الرئيسية » تقنية » هاردوير » AMD تعلن عن معمارية الجيل الجديد Polaris للبطاقات الرسومية

AMD تعلن عن معمارية الجيل الجديد Polaris للبطاقات الرسومية

بواسطة محمد هشام شوقي في 4 January,2016
featured image

AMD-Polaris-01

بما أن نجم الجدي أو ما يعرف بـ Polaris يعتبر من ألمع نجوم التي تولد الضوء الأكثر سطوعاً في كوننا الذي نعشيه فلقد رغبت AMD بأن تربط هذا النجم بإسم معماريتها القادمة لذلك… قل مرحباً لمعمارية الجيل الجديد Polaris للبطاقات الرسومية لعام 2016. هذه المعلومات التي سوف نشاهدها هي معلومات أولية من قبل AMD وهي تكشفها بشكل حصري مع موقع عرب هاردوير. مع الإشارة الى أن هناك المزيد من التفاصيل سوف تعلن AMD عنها في وقت لاحق.

المعمارية الجديدة من AMD هي بصدد أن يكشف عنها بشكل رسمي ضمن فعاليات معرض الالكترونيات الاستهلاكية 2016 أو ما يعرف بمعرض CES 2016 وهو معرض سيبدأ فعالياته في 6 يناير حتى 9 يناير. ضمن هذا المعرض ستستعرض AMD معماريتها الجديدة Polaris من أجل بطاقاتها الرسومية Radeon لعام 2016، وهي معمارية تعد بتقديم تجربة استثنائية باستهلاك طاقة أقل بنسبة 61% عن البطاقات الرسومية المنافسة. هذا الأداء الكبير لكفاءة الواط يفتح الباب نحو تجربة لعب غير مسبوقة مع أجهزة محمولة خفيفة ورفيعة وأجهزة الحاسوب المكتبية الموجهة للعب.

هذه الخطوة التي تعمل عليها AMD كانت على مايبدو ضمن مخطط سري تعمل عليه الشركة منذ فترة حتى تقدم لنا هكذا إنجاز في معدل كفاءة الطاقة مقابل الأداء التي توفره. معمارية الجيل الجديد تشير AMD الى أنها مصممة ومحسنة من أجل دقة تصنيع 14nm FinFET، ليس ذلك فحسب فالأرقام تشير الى أن معمارية Polaris تستعرض أكبر قفزة تقدمية في الأداء مقابل الواط في تاريخ البطاقات الرسومية لشركة AMD.

معمارية Polaris..ترفع من مستوى المنافسة بكفاءة الطاقة المذهلة التي تقدمها

المعمارية الجديدة تتميز بمجموعة من المميزات التي سوف ترفع من مستوى المنافسة وتقدم حلول جذابة للغاية مع الاجهزة المحمولة أو الأجهزة المكتبية صغيرة الحجم نظراً للاستهلاك المنخفض للطاقة. حيث تتميز بمعمارية الجيل الرابع Graphics Core Next، والجيل التالي لمحرك العرض مع دعم لمنافذ HDMI 2.0a و DisplayPort 1.3، والجيل التالي من المميزات التي تشمل الوسائط المتعددة التي تمكن من ترميز وفك ترميز 4K h.265, أضف الى تقديم دعم إضافي لتقنية Free Sync.

رغم أن الوقت ما زال مبكر نوعاً ما للحديث عن أداء المعالجات الرسومية القادمة, لكن المثير حقاً هو أن AMD كشفت عن أولى النتائج الأولية والمبكرة لما يمكن أن نتوقعه مع معمارية Polaris. خلال عرض الشرائح الخاص بشركة AMD, فلقد أشارت الى نتيجة مهمة وذلك مع النسخة التجريبية للعبة Star Wars: Battlefront بدقة 1080p، وإعدادات بمستوى متوسط عند معدل 60 إطار من خلال معالج رسومي من معمارية Polaris الذي يستخدم 86 واط فقط، ما يعني استهلاك أقل بنسبة 61% من 140 واط المطلوب لنفس التجربة على بطاقة GTX 950!!

تخيل أننا نتحدث عن نفس التجربة والاداء ولكن بنسبة استهلاك أقل بحوالي 61% من الطاقة!..من الأن يمكن أن نقول وبشكل مبدئي أن AMD تدخل عام 2016 بسلاح كفاءة الطاقة بعد أن كانت في أخر سنتين غير مكترثه له.

متى يمكن أن نتوقع قدوم أولى البطاقات الرسومية من معمارية Polaris؟

يمكن أن نقول الى محبي البطاقات الرسومية Radeon وحتى لمن هو مقبل على شراء بطاقة رسومية جديدة لعام 2016, أن أولى البطاقات الرسومية المستندة على معمارية Polaris سوف تصل لنا في منتصف عام 2016 مع الإشارة الى أن AMD لم تحدد أي فترة زمنية بشكل محدد سوى منتصف العام الحالي.

هل يمكن أن نذكر أبرز النقاط التي ستتمتع بها معمارية Polaris؟

بالتأكيد, ولكن لا تتوقع الكثير من التفاصيل. مبدئياً نحن أمام 3 مميزات أساسية تأتي مع معمارية Polaris, أولا وصول الجيل الرابع GCN الجديد كلياً والذي سيوفر لنا مسرع Primitive Discard, Hardware Scheduler بالإضافة الى التعامل مع الأوامر الرسومية بشكل أفضل, وكفاءة تضليل محسنة, مع استخدام ذاكرة الجيل الثاني HBM2 فقط مع البطاقات من الفئة العليا, طبعاً ليس هناك تفاصيل إضافية لكل واحدة من تلك المميزات ولكن هذه هي العناوين الأساسية للجيل الرابع GCN. ثانياً الجيل التالي لمحرك العرض سوف يقدم لنا منفذ HDMI 2.0a و DP 1.3 الجديد. ثالثاً الجيل الثالي للوسائط المتعددة سوف توفر القدرة على فك ترميز h.265 يصل إلى دقة 4K, كما أن ترميز 4K h.265 سوف يكون قادر على عرضها عند معدل 60 إطار.

قبل أن أكمل يجب أن نوضح حتى لا يختلط اللأمر على أحد: Polaris هو الإسم الرمزي للجيل الرابع لمعمارية GCN, أي يطلق عليه الان أسم معمارية Polaris, ثانياً الإسم الرمزي Arctic Islands هو أسم عائلة المعالجات الرسومية المستندة على معمارية Polaris, الإسم الرمزي Greenland هو إسم النواة الفئة العليا من عائلة معالجات Arctic Islands الرسومية.

النقطة الأخرى المثيرة للاهتمام هو التصميم الذكي والنوعي الذي ساعد بشكل كبير على خفض استهلاك الطاقة للمعالجات الرسومية. حيث تشير AMD الى أن تواجد الترانزستور في المساحة يتضاعف بكفاءة كل عامين, وبهذا التضاعف يحدث مع يطلق عليه “static leakage” مما يؤدي الى استخدام تقنيات تعرف بـ Multi voltage islands و back bias التي تساعد في تقليل من static leakage في حالات الخمول للمعالج الرسومي.

من ناحية أخرى عملية تصنيع FinFET يمكن أن تبدأ بدقة 16nm وماهو أقل من ذلك, فهي قادرة على الوصول الى تلك الدقة بفضل تصميمها الذكي. FinFET تم تعريفه للمرة الأولى في مؤتمر Delta FET عام 1989, وتمت تسميته FinFET في جامعة UC Berkeley عام 2000, بينما تم إنتاجه للمرة الأولى من قبل إنتل عام 2012. عملية دقة تصنيع FinFET تسمح بتحسن ثوري في الأداء وهو ما نحن على وشك رؤيته مع البطاقات الرسومية القادمة من الجيل الجديد Polaris.

AMD-Polaris-02

فتخيل أننا بفضل ذكاء تصميم معمارية Polaris الجيل القادم مع عملية دقة تصنيع FinFET يمكن أن نشاهد معالجات رسومية باستهلاك منخفض للغاية, وهو ما يعني عودة نظرية الاداء مقابل الواط من جديد وبقوة لعام 2016 من قبل AMD, بالإضافة الى فتح الباب أمام رؤيتنا لأول مرة ربما أجهزة محمولة خفيفة ورفيعة الحجم وباستهلاك منخفض للمعالج الرسومي ولكن مع أداء قوي, بالإضافة الى اجهزة مكتبية صغيرة الحجم تتضمن بطاقات رسومية قوية, مع بطاقات رسومية منفصلة تعمل بموصلات طاقة أقل من المعتاد.

إذا هذا ما نحن على موعد معه لعام 2016 مع بطاقات الجيل القادم من معمارية Polaris, حيث نحن على موعد لرؤية بطاقات رسومية بأداء قوي ولكن مع استهلاك منخفض سوف يعيد ربما تعريف نظرية الاداء مقابل الواط التي سوف تقدمها لنا AMD منتصف عام 2016..شاركونا برأيكم هل أنتم متحمسون لمشاهدة أولى البطاقات رسومية من هذه المعمارية الواعدة من AMD؟

/* ]]> */
%d bloggers like this: