إلى تكون بعد10-15 في موقع مرموق؟ أخي الشاب اجلس مع نفسك قليلا ‏واسألها، بعد 15 سنة ماذا تريد أن تكون؟ من تريد أن تكون؟ ماذا تريد أن تملك؟.‏
    سألت شبابا في مركز الأحداث ذات مرة ماذا تريدون أن تكونوا؟
    الأول: بعد 15 سنة أريد أن أكون متزوج وعندي ثلاثة أبناء وراتبي 15 ألف درهم وأعمل في ‏مؤسسة حكومية.‏
    الثاني: بعد 15 سنة أريد أن أكون متزوج وراتبي 20 ألف وأعمل مهندسا.‏
    سالتهم، هل تعتقدون أنكم ستصلون إلى هذا الحلم وأنتم دوما نُزلاء مركز الأحداث؟ يجب أن ‏تخرجوا من هذا المركز بحسن سلوككم، وإذا خرجتم أن تقرروا أن لا تعودوا له، ثم بعد ذلك ‏تخططوا لأنفسكم.‏
    أنت أيها الشاب، اسأل نفسك، بعد 15 ماذا تريد أن تكون؟‏
    ما الوظيفة التي تريد أن تعمل بها؟ (مدرس، ضابط، طبيب، مهندس، عالم، قاضي، محاسب).‏
    ما الراتب الذي تطمح أن يكون في يدك بعد 15 سنة؟‏
    ألا تحلم بالزواج من فتاة صالحة؟ ألا تحلم أن يكون لديك أبناء؟
    الا تحلم بأن يُشير الناس إليك بأنك انسان محترم ولك قيمة في المجتمع؟
    يستحيل أن تجمع بين هذه الأحلام الرائعة وبين تضييع الأوقات في الملذات والملاهي والمحرمات ‏والممنوعات؟
    يستحيل أن تجمع بين هذه الأحلام الرائعة وبين إهمال تطوير نفسك في المجال الاجتماعي ‏والإداري والشخصي والشرعي والمالي؟
    أخي الشاب، إن أيامك معدودة، ودقائقك غالية جدا، وكل ساعة تمر من حياتك لا تستفيد منها علما ‏أو تكسب منها خبرة أو تحصل فيها على مال أو تكسب من ورائها ثوبا من عند الله فهي ساعة ‏مفقودة، وهي ساعة ستبكي عليها بحرقة في يوم من الأيام حينما تراجع سجل حياتك وتقول ليتني ‏لم أفعل كذا، ليتني لم أذهب إلى هناك، ليتني لم أدفع درهما هنا، ليتني أنفقت درهما هناك، وقد ‏تكون الحسرة والندم في الآخرة أشد وقد تكون ممن قال الله فيهم:‏
    ‏(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا . يَا وَيْلَتَا لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا ‏خَلِيلًا . لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا)‏
    أخي الشاب، ها هو الصيف جائك محملا بوقت فراغ كبير، وجائتك المشاريع تترى الواحد تلو ‏الآخر، منها مشاريع الفساد والإفساد والانحلال، ومنها مشاريع استهلاك مالك فيما يضر ولا ينفع، ‏ومنها مشاريع الخير التي يسلكها العقلاء، مشاريع يتعلمون منها علوما جديدة، يكتسبون لغة ‏يتحدثونها كالانجليزية أو الألمانية أو الفرنسية، يتعلم من خلال دورات كيف يتخذ قراره، كيف ‏يتاجر، كيف يكسب المال، أو حضر دورة شرعية وتعلم كيف يتوضأ وضوئا صحيحا، وكيف ‏يصلي صلاة صحيحة، وهذه هي الباقيات الصالحات، فباقي الأمور أمور دنيوية معينة على ‏الطاعة، وأما الطاعة والعبادة فهي الأصل، فكن واحدا من العقلاء الذين يعرفون أن يضعون ‏أموالهم، وأين يُقضون أوقاتهم، وكيف يجعلون من ساعاتهم أوقاتا جميلة لا تخلو من اللهو البريء ‏ومن الكلمة الجميلة الصادقة، ولا تخلو من الفائدة العظيمة التي تجعل حياتهم سهلة ميسورة وأكثر ‏سعادة.‏
    أخي الشاب، هل تعاني من مشكلة في فهم الوقت؟ هل تعاني من مشكلة في فهم حاجاتك؟ هل ‏تعاني من مشكلة لا تعرف لها حل؟ استشر واستفد ممن هو أكبر منك سنا وأكثر منك خبرة، ‏وستجد لسانا صالحا مرشدا لك وعقلا منيرا يبصرك بالنافع لك.‏

