الرئيسية الأخبارإل جي تعلن عن أحدث سلاسلها من أجهزة التلفاز لعام 2018

كشفت شركة «إل جي إلكترونيكس» اليوم عن تشكيلة تلفازاتها للعام 2018 التي تتضمن مجموعة متنوعة من الطرازات الجديدة والمبتكرة أوليد (OLED) وسوبر يو إتش دي (SUPER UHD)، لتجسد مرة أخرى قيادتها للقطاع الممتاز عالي المستوى من سوق التلفاز العالمي. أقيم حدث إطلاق التشكيلة الجديدة في سيول، وطرحت فيه شركة إل جي أجهزة تلفاز جديدة مزودة بتقنية الذكاء الاصطناعيThinQ الخاصة بالشركة، والمعالج المتقدم ألفا والتي ترسخ بعمق أكبر مكانة إل جي في سوق الأجهزة الممتازة العالمية، إذ يتوقع أن يصل حجم مبيعاتها من أجهزة التلفاز التي تعتمد على تقنية أوليد إلى 2.5 مليون وحدة هذا العام مرتفعًا من 1.6 مليون في العام 2017.

ترسخ شركة إل جي مكانتها مرة أخرى هذا العام في ريادة تقنية إنتاج شاشات أوليد الكبيرة بإطلاق عشرة نماذج جديدة للعام 2018من تلفازات أوليد المزودة بقدرات الذكاء الاصطناعي، تشمل: دبليو8، وجي8، وإي8، وسي8، وبي8. ويتمتع كل طراز بمجموعة من المواصفات المميزة، منها: ميزة الصورة على الجدار (الطراز 77/65W8)، والشاشة على الزجاج (الطراز 65G8)، والصورة على الزجاج (الطراز  65G8) والتصميم السينمائي للشاشة (الطراز  77/65/55C8، والطراز 65/55B8). وتتراوح مقاسات شاشات الأجهزة من 55 إلى 77 بوصة، وتوفر تسعة أجهزة الوضوح سوبر يو إتش دي (الطرازات SK95 وSK85 وSK80) وهي متوفرة بمقاسات تتراوح بين بين 49 و75 بوصة.

LG New Smart Thinq TVs

تتضمن طرازات أجهزة تلفاز  تقنية أوليد دبليو8، وجي8، وإي8، وسي8، المعالج الذكي ألفا9 الذي يمكن المستخدمين من التمتع بمشاهدة صورة دقيقة التفاصيل والألوان من جميع زوايا العرض، تضاف إلى سمة مستوى اللون الأسود المثالي الذي تمتاز به تلفازات إل جي المعتمدة على تقنية أوليد، ويدعم ذلك أداء صوتي بتقنية دولبي أتموس ليحظى المشاهدون بتجربة مشاهدة غامرة غير مسبوقة.

تعتمد تشكيلة العام من تلفازات إل جي سوبر يو إتش دي المزودة بالذكاء الاصطناعي بالمعالج «إل جي ألفا 7» وهو المعالج القوي ذاته الذي تعتمد عليه السلسلة بي8. وتتوفر في هذه التشكيلة إضاءة خلفية بمصفوفة كاملة (FALD) وخلايا نانو فتظهر الصور بأفضل جودة بالنسبة للشاشات الكريستالية مع مستوى أدكن للون الأسود والتصير المتقدم للصور والتفاصيل المحسنة للظلال والألوان الدقيقة، وتشاهد من زوايا واسعة جدًا. ويحظى المشاهد بتجربة سمعية بصرية غامرة من هذه التشكيلة من أجهزة التلفاز  بدعمها لتقنية الصوت دولبي أتومس.

بعد أن أصبح الذكاء الاصطناعي مدمجًا في أجهزة التلفاز الجديدة صار بإمكان مشاهدي تلفازات إل جي توجيه الأوامر الصوتية إلى التلفاز بالتحدث مباشرة أمام جهاز التحكم عن بعد والاستمتاع بالمزايا المريحة جدًا لأحدث التقنيات المتقدمة في المساعدات الصوتية. وتحقق إل جي ذلك باستخدام خوارزميات معالجة اللغة الطبيعية لتقدم مزايا التحكم الذكي عبر الصوت بناء على منصة التعلم العميق التي طورتها إل جي: Deep ThinQ. وتعتمد أجهزة التلفاز المزودة بتقنية إل جي للذكاء الاصطناعي ThinQ على دليل البرامج الإلكترونية لتقديم معلومات فورية عن البرامج والبحث عن المحتوى المطلوب ضمن ما تقدمخ القنوات المختلفة. وهكذا بإمكان  المشاهد أن يقول للتلفاز «ابحث عن الموسيقى التصويرية لهذا الفيلم» أو «أوقف تشغيل التلفاز عند انتهاء هذا البرنامج» دون أن تكرر قول اسم البرنامج أو تحدد وقتًا معينًا.

تقدم تقنية ThinQ من إل جي تجربة تفاعلية معززة في أحدث تشكيلة تلفازات ذكية من الشركة. فمن خلال تولي أجهزة تلفاز إل جي المزودة بتقنية ThinQ مهمة مركز اتصالات المنزل الذكي، يمكنها الاتصال بالمنتجات المنزلية الذكية الأخرى مثل المكانس الكهربائية الروبوتية والمكيفات/وأجهزة تنقية الهواء والأضواء الذكية ومكبرات الصوت الذكية والعديد من الأجهزة الأخرى التي تتصل بالتلفاز عبر واي فاي أو بلوتوث. *

تتوفر معالجة اللغة الطبيعية في 14 بلدًا: أستراليا والبرازيل وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكوريا والمكسيك وبولندا وروسيا وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وتركيا. أما المناطق الأخرى سيستفيد المستخدمون من معالجة اللغة الطبيعية، من خلال اختيار أحد الإعدادات الرئيسية العشرة للغة (الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية والإيطالية والبرتغالية البرازيلية والبولندية والكورية والروسية والتركية).

جودة الصورة تنطق بالكمال

يولد أحدث معالج ذكي لدى إل جي: ألفا 9 صورًا تبدو حقيقية تذهل المشاهد بألوانها النابضة بالحياة وحدتها وعمقها ما يضفي عليها مزيدًا من الواقعية. ومن الابتكارات الأساسية التي يقدمها هذا المعالج عملية المعالجة بأربع خطوات للحد من ضوضاء الصورة؛ أي ما يساوي ضعف عدد الخطوات التقليدية. وتعزز خوارزمية المعالجة وضوح الصورة وتظهرها بتدرجات لونية ناعمة.

يعمل المعالج أيضًا على إظهار أداء الألوان مع قدرته على مطابقة الألوان لتصبح أقرب إلى المحتوى الأصلي. يدعم ألفا 9 معدل إطارات مرتفع لإنتاج الصور المتحركة بسلاسة أكبر وأوضح وبمعدل 120 لقطة في الثانية. وبفضل هذه التقنية تعرض أجهزة تلفاز إل جي 2018 أوليد

المحتوى بأقصى درجات الجودة وتمنح المستخدم تجربة مشاهدة مذهلة حقًا.

تجربة سينمائية تدعم المدى الديناميكي العالي

تمتاز أجهزة تلفاز إل جي 2018 من طرازات أوليد و سوبر يو إتش دي بتجربة سينمائية حقيقية في المنزل عبر دعمها للمدى الديناميكي العالي المتقدم من تكنيكولر في جميع الطرازات، وترتكز في ذلك على إرث إل جي في دعم صيغ المدى الديناميكي الرئيسة بدءًا من من دولبي فيجن إلى إتش دي آر ، وإتش إل جي.

LG New Smart Thinq TVs

وبهذا فإن صور المدى الدينامكي العالي تعالج إطارًا فإطار باستخدام خوارزمية طورتها إل جي، مع الخريطة الديناميكية المحسنة للتدرج اللوني.

وقال بريان كوون، رئيس شركة إل جي للترفيه المنزلي إن «تشكيلة تلفزيوناتنا من طرازات أوليد وسوبر يو إتش دي للعام 2018 تجسد أعلى مستويات التقدم في تقنية أجهزة التلفاز، وما ما زالت إل جي تتربع مكانة رائدة في صناعة أجهزة العرض العالمية، عبر تزويد المستهلكين بأفضل تجربة مشاهدة مع تقنيات متقدمة مثل ThinQ للذكاء الاصطناعي والمعالجات الرائدة في هذا القطاع.»