مراجعة لعبة Greedfall : ملحمة فانتازية ممتعة خربتها الرسوميات والتكرار

معلومات سريعة

اسم اللعبة GreedFall
تاريخ الاصدار 10 سبتمبر 2019
الناشر Focus Home Interactive

ستصحبك Greedfall  في رحلة خيالية عبر جزيرة مليئة بالسحر، حيث ستواجه العنصرية والتعصب الديني والعرقي وترى الاحتلال والقمع، في لعبة مليئة بعناصر ال RPG الممتعة ولكن للأسف التنفيذ كان سيئًا.

لعبة GreedFall  تقع تحت فئة ألعاب الـ Action RPG، حيث تصل مدة اللعب فيها إلى أكثر من أربعين ساعة لو كنت من محبي الاستكشاف وإنهاء كافة المهمات حتى الجانبية، وتصل ل 35 ساعة لو كنت ممن يفضلون السرعة والتركيز عالمهمات الرئيسية، ولكن أضمن لك أنك ستأخذ معها الكثير فاللعبة على الرغم من بدايتها المملة والبطيئة ولكنك سرعان ما ستندمج معها وتجدها ممتعة حينما تخطو جزيرة Teer Fradee، فالملحمة ستبدأ هناك.

اللعبة جاءت من تطوير استوديو Spiders المستقل وأعتبر شخصيًا هذه اللعبة متفوقة على ألعابهم السابقة مثل The Technomancer، Bound by Flame وغيرهم .. تلك اللعبة أضمن لك أن اسمها سينتشر بين الجميع، هذا إن لم تكن حديث الجميع الآن!

كما أن الناشر هم Focus Home Interactive والمعروفين بنشرهم للعبة المذهلة A plague Tale Innocence.

الصفحة التاليه

تدور أحداث Greedfall على جزيرة خيالية مكتشفة حديثًا وتدعى Teer Fradee يقال أن بها نباتات غريبة لا توجد إلا بها، وأن سكانها يتعايشون مع مخلوقات غريبة وخيالية في سلام وأمان، إلى أن جاءهم الغزو من قارة بها تحالف مكون من ثلاثة شعوب وهم: Congregation of Merchants؛ حيث هم من يترأسون ذلك التحالف بأموالهم ، وشعب Theleme المتدين، وشعب Bridge of Alliance أصحاب العلم.

سيغزو ذلك التحالف الجزيرة الصغيرة المسالمة تحت بند الطمع في العلاج لوباء انتشر في قارتهم واستشرى بينهم مثل الطاعون وقد أسموه Malichor، ذلك الوباء يجعل دمائهم سوداء ويبدأ السواد يظهر على وجوههم والوهن يأكل من جسدهم شيئًا فشيئًا حتى الموت.

ولم تنفع صلوات رجال الدين من شعب Theleme ولا العقاقير والأدوية من صنع علماء Bridge of Alliance، ولهذا كان الحل هو غزو تلك الجزيرة والتي أشيع أن بها العلاج، وتم إنشاء مستعمرة هناك تسمى New Serene، وستأخذ دور شخصية نبيلة  تسمى "دي ساردي" من ال Congregation of Merchants ومهمتك هي مصاحبة قريبك والذي تم تعيينه كحاكم لتلك المستعمرة، في رحلة إلى تلك الجزيرة، لتقوية العلاقات وتوطيدها مع سكان الجزيرة.

فكما ترى اللعبة أحداثها شيقة، فهي قصة عن استعمار الشعوب المسالمة؛ والتي تصحو في أحد الأيام لتجد على عتبة بابها المستعمر الغازي بلكنته المتعالية وملابسه الغريبة التي لا تشبه ملابسهم، يطالبهم بالسمع والطاعة، ويكشف عن أطماعه التي قادته إلى الغزو سواء طمعًا في التوسع وفرض السيطرة أو طمعًا في العلاج لمرضهم المميت، وعلى أصحاب الأرض أن يصمتوا ويرضخوا لمطالبهم .. فإما ذلك وإما الهلاك في محاولتك للدفاع عن موطنك!

