الرئيسية الأخبارIntel تضخ 5.5 مليار دولار لتوسعة استثمارها مع تقنية NADA

Intel-NADA-02

يبدو أن محللو وول ستريت أهملوا قيمة تقنية Micron بعد إعلان Intel بأنها ستوسع اسثتمارها في عالم تقنية NAND حيث تنوي Intel أن تستثمر ما يصل إلى 5.5 مليار دولار وذلك خلال السنوات القادمة لاستخدام منشأة دالان في الصين لتوسعة سعة تصنيع تقنية NAND، حيث يُتوقع لإنتاج رقاقات 3D NAND الأولي أن يبدأ في النصف الثاني من عام 2017 في منشأة دالان. بدوره قال بارونز أنه مع خفض السعر بشكل واضح لذواكر DRAM، فإن حركة Intel نحو NADA قد تضع Micron في وضع غير مريح.

قد يعتبر البعض أن تصرف Intel الاخير يبدو غريبا نوعا ما, خاصة أن Intel وMicron شركاء منذ فترة طويلة، لكن عدة محللين  قالو أن هذه الحركة التي أقدمت عليها Intel ستقلل من اعتماد Chipzilla على Micron. في حالة البدء بعملية الانتاج في منشأة دالان فإن أكثر من نصف الناتج يُتوقع أن يكون عبارة عن رقاقات 3D NAND وذلك ضمن فترة زمنية تتراوح بين السنتين أو الثلاث القادمة. حيث تركز Intel على هذه التقنية لكي تقلل اعتمادها على Micron كمزود أساسي لها, أثناء تحويلها كمنافس لها بدلا من شريك.

سبب تركيز Intel على سوق ذاكرة non-volatile  قد يضع الطلب والسعر لهذا النوع من الرقاقات تحت الضغط, وذلك لتحقيق المزيد من المنافسة وخفض الأسعار بشكل إيجابي. الجميع يعلم أن شركة Micron قد واجهت صعوبات في تجهيز أولى رقاقات 3D NAND مقابل منافسيها حيث لديها الآن منافس آخر يدخل الى هذا السوق وهي Intel.

لكن من جهة ثانية يقال أن حركة Intel نحو سوق NAND قد تضع الزبائن الكبار لشركة Micron في الخطر الانتقال الى شريكها Intel. ورغم كل ما يقال تطمئن Intel أن علاقتها مع Micron ستبقى قوية وأنها ستستمر في التركيز على تقنية 3D Xpoint. لكن دعونا نكون منطقيين مع إنتاج Intel للمزيد من رقاقات NAND بنفسها، فالأكيد أنها ستخفف من اعتمادها على المشروع المشترك مع Micron. مع التنويه أن لدى Intel الحق في بيع حصتها من المشروع المشترك إلى شركة Micron بالكامل.