شريحة إنتل X599 ستكون المنصة القادمة لتشغيل معالجات 28 نواة من فئة HEDT - عرب هاردوير

ها قد وصلت لنا التفاصيل المتعلقة بمنصة إنتل لفئة HEDT الجديدة كلياً كما يشاع حتى الأن, فالهدف من هذه المنصة هو مواجهة ما لدى AMD حالياً وذلك مع معالجات Threadripper 2 من الجيل الثاني التي فجرت مفاجأة من العيار الثقيل وهو بسعرها الذي يصل ضمن 4 إصدارات أغلاها فقط بسعر 1800 دولار مع معالج يضم 32 نواة وهو الأقوى ضمن هذه التشكيلة. المشكلة الكبرى التي وقعت بها إنتل هو سعر هذا المعالج الجديد من AMD الذي غير مفهوم الأسعار بشكل كلي, فأقوى معالجات إنتل في فئة HEDT هو Core i9-7980X بـ 18 نواة وبسعر 2000 دولار ونحن نتحدث هنا عن معالج أقوى بكثير بـ 32 نواة وبسعر 1800 دولار.

نعتقد أن Intel في موقف غير جيد إطلاقاً رغم تفوقها الواضح في المبيعات ولكن مع ذلك ما حدث حتى الأن لا يبشر بالخير لإنتل في المستقبل القريب خاصة أخر النتائج التي أثبتت أن معالج AMD وهو TR 2990WX صاحب 32 نواة قد اقترب بالنتيجة مع معالج إنتل صاحب 28 نواة الذي تم عرضه في أخر حدث لإنتل كنسخة هندسية. في الوقت الحالي يبدو أن إنتل تخطط لمنصة كاملة متكاملة قد نرى فيها منافسة قوية مع ما لدى AMD من جديد أو قد نرى خيبة أمل أخرى من ناحية السعر والأداء...فهذا ما تعودنا عليه من إنتل لفترات طويلة أسعار مرتفعة جداً بأداء لا يستحق كل هذا السعر.

 التفاصيل الجديدة التي كشف عنها موقع HD Tecnologia تؤكد أن إنتل ستنتقل بعد سوكيت LGA 1151 من فئة Mainstream وسوكيت LGA 2066 من فئة HEDT نحو السوكيت الجديد كلياً وهو LGA 3647 الذي يضم 3647 دبوس ضمن السوكيت نفسه وهو رقم كبير في عدد الدبابيس. الانتقال نحو هذا السوكيت يعني الانتقال نحو شريحة جديدة وهذه الشريحة ستكون بإسم X599 الجديدة كلياً والتي حتى الأن نجهل أغلب مواصفاتها.

الأكيد وفقاً للمعلومات المتوفرة أن هذه المنصة ستكون بديل منصة X299 الحالية من إنتل حيث يمكن أن نقول ان الوقت قد حان لإحالتها للتقاعد. المعالجات التي ستأتي ضمن هذه المنصة ستستهدف بشكل مباشر معالجات Threadripper من الجيل الثاني ولكن بشكل خاص ستستهدف سلسلة Ryzen Threadripper WX 2900.

هل إنتل بحاجة إلى هذه المنصة فعلاً؟ بكل تأكيد لان إنتل في الوقت الحالي لا تمتلك سوى معالجات أقوها يأتي بـ 18 نواة و 36 مسار وهو ما نراه حالياً مع منصة X299, بينما AMD تملتك اليوم أقوى منصة مع معالجات أقواها بـ 32 نواة و 64 مسار مع منصة تعمل بشريحة X399. المعالجات القادمة ستكون من عائلة Skylake-X وستضم أقوى معالجتها 28 نواة مع 56 مسار كما تشير أخر المعلومات, ولكن قد تغير إنتل الأمر وتفاجئنا بطرح شي جديد أكثر قوة لنرى ربما 32 نواة فعلاً بدلاً من 28 نواة, لكن الامر الأساسي يعود للقالب نفسه وكم يتضمن من أنوية, وربما نرى عملية ربط MCM كما فعلت AMD.

منصة X599 ستدعم الذواكر العشوائية بوضعية hexa channel أي سيكون هناك 12 منافذ في اللوحة الأم وهو رقم هائل جداً سيتيح لنا رؤية أحجام كبيرة جداً مع ذاكرة DDR4. البعض كان يعتقد أن نرى الجيل التالي من ذاكرة DDR5 مع هذه المنصة ولكن من المبكر جداً الحديث عنها فهي زالت في طور التطوير والاختبار وقد نراها بعد سنين من الأن.

ماذا عن فترة الإطلاق؟ حسناً يتوقع أن تطلق هذه المعالجات في الربع الرابع من هذا العام لتلحق بـ AMD بسرعة, فكلما تأخرت إنتل كلما حققت AMD مبيعات إضافية وهذا ما تخشاه ولا تريده إنتل. تبقى مشكلة السعر التي ستحدد ما إن كانت تلك المعالجات ناجحة أم لا بغض النظر عن الأداء لوحده, فحتى تنجح إنتل في منافسة AMD عليها أن تعيد نظرية التسعير من جديد, ففي حالة تم إطلاق ذلك المعالج بأسعار تتجاوز 2000 دولار بكثير فستكون صفقة خاسرة بكل تأكيد.

هذا ما نعرفه حتى الأن حول منصة إنتل الجديدة من فئة HEDT..انتم ماذا تتوقعون؟ شاركونا الأن