وهي محاكاة عن أحداث الاستعمارات الأوروبية للشعوب المسالمة مثلما حدث مع الشعب الأصلي لقارة أمريكا "الهنود الحمر"، وشعوب جنوب أفريقيا والشعب الأصلي لقارة أستراليا .. فستجد بالضبط محاكاة دقيقة بالقصة لهذه الأحداث ولكن هنا بدلًا من بريطانيا وأوروبا والهنود الحمر، ستجد الإستعمار يتم على يد شعب القارة المتحالفة لجزيرة Teer Fradee

الكتابة سواءً بالقصة أو بتصميم المهمات حتى الجانبية منها؛ مكتوبة بشكل جيد للغاية ومتقن، فقد برعوا في تجسيد السياسة والاستعمار وكتابة تفاصيل الشخصيات؛ فمثلًا ستجد شعب ال Congregation of Merchants يشبه إلى حد كبير الشعب البريطاني في الحقبة الفكتورية، كما أن شعب ال Theleme ستجد الثيمة الخاصة بهم هو ثيمة الحملات الصليبية في الأحقاب القديمة سواء في تصميم ملابسهم أو في محاولة فرضهم للدين الخاص بهم على الشعوب

ولذا ستجدهم في عداوة دائمة مع شعب ال Bridge of Alliance والذي يهتم بالعلم والخيمياء أكثر شيء،  كما أنك ستجدهم مزيجًا بين العرب والهنود في تصميم الأماكن والأسماء والملابس؛ فعلى سبيل المثال مدينتهم تسمى Hikmet وأعتقد أنها سميت كذلك "حكمة" لأن شعبها يسعى للحكمة والعلم.

وأيضًا هناك طائفة أخرى تسمى ال Nauts وهم مجموعة من البحارة يعيشون في الميناء وحياتهم البحر، وكذلك هم من سيصطحبونك في سفينتهم إلى جزيرة Teer Fradee

 والتي ستجد أن شبعها منقسم هو الآخر لقبائل وأن لكل قبيلة طابع خاص بها ودين وطقوس وعبادة خاصة بهم، فالحق يقال أن كتابة تلك التفاصيل المتعلقة بالشخصيات أعجبتني كثيرًا.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

أسلوب اللعب داخل GreedFall شبيه للغاية بألعاب من نفس النوع مثل:  The Witcher، Dragons Dogma، Final Fantasy XV، Dragons Age. وستلاحظ ذلك بنفسك داخل اللعبة خصوصًا The Witcher

فمثلًا، ببداية اللعبة سيتم جعلك تخصيص شخصيتك وتحديد جنسها سواء ذكرًا أو أنثى، وفي كل الحالات الشخصية ستكون اسمها "دي ساردي" من عائلة نبيلة تابعة لل Congregation of Merchants، ومن حيث التخصيص سيكون متاحًا للاعب اختيار فئة من بين ثلاث فئات وهم:

  1. فئة المحارب: بإمكانك حمل السيوف الكبيرة والضخمة وسيكون لديك قوة بدنية عالية
  2. فئة السحر: تستطيع إلقاء اللعنات والضربات السحرية القوية
  3. الفئة الاستراتيجية: وتلك الفئة لديها براعة في الكلام والمسايسة .. فتستطيع إقناع الأشخاص بل القبائل والحكام عن طريق الكلام، وكذلك سيكون لديك مهارة عالية في استخدام الأسلحة النارية وكافة أنواع الأفخاخ.

وبعد تصميم شخصيتك وتخصيصها سيكون لديك خانة تطوير الشخصية character Development، وتلك الخانة تقع تحتها ثلاثة أقسام:

  •  قسم المهارات Skills وهنا تستطيع تطوير المهارات الخاصة بك كما أنك تستطيع تطوير مهارات ليست لشخصيتك فمثلًا، لو كنت استراتيجي من الممكن أن تطور مهارات السيف الخاصة بالمحارب وهكذا.

  •  قسم السمات الخاصة بالبطل Attributes وهنا تستطيع رفع السمات الخاصة بشخصيتك؛ مثل قوتك البدنية Strength، أو سرعتك في الجري Agility، أو دقة التصويب Accuracy، أو قوة الإرادة Willpower

وهناك دروع وأسلحة تعتمد على رتبة معينة في السمات، فمثلًا هناك سلاح ناري لكي تحمله يجب عليك رفع مقدار ال Agility للمرتبة الخامسة! وهكذا كلما رفعت تلك السمات كلما استطعت ارتداء دروع أقوى والتسلح بمعدات أفضل، وهناك كذلك ال Vigor والتي تجعلك تستطيع تسلق أو قفز لأماكن أبعد واستكشاف أماكن كانت مستعصية عليك، وأيضًا ال Charisma وتلك بالتأكيد ستحتاجها لو أردت إنهاء المهمات بالكلام والسياسة وجعلهم يتقبلون ما تقوله دون الحاجة إلى القتال وذرف الدماء.

  •  قسم الموهبة Talents ويحوي ذلك القسم المواهب الخاصة بالبطل أو التي تريد أن تكون شخصيتك عليها، فمثلًا هناك موهبة العلوم وهي تسمح لك بخلط المواد لصناعة الأدوية والأسلحة بدلًا من صرف النقود على شرائها!

وكذلك هناك موهبة فتح الأقفال وهي تتيح لك تفادي مشاكل عصيبة؛ فمثلًا لو هنالك مكان مسلح بجنود ضدك تستطيع تفاديهم عبر فتح باب خلفي مغلق وليس معك مفتاحه، حينها تستطيع فتح ذلك الباب المستعصي والتسلل للداخل دون إحداث بلبلة! وكذلك تستطيع فتح أي صناديق مهمة أو غير مهمة وتحصل على معدات نادرة من خلالها.

تستطيع إرتداء الملابس الخاصة بالمكان الذي ستتسلل إليه، حتى لا يكتشف أمرك

كما أن هناك موهبة الحدادة فتستطيع أن تصلح سلاحك أو تطور من دروعك وأسلحتك دون اللجوء إلى الحداد وصرف النقود.

ومثل المهارات تستطيع أن تطور أي موهبة تشاءها، فلست محدودًا بمهارات أو سمات معينة، كل شيء متاح بهذه اللعبة ولكن عليك أن تتدبر أمورك جيدًا قبل ضياع النقاط والندم عليها، فاللعبة ليست كريمة في النقاط المخصصة لاستخدامها في تطوير شخصيتك، حيث أن نقاط المهارات تستطيع اكتسابها كلما ارتفعت مرتبة level، ولكن للأسف نقاط السمات والموهبة لن تحصل عليها إلا كل مرتبتين أو ثلاثة! ولذلك إصرف النقاط بحذر وتدبير.

وسيكون بيدك الاختيار إما أن تلعب السياسة في وضع حد للحروب والنزاعات عن طريق اختيارك المناسب للكلام المقنع وحل مشاكل الجميع، أو تقف في صف من الصفوف إما في صف أهل الجزيرة أو صف الاستعمار، وليس هذا فقط بل بإمكانك كذلك أن تزرع فتنة بين التحالف، وإما أن تختار العنف والقتال وسفك الدماء .. فكما قلنا كل شيء متاح لك واللعبة كذلك لن تتغاضى عن إختياراتك، فكل خيار اخترته أو طريق سلكته أو تصرف فعلته .. ستتذكره اللعبة وتذكرك به أثناء مغامرتك؛ حيث ستجد تأثيرك على اللعبة وعلى الأشخاص الذين معك.

وبمناسبة الأشخاص الذين معك، فاللعبة هنا تشبه Dragon’s Dogma من هذه الناحية، حيث أنك في دراجونز دوجما تستطيع اصطحاب عدد من المرافقين للقتال معك، ولكن الفرق أنك أنت من يصنع المرافقين أو تستطيع استخدام مرافق قد صنعه لاعب آخر، أما بلعبة GreedFall فالمرافقين تم تصميمهم من اللعبة كما أن لهم قصصًا خاصة بهم ومهمات جانبية متعلقة بهم وهي مهمات ممتعة وستؤثر بقصة اللعبة بشكل كبير، كما أنك ستشعر بأن كل شخص فيهم مختلف وليسوا مجرد رفقاء عاديين، وهم خمسة شخصيات سترافقك في رحلتك؛ حيث أن كل شخص سيمثل الشعب الذي ينتمي إليه، فمثلًا:

  • هناك بوكاهنتاس الجزيرة "الأميرة Siora" وقد أشرت لها بشخصية بوكاهنتاس لمدى التشابه بينهما، ليس في الشكل بل في الشخصية .. حيث أن كلاهما أرادا مصادقة المستعمر للتعرف عليهم أكثر وللتعلم منهم كذلك. فهي شخصية ودودة وقوية وتريد أن يحل السلام بين الجميع.