    رسالتي المؤسسات الحكومية:‏
    مزيد من السبات الصيفي العميق.‏

  2. #2
    مسئول الإعلام الإلكتروني الصورة الرمزية Iraq IT
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    5,797
    الدولة: Iraq
    معدل تقييم المستوى
    20

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    كلامك جميل يا شيخ لكن:

    النفس ضعيفة جدا" وصعب ان تقف امام كل هذه المغريات وما وضعته من حلول لا اظنها كافيه للشباب العربي وانا واحد منهم.

    يعني ليس فقط الاشخاص الفاشلين بالحياة او الذين لايستغلون الوقت هم تراهم عرضة للافعال الخاطئة فهناك اشخاص ناجحين وغير قادرين على التحمل رغم الاعتقاد بان عملهم خطا واثم عليهم.

    اتمنى فتح باب عقلاني للمناقشة لانه موضوع يغنى النفس ويثقفها ويغنيها واتمنى ان يمنعها عن فعل المحرمات.

    تحياتي

  3. #3
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    111

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    تشاهد طبعا أني ذكرت في ختام كل رسالة موضوع الاستشارة.

    في أبوظبي لدينا مركز سيقوم برحلتين، رحلة إلى تركيا ورحلة إلى بريطانيا وطلبوا مني اشاركهم كمرافق بالمجان ولكن لظروفي الخاصة اعتذرت.
    الرحلة إلى تركيا ستكلف الشاب 9000 درهم وهي مليئة بالأثارة، ومدتها عشرة أيام، الالتزام بالسلوك الاخلاقي القويم والمحافظة على الصلوات أجباري في الرحلة، هي عشرة ايام ولكن الطالب سيتذوق فهيا حلاوة الجلسة الطيبة مع الادارة الملتزمة التربوية، ستقول المبلغ كبير، اقول نعم ولكن اولياء الامور لا مانع لديهم من دفع هذا المبلغ حرصا على أبنائهم.
    هناك مؤسسات أخرى تقدم أسعار منخفضة جدا لبرامج جيدة تُقام في البلد، كان لدينا النادي العلمي وكان يستقطب تقريبا 200 طالب في كل صيف، والجميع جاء بقناعته الخاصة وبرغبة في المشاركة، ولا زالت لدي فكرة المركز الصيفي الذي سيكون مركزا شبابيا متميزا ولا مانع من كسب شيء من المال.
    الافكار كثيرة لكن الموضوع يحتاج بيئة تتوافر فيها الدورات والبرامج المناسبة، فقط تنظم لأي برنامج صيفي وستجد الفرق.
    أخوي أنت في أي مدينة؟

  4. #4
    عضو الصورة الرمزية StarHunter
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    390
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    مشكور يا استاذ مبارك على الكلام الرائع والهادف
    وحقا يا استاذ مبارك ما نريده نحن فى عصر ملىء بالملزات هو التذكير
    فالفتن كثيره و ان لم نلحق شبابنا لسقط فى حفره المعاصى وما اكثر تلك الحفر فى زماننا
    التذكير التذكير التذكير
    جزاك الله الف خير استاذ مبارك على المقال الغنى و جعله الله فى ميزان حسناتك..

  5. #5
    عضو الصورة الرمزية بن باو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    585
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hardware مشاهدة المشاركة
    تشاهد طبعا أني ذكرت في ختام كل رسالة موضوع الاستشارة.

    في أبوظبي لدينا مركز سيقوم برحلتين، رحلة إلى تركيا ورحلة إلى بريطانيا وطلبوا مني اشاركهم كمرافق بالمجان ولكن لظروفي الخاصة اعتذرت.
    الرحلة إلى تركيا ستكلف الشاب 9000 درهم وهي مليئة بالأثارة، ومدتها عشرة أيام، الالتزام بالسلوك الاخلاقي القويم والمحافظة على الصلوات أجباري في الرحلة، هي عشرة ايام ولكن الطالب سيتذوق فهيا حلاوة الجلسة الطيبة مع الادارة الملتزمة التربوية، ستقول المبلغ كبير، اقول نعم ولكن اولياء الامور لا مانع لديهم من دفع هذا المبلغ حرصا على أبنائهم.
    هناك مؤسسات أخرى تقدم أسعار منخفضة جدا لبرامج جيدة تُقام في البلد، كان لدينا النادي العلمي وكان يستقطب تقريبا 200 طالب في كل صيف، والجميع جاء بقناعته الخاصة وبرغبة في المشاركة، ولا زالت لدي فكرة المركز الصيفي الذي سيكون مركزا شبابيا متميزا ولا مانع من كسب شيء من المال.
    الافكار كثيرة لكن الموضوع يحتاج بيئة تتوافر فيها الدورات والبرامج المناسبة، فقط تنظم لأي برنامج صيفي وستجد الفرق.
    أخوي أنت في أي مدينة؟
    فكره رائعه جزا الله القائمين عليها كل خير

    يا أخي انا شاب 24 سنه

    مافيه شي يدمر الشباب مثل الفراغ ولو وفرت لهم رحلات مثل الي عندكم كان انحلت المشكلة

    حنا بالسعودية فيه مراكز صيفيه بكل المناطق وفيه مسابقات كثيره للشباب ويحضرها شباب وعوائل كثير

    وانا من رأيي يتم افتتاح مراكز رياضيه ضخمه تابعه للمؤسسات الأسلامية والخيرية ورعاية الشباب

    ويكون لها رسوم بسيطه للأشتراك الشهري أيضاً راح تجذب الكثير من الشباب بالصيف

    بالسعودية عندنا عطلة الصيف هذي أطول عطلة في تاريخ المملكه :D

    4 شهور كامله عطله اعوذ بالله

    الحمد لله بعد مطالبات كم شهر وافقوا المعهد ينزلون لنا ترم صيفي مدته شهرين ويتبقى من العطله فقط شهرين نرتاح فيها مع اني احس انها طويله شهرين اجازه لكن بما أن الأجازه توافق شهر رمضان المبارك فهذا شي طيب ومعقول .

    شكراً أخي على طرح الموضوع للنقاش

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    269
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    مشكور أخي على الطرح القيم

  7. #7
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    111

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    أنا عندي مشروع كامل للمراكز الشبابية، وربما أعرضه في موقعي الخاص بعد أيام، هل تصدقون أن المشروع طلبته مني أخت تعمل في إحدى المؤسسات الاجتماعية وأخبرتها بأن واقعنا لا يُشجع، فطلبت مني المشروع وهي ستقوم بالتحرك، لكنها بعد آخر اتصال لم ترد علي فلم أشأ أن ازعجها، لكن المشروع عندي وسأقوم بمحاولة ترتيبه وعرضه في موقعي لعل الشباب يستفيدون منه في الاقطار العربية.

  8. #8
    عضو برونزي الصورة الرمزية omar-tdm
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    3,473
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    بارك الله لك بعلمك
    ونفعنا به
    [B][SIZE=2][COLOR="#FF0000"]أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ [العنكبوت : 2-3][/COLOR]

    [COLOR="#0000CD"]أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ [البقرة : 214][/COLOR]

    [COLOR="#FF0000"]قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللّهِ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ [الأعراف : 128][/COLOR]

    [COLOR="#0000CD"]فَلَمَّا تَرَاءى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ * قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ [الشعراء : 61-62][/COLOR]

    [COLOR="#FF0000"]إِذْ جَاؤُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً * وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ مَّا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُوراً [الأحزاب : 10-11-12][/COLOR][/SIZE][/B]

    [CENTER][IMG]http://dc07.arabsh.com/i/02049/duohhbv8toq6.jpg[/IMG][/CENTER]

  9. #9
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    111

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    براك الله فيك أخي qqw

  10. #10
    مسئول الإعلام الإلكتروني الصورة الرمزية Iraq IT
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    5,797
    الدولة: Iraq
    معدل تقييم المستوى
    20

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    حل المشاريع مؤقت لكن المشكلة بالنفس الضعيفة وعدم الخوف من تكرار الاثام رغم الايمان بانها خطا.

  11. #11
    عضو محترف الصورة الرمزية dxbboy77
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    7,583
    الدولة: United Arab Emirates
    معدل تقييم المستوى
    21

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    تسلم اخوي هاردوير علي الموضوع ..

    هذي الاجازة بدأت في استغلالها .. اتمرن حديد في صالة برميثه .. و ان شاء الله بعد تاريخ 19 / 6 او 1/7 ..

    قدمت علي شغل صيفي اقضي فيه وقتي الصباحي ..

    والweekend اقضيه مع الشباب لين 10 - 11 مساءً .. في كوفي شوب ولا مطعم ..

    شو رايك اخوي هاردوير في كلامي ..
    التسجيل في رابطة أصدقاء عرب هاردوير .

    إذا رأيت مشاركة أو موضوع مخالف لأنظمة المنتدى ففضلاً انقر على زر ( تقرير بمشاركة سيئة ) والتي على شكل : وسيتم عمل اللازم بإذن الله .


  12. #12
    عضو فضي الصورة الرمزية alasmer68
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,881
    معدل تقييم المستوى
    14

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    السلام عليكم..

    جزاك الله كل خير أخي الشيخ..

    أظن أن الدور الأكبر يقع على كاهل الوالدين.. ولن يكون للمؤسسات الحكومية ذلك الدور حتى لو اجتهدوا.. ربما يكون دورهم مساعدا في عملية تعدد خيارات الأهل ليس أكثر من ذلك.

    الأب دائما هو القدوة لأبنائه فطريقته في إداره حياته وتسيير أمورها هو الأمر الأكثر تأثيرا.

    شكرا على التذكير يا شيخ مبارك.

    سؤال جانبي: ذكرت في حديثك موقعك الشخصي ، ممكن عنوانه؟

    خالص تحياتي
    أبو محمود

  13. #13
    Ya2oot Afandy
    زائر

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    طرح رائع استاذ مبارك ,بارك الله فيك

    اسمحولى انى اتدخل فى هذا الحديث الشيق


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Iraq IT مشاهدة المشاركة
    حل المشاريع مؤقت لكن المشكلة بالنفس الضعيفة وعدم الخوف من تكرار الاثام رغم الايمان بانها خطا.
    اوافق الرأي معك فعلا هذة حلول مؤقتة ولا اراى انها كافية

    طبعا الحل فى هذة المشكلة هى الارادة القوية

    (النفس الشبعانة تدوس العسل و للنفس الجائعة كل مر حلو)

    طبعا مفيش غير الايمان هو اللى يخلى عندك الارداة وتدوس على اى شهوى , طبعا الايمان بجانب ما ذكرة اخونا مبارك

    لكن انا فى راى الايمان القوى كافى انة يكون حصن يصد اى افكار شريرة

  14. #14
    عضو برونزي الصورة الرمزية Sh@rk
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,601
    الدولة: Palestinian Territory
    معدل تقييم المستوى
    17

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان

    المشكلة الكبيرة عندكم في الامارات, و بالاخص ما رأيته في دبي و ابو ظبي و الشارقة (المدن التي زرتها) هي كالاتي:

