خلال عام 2018 شاشات تلفاز سامسونج QLED TV ستدعم 120Hz/Freesync/VRR - عرب هاردوير

قلما نشاهد شاشات تلفاز تستخدم لكي تلعب عليها, والسبب بذلك هو قدرتها التي لا ترقى لمتطلبات اللاعبين سواء من ناحية الدقة, معدل التحديث, زمن الاستجابة, معدل تاخر الإدراج وغيرها من الأمور التي تعتبر امور مهمة جداً بالنسبة للاعبين مقارنة بالمستخدم العادي الذي يستخدم شاشة التلفاز من أجل المشاهدة فقط وأبرز ما يركز عليه تصميم الشاشة, دقة العرض, والجودة اللونية.

هذا الأمر قد يتغير قليلاً بسبب جديد سامسونج في عالم شاشات التلفاز لعام 2018, حيث تخطط الشركة وفقاً لإعلانها الرسمي أن يكون خلال هذا العام شاشات تلفاز QLED TV داعمة لتقنية

معدل التحديث المتغير والتي تعرف بإختصار VRR بجانب دعمها لتقنية AMD Freesync بمعدل تحديث, وطرح شاشات تلفاز بمعدل تحديث يصل إلى 120Hz “وهو ما رأيناه مؤخراً” هذا يعني أن الشاشات القادمة ستحظى بمعدل تحديث متغير يستند بالأساس بذلك على منفذ HDMI 2.1.

تقنية FreeSync التي أطلقت بشكل رسمي في عام 2015 تساعد بالتخلص من مشكلة التمزق والتنتيع أثناء لعب الألعاب، مما يتيح لشاشة العرض وجهاز الكونسول Xbox One أو الحاسوب ببطاقة AMD بالعمل معا لتوفير تجربة لعب سلسة وخالية من هذه المشكلة. تلك التقنية مصممة لتقليل المشاكل المرتبطة مع معدلات الإطارات المتفاوتة مع معدل التحديث, حيث ستقوم تقنية FreeSync بالعمل نحو أمرين, حينما يكون معدل الإطارات أعلى من معدل التحديث او العكس ليكون الحل بعملية تزامن معدل التحديث الشاشة ديناميكيا لكي يماثل معدل الإطارات بقدر ما أمكن لإزالة التنتيع..أي يتزامن كلاً من الفريمات و معدل التحديث.

الشاشات القادمة كما ذكرنا ستدعم معدل التحديث السريع الذي يصل إلى 120Hz بدقة عرض FHD, بجانب ذلك وكما ذكرنا ووفقاً للمعلومات المتداولة سيكون هناك شاشات مستندة على نظامين للتعامل مع معدلات التحديث المتغيرة والتي تهدف بالدرجة الأولى إلى عملية تزامن معدلات الإطارات في اللعبة بمعدلات التحديث للشاشة مما ينتج عنه إنهاء مشكلة تنتيع وتمزق الشاشة. هذه الخطوة تعتبر نقلة جيدة جداً بنظرناً في عالم شاشات التلفاز لتكون مستهدفة بذلك المستخدمين واللاعبين بوقت واحد ونقصد هنا اللاعبين على الحاسوب او اجهزة الكونسول.

الشاشات الأخرى التي ستطلق كذلك ستحظى بدعم بمنفذ HDMI 2.1 مما يعني أنها ستدعم تقنية VRR وهو معيار مستخدم من قبل الشركات المصنعة يهدف إلى توفير نفس فكرة تقنية FreeSync ولكن الفرق يكمن أنها موجهة نحو شاشات التلفاز. في الوقت الحالي لا تدعم شاشات تلفاز سامسونج منفذ HDMI 2.1 بل هي تدعم فقط HDMI 2.0, لكن يمكن للشركة المصنعة أن تضيف بعض مميزات HDMI 2.1 إلى الشاشات التي تعمل بمنفذ HDMI 2.0.

كذلك تستعد سامسونج مع شاشات التلفاز QLED TV القادمة خلال هذا العام أن تقلل من تأخر الإدراج input lag لتصل إلى 15.4ms في وضعية اللعب او إلى أقل من 7ms في وضعية VRR كما يتوقع. كما تحدثنا في السابق ستكون أجهزة الكونسول Xbox One S و One X أول اجهزة تدعم HDMI VRR بجانب FreeSync وستكون عملية التحديث خلال هذا العام من خلال البرنامج الثابت, وبالضبط سيحصل كونسول Xbox One على دعم تقنية FreeSync و Xbox One S سوف يحصل على تقنية FreeSync 2 مع دعم HDR.

هل ستنجح هذه الخطوة من سامسونج في جذب انتباه اللاعبين؟ عن أنفسنا لا نتوقع أن تكون نتائجها كبيرة ولكنها قد تكون مغرية لبعض اللاعبين خاصة لمالكي بطاقات AMD…ما رأيكم أنتم؟ شاركونا الأن