  • وهناك كابتن جاك سبارو " البحار Vasco" وهو من جماعة ال Nauts، تلك الجماعة التي لديها موهبة في قيادة السفن لتمخر عباب البحر، وملابسه وطريقة كلامه تشبه بالفعل البحارة والقراصنة في العهود القديمة، وبالطبع لست محتاجة أن أشرح لما أطلقت عليه جاك سبارو!

  • ولن ننسى بالطبع المقاتل الصنديد والذي كان مسؤولًا عن تدريب شخصيتك ببداية اللعبة "الجندي Kurt" وهو من فئة الجنود المشترون Coin Guards، فالتحالف كما ترى لا يملك جنودًا خاصة به؛ حيث أن الاعتماد كان على ال coin guards بشكل كبير عبر دفع المال في مقابل حمايتهم، وشخصية Kurt من ضمن هؤلاء الجنود.

  • وأيضًا العالمة والمقاتلة Aphra أو عفراء، وهي كما ترى من الاسم تابعة لشعب ال Bridge of Alliance والذي قلنا عنه أن تصميمهم مستوحى من العرب كثيرًا حتى الاسماء، وستجدها مفيدة من ناحية تصنيع شتى أنواع القنابل والتي ستستخدمها هي أثناء القتال معك.

  • وبالنهاية هناك شخصية العجوز الحكيم والمتدين " Father Petrus" وهو شخصية مفكرة وهادئة كما أن لديه مهارة سحرية كبيرة، وهو يتبع شعب Theleme، على الرغم من أنك ستجده فيما بعد ضد بعض الأفعال التي يفعلها شعبه ومن ضمنها فرض دينهم عن طريق تعذيب كل من هم ليسوا على شاكلتهم من أهل الجزيرة بالطبع، فلن يستطيعوا أن يمسوا أحدًا من أهل التحالف على الرغم من كراهيتهم الشديدة لأهل Bridge of Alliance.

أولئك الخمسة هم رفاق دربك خلال اللعبة، وفائدتهم ليست مساندتك بالقتال فقط بل أيضًا بالكلام وحل المشكلات ما بين كل طائفة وأخرى، فمثلًا إن كانت هناك مهمة في الجزيرة تستطيع اصطحاب الأميرة Siora والتي ستعضد موقفك أمام أهل تلك الجزيرة وربما تقنعهم بما تقول، والحال نفسه مع باقي الشعوب من Theleme وNauts وغيرهم، بمجرد أن تصطحب المرافق الممثل لتلك الفئة ستستطيع حل المهمات بشكل جيد وربما تكسب أهل المدينة بصفك. ولكن إحذر من أن تضعهم اختياراتك ضدك وتضطر لمقاتلتهم، فداخل GreedFall قد ينقلب الصديق إلى عدو إن تجاهلت المهمات التي يوكلها إليك أو عاملته بسوء من خلال تحاورك معه. غير ذلك أنت في أمان طوال اللعبة طالما هم معك وبصفك. كما أيضًا قد تصل العلاقة بينك وبين أحد الرفاق إلى الرومانسية، بالطبع ماعدا الأب بطرس؛ فهو يعتبرك بمثابة ابنه أو ابنته التي لم ينجبها.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

بالنسبة لأسلوب القتال فلا بأس به .. بالبداية ستشعر بالارتباك من كثرة الإرشادات في كيفية القتال ولكن مع الوقت ستتعود وستجد أن القتال ممتع ولكن مع تكرار الوحوش والأعداء وقلة الزعماء؛ فلقد قاتلت تقريبًا عدة زعماء، هم فقط ثلاثة زعماء أو اثنين وقد كرروهم داخل اللعبة حتى تشعر أنهم زعماء .. ولكن قتالهم كان ممتعًا بلا شك؛ فمثلًا ستستطيع دمج الحركات القتالية بالسيف مع الأفخاخ والقنابل والضرب بالأسلحة النارية أو استخدام السحر، كما أن بالقتال هناك النمط الاستراتيجي أو التحليلي .. فحينما تضغط عليه تتوقف اللعبة وكأن الزمن تجمد ليتيح لك رؤية ما معك من أدوات وتحليل موقفك ووضع خطة لتنفيذها لقتال العدو وهنا تشبه لعبة Final Fantasy XV فهي الأخرى كانت بضغطة زر تجعل القتال يتوقف لتحلل الوضع ومن ثم تستكمل القتال بضغطة زر أخرى.

فالقتال ممتع بعض الشيء ولكنه ناقص وما جعله مملًا في النهاية هو تكرار الأعداء.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

 

كما أن اللعبة ليست عالمًا مفتوحًا كما يظن البعض، بل هي عدة مناطق واسعة تسمح لك استكشافها عبر المهمات، وبين خريطة وأخرى هناك نقاط انتقال سريع ومخيمات تستطيع أن تنتقل سريعًا منها كذلك مثل Horizon Zero Dawn.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

الأداء الصوتي كان رائعًا بحق، حتى أنني لم أصدق أذناي وأنا أسمع صوت البطلة التي أنشأتها وصممت شكلها بنفسي، فهاهي أراها تتحدث بلباقة وصوت الممثلة كان رائعًا، نفس الشيء لو كنت اخترت الشخصية رجلًا، فالمؤدي الصوتي له كان رائعًا هو الآخر .. وحتى الشخصيات المرافقة لك NPCs كل شخص له نبرة ولكنة مميزة به، وهذا أعطى سحرًا خاصًا باللعبة وجعلها تنبض بالحيوية .. فستحب الاستماع إلى الحوارات المتقنة داخل اللعبة.

ولكن للأسف الموسيقى أو Sound Track لم تكن مميزة باللعبة، كانت تنقصهم تلك التفصيلة أيضًا .. كانت حتمًا ستضفي ملحمية وستساعد كثيرًا في اندماج اللاعب مع المشاهد أو مع المكان، فمثلًا تخيل لو أنك كنت تقاتل الأعداء في لعبة The Witcher 3 من دون موسيقى Steel For Human أو تقاتل الزعماء دون الموسيقى العظيمة والخاطفة للقلوب The Song of the sword dancer، هل رأيت ما أرمي إليه؟!

نعم الموسيقى مهمة في عالم الألعاب وليست فقط الألعاب بل الأفلام والمسلسلات كذلك، فهي تلك التفصيلة التي تكمل اللوحة وتجعلها تشع بالجمال، هي ما تساند القصة وتجعلك تندمج داخل عالمها، ولكن للأسف لم تكن هناك في GreedFall أي موسيقى مؤثرة تعلق في الأذهان.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

لم تكن قوة الرسوميات أو الجرافيك كبيرة أو قوية، فقد كانت أشبه بألعاب من الجيل القديم في بدايات هذه الألفية، وهذا مزعج بعض الشيء .. فكيف للاعب الذي تعود على قوة رسوميات مثل The Witcher 3, Horizon Zero Dawn, Final Fantasy XV, God of War وغيرها .. أن يتقبل لعبة بذلك المستوى من الرسوميات؟! أنا أعلم أن ذلك كان ضريبة لأشياء كثيرة داخل اللعبة مثل واقعية الشخصيات المرافقة والاختيارات المتعددة والتي بالفعل تشكل قصتك وتغير من شكل العالم وتجعله يتصرف بناءً عليه، وأن اللعبة تم تصميمها من استوديو مستقل يحوي 80 شخصًا فقط، ولكن ذلك ليس بالمبرر أبدًا.

كذلك تعابير الوجوه كانت سيئة للغاية وجامدة، وحركة الشفاه لم تتطابق مع الكلام وبالفعل كأنها لعبة جيل قديم! كما أن التحريك كان سيئًا للغاية. 

أما بالنسبة لرسم وتصميم البيئة فأنا أعتبرها لوحات فنية بارعة الجمال؛ حيث أن كل منطقة كان لها تصميمها الخاص بها ولكنها للأسف هي أيضًا لم تخلو من التكرار مثل وحوشها وأعدائها؛ فستجد أن القصور مثلًا مكررة في جميع المدن المتعلقة بالتحالف .. كذلك بيوت رؤساء القبائل في الجزيرة ستجدها متطابقة "نسخ ولصق" مما أحبطني كذلك وجعلني أشعر بالسأم.

بالنسبة للمشاهد السنيمائية، فلقد أحببتها كثيرًا .. خصوصًا تلك اللقطات التي يتحرك المشهد فيها ببطء Slow Motion، كانت حماسية للغاية ورائعة.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

مثل أي لعبة RPG ستجد بها بعض المشاكل التقنية المعروفة، مثل ال Bugs والجليتشات، وكذلك بهتان في بعض المشاهد Blur، وال stuttering، ولن أنسى بالطبع الذكاء الاصطناعي للأعداء وللأصدقاء كذلك أو لنقل غباءً اصطناعيًا .. فقد كان سيئًا بدرجة كبيرة؛ فمثلًا كنت في قتال مع زعيم وكنت داخل منطقة القتال .. فقط تفاديت ضربته وابتعدت قليلًا لأشفي نفسي ولم أخرج خارج المنطقة .. لأتفاجأ بخط دمه ممتلئ وكأنه يراني أول مرة! كان أمرًا مزعجًا؛ لاسيما وقد أهدرت عليه عدة رصاصات من بندقيتي وعدة أفخاخ كذلك طاروا بالهواء!

4

هناك كذلك مشاكل صوتية داخل اللعبة .. فمثلًا ستجد أن الأصوات ترتفع فجأة أو تنخفض فجأة وكأن السماعات الخاصة بك قد تضررت!

وكذلك مشاكل كبيرة بالكاميرا، حيث أنها كانت تدور في المكان بشكل غير طبيعي ومؤذي للعين والرؤية؛ لدرجة أنها اخترقت وجه الشخص الذي يتحدث معي لأرى تفاصيل جمجمته من الداخل!

بشكل عام كان من الممكن أن تصل تلك اللعبة إلى تقييمات أعلى، وتنافس ألعاب من مثل فئتها، لولا بعض العيوب التي تخللتها والتي وجدتها مزعجة بعض الشيء.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

بالنهاية لعبة GreedFall ستعجبك حتمًا كقصة وكتابة وتصميم شخصيات وحوارات متقنة ومحبوكة بشكل رائع، على الرغم من مرورها ببعض الملل والإطالة والتكرار، ولكن ضع ببالك أنها ليست موفقة في قوة الرسوميات ولا الموسيقى أو الأداء تقني؛ فإن كنت ستتغاضى عن كل تلك المشاكل ؛ فأنا أنصحك بها خاصةً لو كنت من محبي فئة Action RPG والعالم الذي يجعلك تشعر فيه بأن اختياراتك بالفعل مؤثرة ومهمة وليست تحصيل حاصل مثل بعض الألعاب التي تدّعي أن بها حرية اختيار!

7.5/10

الأيجابيات

  • ترابط المهمات الجانبية مع المهمات الرئيسية بشكل جيد جدًا
  • الحوارات والقصة والمهمات كلها مكتوبة بشكل جيد وحبكة جيدة للغاية
  • الشخصية التي تصممها ليست صامتة وأدائها الصوتي ممتاز، كما أن الأداء الصوتي لأغلب الشخصيات كان رائعًا
  • شجرة كبيرة لتطوير الشخصية وتصميمها
  • اختياراتك تؤثر على علاقتك بالشخصيات والعالم، فتغير بالفعل من شكل القصة
  • الشخصيات المرافقة لها قصتها الخاصة وشخصيتها الخاصة
  • تفاعل البيئة معك

السلبيات

  • التحريك سواء للوجه أو الحركة جاء سيئًا للغاية
  • الرسوميات من الجيل القديم ولا تليق بالجيل الحالي
  • حركة الكاميرا سيئة ومزعجة
  • لا يوجد New Game Plus، يجعلك تبدأ لعبة جديدة بكل ما فتحته في اللعبة السابقة .. هذا يعني أنك ستمر بتجميع تلك الأشياء من جديد لو رغبت بلعبها ثانيةً!
  • ملل ببداية اللعبة وبقرب النهاية
  • تكرار الوحوش والأعداء، وكذلك تصاميم المناطق متكررة
  • الموسيقى ليست جيدة وتكاد أن تكون مملة
الصفحة السابقة