    الشاب لا يصل سن 18 سنة الا و السيارة معه و الرخصة موجودة
    النقود متوفرة و بكثرة
    كثرة المولات و اماكن تمضية الوقت بالطريقة "العوجا"
    العمل الصيفي ممنوع للشباب و بالاخص طلاب المدارس و الجامعات, و هذه نقطة مهمة جدا من منظوري:
    اذا كنت انا شاباً و في بداية فوران الشباب (17 - 20 سنة) و كنت طوال العام عندي مدرسة و مشغولا بها, انتهت المدرسة, و العطلة الان 3 اشهر او شهرين, بماذا سأقضيها؟؟ شخصيا انا في بلدي العمل مسموح قانونيا من سن 16 سنة, و تحت هذا السن يستطيع طلاب المدارس العمل في الاسواق الشعبية بشكل ليس قانونيا 100%, و ليس مخالفا ايضا, المهم انهم يقضون وقتهم في شيء
    خلال العطلة الصيفية افضل ان يتجه الشباب الى المعسكرات الصيفية و ما اكثرها في البلدان المحيطة بنا, و لكن نحن لوضعنا السياسي هذا الشيء غير موجود, او العمل, و هو يعطي الشاب شخصيته, يعلم الاعتماد على النفس و يعلم التصرف بين الناس و في المواقف

    و لا اظن ان احدا يبدأ العمل بدون اخطاء! هذه الاخطاء هي التي تعلم كيف يتعامل الشاب مع موقف "البهدلة" و كيف يتجنب هذه المذلة في المستقبل

    عن نفسي شخصيا, تولدت عندي المسؤولية بالشكل الحالي من العمل الصيفي, خاصة و انه كان عملا جديا, ليس مثل اعمال اليافعين من تحت 16 سنة, الجلوس في المحل و ترتيب بضائع الخ, لا لقد كان عملا بجد

    كان يبدأ من الساعة 6 فجرا و ينتهي الساعة 8 مساءا, و في بعض الاحيان يصل الى 10!!!
    لا اكاد اصل الدار الا و استحم و اصلي ثم انام فورا, هذا استغلال للوقت من نظري الشخصي
    بالاضافة الى النقود الوفيرة التي تدفقت الى جيبي :D كان تعلم حرفة ما شيئا ممتازا, بدلا من ان احتاج الى عامل كل مرة في الدار, اتعلم اصلاحها بنفسي

    هذا ما اقصده
    [CENTER][COLOR=#800000]عضو متقاعد[/COLOR]
    [/CENTER]

  15. #15
    مشرف عام سابق الصورة الرمزية UNREAL
    تاريخ التسجيل
    Aug 2002
    المشاركات
    6,488
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: الصيف ووفرة الملهيات من المفسدات في بلدي الامارات .. وغيرها من البلدان



    وضع الإمارات صار محزناً ودبي تحديداً... صارت لاس فيغاس الشرق...

    زنى وفجور وترف وخمور... وعاد الإسلام غريباً من الناحية الرسمية... الغريب في الأمر أن الكثير من سكان الإمارات من جيل الـ السبعينات ودون تجدهم متدينين نسبياً...
    ولكن الجيل الجديد قصة مختلفة... لا ألومه فهو نشأ وسط الإنفتاح نحو اللاأخلاقية والمادية البحتة...

    إذن الحل بيد الله ثم بيد من بيده الأمر هناك ليسن قوانين للعفة والإحتشام... باقي الجهود مأجورون أصحابها بإذن الله ولكن أشك في جدواها على النطاق الواسع...

    مشكور أخي مبارك على الموضوع الهادف...

    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الصيف و حر الصيف محتاج تكييف !
    بواسطة skyboyextreme في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-05-2013, 22:38
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-09-2012, 22:38
  3. استفسار عن قطع .. وهل هي متوفرة في بلدي ؟؟
    بواسطة NaSoooRe في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-01-2011, 08:02
  4. مصر مهما كانت ... بلدي وبلدك...
    بواسطة elbass في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-07-2010, 03:09
  5. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-08-2005, 15:36

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •