الرئيسية » تقنية » أى البطاقات الرسومية تختار قياسية أم احترافية التصميم ؟

أى البطاقات الرسومية تختار قياسية أم احترافية التصميم ؟

بواسطة Mustafa Muhammad في 24 July,2018
featured image

البطاقات الرسومية دائما ما تنقسم الى نسختين النسخة القياسية وهى النسخة المصنعة من الشركة صاحبة المعالج الرسومي مثل نسخ الـ Founder’s Edition من NVIDIA، اما النسخة الثانية فهي النسخ الاحترافية المصنعة من شركاء NVIDIA مثل ZOTAC على سبيل المثال فما الفارق بين هذا وذاك ؟

الفارق الأول: التبريد – Cooling

التبريد أحد أهم العوامل التي يعتمد عليها المستخدم فى اختيار البطاقة الرسومية المناسبة، بالتبريد تتوافر لك الاستمرارية والحفاظ على كفاءة البطاقة الرسومية أثناء العمل لذا توفر الشركات حلول تبريد هوائية تتكون من مشتت حرارى من الألومنيوم للشرائح ويتخلله أنابيب حرارية من النحاس، الأنابيب الحرارية متصلة إتصال مباشر بالمعالج الرسومي لأفضل عملية نقل لدرجة الحرارة، مثل التي تراها موضحه فى الصورة المرفقة.

مراوح التبريد – Cooling Fans

من العوامل التي تُكمل عملية التبريد الهوائي هي المراوح، حيث تعمل على إزاحة الهواء داخل المشتت الحراري، مما يسمح بتقليل درجة حرارة المعالج الرسومية والمكونات الأخرى من ذواكر وصول عشوائية ومراحل طاقة. كل هذا يعمل على زيادة العمر الافتراضي للمكونات الداخلية والبطاقة الرسومية نفسها مع ضمان اعلى استمرارية في العمل المتواصل على البطاقة.

من مميزات مراوح التبريد في البطاقات الرسومية الاحترافية أنها مرتبطة بمستشعر لدرجة الحرارة للمعالج الرسومية، بمعنى ان المراوح ستظل ساكنة طالما أن المستشعر يرى أن درجة الحرارة مناسبة، حيث تعمل المراوح في تلك البطاقات عند وصول المعالج الرسومي لدرجة حرارة من 55 الى 60 درجة. أي انك فى معظم الأوقات لن ترى مراوح التبريد تعمل طيلة الوقت. مما يعود بالإيجاب على العمر الافتراضي للمراوح الأطول، الهدوء معظم الأوقات والتأكيد على فاعلية تصميم المشتت الحراري بدون مراوح التبريد.

مقارنة مع البطاقات الرسومية القياسية ؟

التبريد فى بطاقات NVIDIA القياسية عبارة عن مشتت حرارى بتصميم الغرف البخارية يقع في منتصف البطاقة الرسومية بالتحديد اعلى المعالج الرسومي يمكن رؤيته من خلال الواجهة الشفافة فى هيكل البطاقة الخارجى، حيث يعمل على سحب درجة الحرارة من المعالج الرسومية وطردها خارج البطاقة الرسومية بالاعتماد على مروحة الدفع Blowing Fan التي سنتحدث عنها فى الجزء القادم. النتائج التى يمكن زيارتها من خلال الرابط المرفق ستجد تفوق ملحوظ للبطاقات الاحترافية على بطاقات Founder’s Edition فى درجات الحرارة للمعالج الرسومي.

في ما يخص مروحة التبريد فى البطاقات القياسية فان لها صوت مرتفع أثناء الضغط على البطاقة الرسومية الى جانب ان مروحة التبريد تعمل بصفة مستمرة حتى فى وضع الخمول على عكس البطاقات الرسومية الاحترافية، فلكي اجيبك على هذا التساؤل نعم البطاقات الاحترافية من حيث التبريد الهوائى مقارنة بالبطاقات الرسومية أفضل.

معدل ضجيج اقل

ايضا أفضل من ناحية معدل الضجيج فكلما كان التبريد أفضل بفضل المشتت الحرارى كلما كانت مراوح التبريد فى غنى عن العمل بشكل أسرع، على العكس تماما في البطاقات الرسومية القياسية نعم هى لا تعمل بنفس السرعة طوال الوقت لكنها تعمل طوال الوقت، فمع ظروف الضغط فى الالعاب على البطاقة الرسومية تنتج مراوح البطاقات القياسية صوت مزعج جدا مقارنة بالبطاقات الرسومية الاحترافية.

التبريد السائل – Liquid Cooling

تعتزم بعض الشركات تقديم نسخ اكثر احترافية من النسخ الهوائية من حيث التبريد فشركة ZOTAC على سبيل المثال تقدم نسخ ArcticStorm، التبريد المائي هو اختيار من يبحث عن معدل ضجيج اقل، درجات حرارة أقل، الوصول لترددات كسر سرعة تتجاوز قدرة تحمل مشتت التبريد الهوائي فميزة بطاقات NVIDIA من معمارية Pascal هو قدرتها على الوصول لتردد على وضعية Boost أفضل في حالة كان التبريد ذو فاعلية قوية. البلوك المتاح فى البطاقات من تلك الفئة متوافق مع تصميمات التبريد من الحالة السائلة المعدلة Custom Liquid Cooling فقط كل ما عليك تزويد مضخة تبريد بالسائل، مشتت وأنابيب تعمل على نقل سائل التبريد ليقدم لك أفضل أداء. هذا التصميم غير متاح فى البطاقات القياسية بالطبع يمكنك بناء تبريد سائل متكامل لكن هناك تكلفة مادية باضافية.

بطاقة ZOTAC GTX 1080 Arctic Storm

الفارق الثاني: كسر السرعة – Overclocking

من العوامل التى يمكن اضافتها الى البطاقات الرسومية احترافية التصميم هي أنها قادمة بتردد للنواة الرسومية أعلى من ترددات النواة فى البطاقات القياسية Founder’s Edition مما يعود على الأداء بشكل إيجابي من حيث الزيادة في عدد الإطارات في الألعاب، بما ان بطاقات عائلة GeForce فى الاول الاخير موجهة بصورة اساسية للاعبين.

لا يمكن انتاج مثل تلك الترددات من العدم حيث تعمل الشركات المصنعة على تطبيق الاحترافية فى التبريد وفى تصميم المكونات الداخلية على توفير مراحل طاقة احترافية ومتحكمات طاقة وخوانق لتوفير قدر عالي من الاستقرار فى عملية إمداد البطاقة الرسومية بالطاقة اللازمة ايضاً فى ظروف الضغط المرتفعة، كما أن الشركات توفر البطاقات الرسومية المكسورة السرعة مصنيعاً مع مساحة كافية لإجراء مزيد من عملية رفع تردد النواة الرسومية مما يزيد من أداء البطاقة الرسومية.

تطبيق لكسر السرعة

احترف كسر السرعة لبطاقات ZOTAC GTX 10 مع برنامج FireStorm

تتم عملية كسر السرعة على البطاقة الرسومية بطريقة مختلفة عن المعالج المركزى، حيث تتم عملية كسر السرعة عن طريق تطبيق ذو واجهة رسومية للمستخدم GUI توفر القراءات التى تعمل عليها البطاقة الرسومية مثل درجة الفولتية، التردد الحالى، مستوى الضغط ودرجة الحرارة كل هذا فى تطبيق واحد مثل FIRESTORM على سبيل المثال وليس الحصر حيث يمكنك التغيير من قيم البطاقة الرسومية مثل التردد والفولتية ومراقبة درجة الحرارة لمعرفة انك على الطريق الصحيح.

الفارق الثالث: شكل جمالي أفضل بفضل منظومة الـ RGB

SPECTRA
SPECTRA

لا يخفى على أحد أن عامل الشكل أحد أهم ما يبنى عليه البعض اختياره فى البطاقات الرسومية بالطبع بالاضافة الى العوامل السالف ذكرها، لذا دائما ما تحاول الشركات المصنعة للبطاقات الرسومية إضفاء شكلا افضل فى بطاقاتها الرسومية بالاعتماد على تصميم المشتت الحراري والشكل الخارجى للبطاقة مع تناسق الالوان المستخدمة علاوة على منظومة الإضاءة RGB موضة العصر فى الحواسيب المكتبية فى الوقت الحالى متاحة بعددا من الأنماط يمكنك الاختيار من بينها بما يناسب الذوق الشخصي للمستخدم.

بت تعرف الآن الفارق بين البطاقات الرسومية القياسية Founder’s Edition من NVIDIA والبطاقات الرسومية من شركات مصنعة مثل ZOTAC يمكنك زيارة الرابط المرفق لمعرفة المزيد عن بطاقات ZOTAC.

/* ]]> */
%d bloggers like this: