ملك اليوتيوب يتفوه بجملة عنصرية أثناء بث مباشر لـ PUBG .. ومطورو الألعاب ينتفضون - عرب هاردوير

تحديث

قام Felix بالاعتذار عن هذه الحادثة في مقطع لا يتجاوز الدقيقة والنصف، وهو آخر فيديو له منذ 22 ساعة، وهذا يُغاير طبيعة PewDiePie في رفع المقاطع بشكل دوري بما يتجاوز مقطع أو اثنين في اليوم الواحد. ملخص اعتذر PewDiePie كان بإلقاء اللوم على نفسه وذلك على عكس الحادثة السابقة التي اتُهم فيها بمعاداة السامية، حينما ألقى اللوم كله على الإعلام والصحافة التي تناولت الأمر بشكل مبالغ فيه. لكن هذه المرة أكّد PewDiePie أن عليه تطوير نفسه بشكل أكبر ليتحكم في ألفاظه وانفعالاته عندما يكون في بث مباشر مُشيرًا إلى أنه على استعداد تحمل جميع العواقب التي ستعود عليه من جراء فعلته الأخيرة.

الموضوع الأصلي

خلال بث حي في عطلة الأسبوع المنصرم للعبة PUBG ذائعة الصيت، قام Felix Kjellberg الشهير بـ ” PewDiePie ” صاحب أكبر قناة يوتيوب حول العالم بواقع 57 مليون مشترك، بالتفوه بجملة عنصرية ضد أحد اللاعبين المنافسين له ليتدارك نفسه في الثانية التي تليها ويعتذر .. إلا أنه قد فات الأوان!

https://www.youtube.com/watch?v=J50Mzf1KhJI

انتهى البث الحي بأمان، لينقلب الانترنت رأسًا على عقب منتقدًا PewDiePie .. من بين هؤلاء المنتقدين واحد من مطوري الألعاب وهو مطور Firewarch الذي انتقد PewDiePie بشدة واصفًا إياه بالطفل الغبي الذي يجني الملايين من ألعابهم مهددًا بسحب جميع المحتوى الذي قام PewDiePie بعمله للعبة Firewatch (عن طريق DMCA أو Digital Millennium Copyright Act) ومن ضمن ذلك مقطع واحد وصل إلى حوالي 6 ملايين مشاهدة. فضلًا عن أي محتوى قادم من استوديو Campo Santo مطور Firewatch كما طالب المطورين والناشرين الأكبر لعمل المثل مع PewDiePie لمنع انتشار ترهاته العنصرية. وختم حديثه بالتأكيد على أنه يحب الـ Streamers ويقف في صفهم ويعتبرهم وسيلة فعالة للتسويق للعبة، لكن Felix Kjellberg قد تجاوز الحد.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم الإضرار فيها بـ PewDiePie بسبب محتواه العنصري، حيث قطعت Disney عقد رعابتها معه بسبب بعض المقاطع المعادية للسامية في وقتٍ سابق، كما قامت يوتيوب بإلغاء الموسم الثاني من مسلسله المقدم عبر الخدمة الدمفوعة Youtube Red بسبب نفس المشكلة.

PewDiePie

على صعيدٍ آخر؛ انتقد عددٌ كبير من مقدمي المحتوى عبر يوتيوب أفعال PewDiePie المتهورة مع وصمها بانها السبب الرئيس وراء انهيار العائد من الإعلانات خلال الفترة الماضية فيما يُعرف باسم Ad Apocalypse وذلك بسبب تنبيه الشركات للمحتوى الذي يرغبون في نشر إعلاناتهم عليه الأمر الذي أسفر في النهاية عن تقسيم وصف جديد للمحتوى على يوتيوب Advertiser-Friendly لوصف المحتوى الذي يرغب المعلنون في ظهور إعلاناتهم عليه وقد تم ذلك عن طريق تغيير كبير في خوارزميات يوتيوب المحددة لذلك الأمر وهو ما سبب حالة من الفوضى والارتباك في بداية تطبيقه أجبرت القنوات الصغيرة على التوقف بسبب انعدام العائد.

ربما يبدو هذا الأمر مُبالغًا فيه، بإلقاء اللوم على PewDiePie وتحميله مسئولية تدمير اليوتيوب، لكن دعنا نفكر بشكل أكثر منطقية، يعتمد دخل اليوتيوب الأساسي على الإعلانات، وبسبب مثل تلك الأفعال المتهورة من القناة الأكبر على المنصة يقوم المعلنون بسحب إعلاناتهم من بعض المحتوى المقدم على يوتيوب، وهو ما يحرم كلا الطرفين من العائد، يوتيوب من نسبته الأكبر، ومقدمي المحتوى وهو ما سوف يتسبب كما ذكرنا في توقف الكثير من القنوات النامية!

على أي حال؛ شاركونا آراءكم في التعليقات حول هذا الأمر .. هل يمكن أن تكون الأفعال المتهورة التي يرتكبها PewDiePie وغيره من المشاهير سببًا في دمار اليوتيوب؟