الرئيسية » تقنية » مراجعة معالجات Ryzen Threadripper 2970WX , 2920X | المزيد من الأنوية .. الكثير من الطاقة

مراجعة معالجات Ryzen Threadripper 2970WX , 2920X | المزيد من الأنوية .. الكثير من الطاقة

بواسطة مصطفى الطويل في 8 November,2018
featured image
معلومات سريعة
اسم المنتج

AMD RYZEN Threadripper 2920X , 2970WX

الكاتب
8 November,2018
الشركة المصنعة

AMD

المقبس المدعوم

TR4

المعمارية

ZEN+

شريحة التحكم

X399

الذاكرة العشوائية

32 GB Team Night Hawk 3200 MHz

نظام التشغيل

Windows 10 64 Bit

الأوسمة
الجوائزGolden Award

بعد أن استردت AMD جزء كبير من سوق المعالجات المركزية Mainstream التى سيطرت عليه إنتل لفترة ليست بالهينة بسياسة التنقيط , ها هي تسعى مرة أخرى لأن تبنى على النجاح الذى حققته مع الجيل الأول من معمارية Zen ومعالجات ممزق الخيوط Threadripper الموجه للفئه العليا من الحواسب HEDT فبينما يعتبر المعالج الأعلى من هذا الجيل الثاني 2990WX الذى يأتي ب32 نواة و64 خيط معالجة بعيد عن متناول السواد الأعظم من المستخدم , يعتبر المعالج Threadripper 2970WX النسخة المصغرة الأقل سعراً من المعالج الخارق 2990WX ذو ال32 نواة و64 خيط ، المعالج 2970WX موجه بصفة أساسية للأعمال المكتبية الثقيلة لصناع المحتوى والتصيير والإنتاج الفني (Workstation) بينما يأتى المعالج Threadripper 2920X كنقطة البداية لهذا الجيل.

الجيل الجديد شهد تقدم كبير جداً فى عدد الأنوية والخيوط فهو يمتلك اسم يتناسب مع وصف المعالجات (Threadripper) فبينما كان حد الجيل الأول فى عدد الأنوية مع المعالج TR 1950X ب16 نواة .. 32 خيط و 12 نواة .. 24 خيط للمعالج الأقل 1920X شاهدنا تضاعف هذا الرقم مع الجيل الجديد مع تحسين فى المعمارية ودقة التصنيع ليكون الجيل الجديد بدقة تصنيع 12 نانومتر بدلاً من 14 نانومتر مقارنة بالجيل الأول وتلك هي التحديثات التى جلبتها المعمارية المحسنة Zen+

Threadripper 2970WX , Threadripper 2920X (3)

جيل جديد يجلب معه تساؤلات كثيرة … هل يعنى التضاعف فى عدد الأنوية مضاعفة فى الأداء بالضرورة أم أن الزيادة فى عدد الأنوية هو لمجرد التباهي بالأرقام دون أن ينعكس ذلك فعلياً على الأداء بشكل مباشر؟! , هل التحسين فى دقة التصنيع تعنى معدل استهلاك طاقة ودرجات حرارة أقل؟! , هل توجد فائدة من أساليب مخاطبة الذواكر الجديدة أم أنه محض هراء؟! , هل تقدم تلك المعالجات قيمة جيدة مقابل سعرها ومقابل ما تقدمه إنتل؟! , هل أغلقت موقد الغاز اليوم قبل أن أغادر البيت؟! … تلك هي التساؤلات التى سنحاول أن نجيب لكم عليها اليوم فى مراجعتنا للمعالجات الجديدة Threadripper 2970WX و TR 2920X أو على الأقل نحاول أن نجيب على بعضها.

منذ ما يقارب الشهرين قمنا بمراجعة المعالج 2950X الذى كان فى مقدمة المعالجات التي أطلقتها AMD بمستهل هذا الجيل الجديد .. اليوم سنراجع المعالجين الآخرين Threadripper 2970 WX ذو ال 24 نواة و 48 خيط , والمعالج الأقل فى الجيل Threadripper 2920X ذو ال 12 نواة و 24 خيط معالجة.

[twenty20 img1=”226034″ img2=”226035″ offset=”0.5″]

نلقي نظرة فى البداية على المعمارية , التقنيات الجديدة , ثم ننتقل للحديث عن المعالجات نفسها بدءاً من المعالج Threadripper 2920X إلى المعالج الأكبر Threadripper 2970WX

معمارية مُحسنة , مقبس مُوحّد

من لا يصيبه الإحباط والغضب من نهج إنتل الذى تتبعه؟! أنت ستبذل الجهد والنقود لكى تحصل على أحدث معالج ومعمارية ثم تفاجئ فى الجيل الذى يلى الجيل الذى تمتلكه بتغيير إنتل لكل شيء والتخلي عن المقابس وشرائح التشغيل القديمة وتضرب بها عرض الحائط كأنها لم تكُن وكأن المستخدمين لم يدفعوا مبالغ باهظة لمواكبة هذا التقدم .. مع كل جيل جديد مع إنتل ستضطر لتغيير لوحتك الأم لتتوافق مع معالجاتها الجديدة.

الحال مختلف مع AMD التى وعدت المستخدمين بالمحافظة على مقبس المعالجات عالية الأداء TR4 حتى عام 2020 وهو الحال لدينا الآن مع عدم تقديم شريحة جديدة والاعتماد علي الشريحة X399 والتي مازالت تمتلك كل قنوات الاتصال والدعم الكافيين لتشغيل المعالجات الجديدة بكل كفاءة .. لكي تستطيع أن تشغل المعالجات الجديدة سينبغي عليك فقط أن تقوم بتحديث البايوس فى اللوحات الأم X399

 لذا سيكون اعتمادنا فى المراجعة على اللوحة العملاقة ASUS Zenith Extreme والتي وصلتنا من AMD بآخر تحديث للبايوس .. وفي حالة قمت بشراء لوحة جديدة فعلي الأغلب ستجد أنها تمتلك أحدث نسخة من البايوس.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

أما فى حالة أنك تمتلك بالفعل لوحة من الجيل السابق بإصدار البايوس القديم فلا ينبغي عليك أن تقلق ، حيث أن كل لوحات الجيل السابق بشريحة X399 تدعم خاصية BIOS Flashback والتي تمكنك من تحديث البايوس لديك بدون الحاجة إلى تركيب هاردوير إضافي من معالج أو ذواكر أو بطاقة رسومية لتتمكن من تحديث اللوحة وتكون جاهزاً للإقلاع مع معالجات الجيل الثاني من ممزق الخيوط.

باعتماد الجيل الجديد من معالجات Threadripper على الشريحة X399 يبقى الوضع على ما هو عليه بالنسبة لعدد قنوات الاتصال التى ستجد في تلك الشريحة الوفرة الكبيرة من قنوات الاتصال التى تمكنك من استخدام الكثير من المنافذ في نفس الوقت بدون تعارض بينهم وهي كالآتي

  •  64 من قنوات الاتصال PCIe 3.0
  • أربعة قنوات SATA
  • ثمانية قنوات USB 3.1 GEN1

هذا العدد الكبير من قنوات الاتصال سيمكنك من توصيل الكم الكافي من بطاقات PCIe , حيث ستتمكن من توصيل أثنان من البطاقات بعدد قنوات X16/X16 و أثنان من بطاقات بعدد قنوات X8/X8 و ثلاثة أقراص بعدد قنوات X4/X4/X4 في نفس الوقت.

قنوات الاتصال تلك توفر لك الكم الكافي لتركيب كل الأقراص والبطاقات الملحقة .. وجميعها متصلة مباشرةً بالمعالج بشريحة التحكم … ولذا لم تبرز الحاجة إلى تقديم شريحة … إذاً لم يتم تحديث المقبس أو شريحة التحكم ، فما الذى تم تحديثه فى الجيل الجديد؟! الإجابة فى السطور القادمة …

تطوير دقة التصنيع مع معمارية ZEN+ واستخدام دقة تصنيع  12 NM

مازالت AMD ملتزمة بخارطة الطريق بتقديمها لمعمارية تصنيع ZEN+ المحسنة عن الجيل الماضي وتحسين دقة التصنيع لتكون 12 نانوميتر مقارنة ب14 نانوميتر التى كانت موجودة بالجيل السابق مع تقديم الشركة لمعمارية 7 نانوميتر السنة القادمة ،  دقة التصنيع الجديدة لم تكن معالجات RYZEN Threadripper هي المعالجات الأولى التى تستخدم تلك المعمارية ولكن سبقتها معالجات رايزن من الجيل الثاني فى أبريل من العام الحالي.

التحديث فى المعمارية كان يعني التحسينات التالية:

  • تقليل زمن تأخر وصول البيانات للذواكر الرئيسية للجهاز DRAM Latency.
  • تقليل زمن تأخر وصول البيانات للذواكر المُساعدة Cache Latency بمستوياتها الثلاثة
  • الدعم المصنعى لتردد الذواكر 2933 MHz.
  • زيادة سماحية تردد التشغيل وإمكانية الوصول إلى التردد 4.4 GHz.
  • تقليل فولتية التشغيل التي بعمل بها تردد المعالجات في أي تردد مُعين بقدر 80-120mV.
  • بذلك نتوقع أن نري زيادة في تردد التشغيل الذي يمكن أن يصل إليه المعالجات في وضع التشغيل الإفتراضي وكذلك سماحية أكبر لكسر السرعة. تلك السماحية الأكبر لتردد التشغيل لأنوية المعالجات يتحكم بها التقنيات المُحدثة Precision Boost 2 و XFR2.

الجيل الجديد يشهد أيضاً تحديثات فى تقنيات Precision Boost و Extended Frequency Range

التقنيات Precision Boost 2 و XFR 2

النسخة الاولي للتقنية Precision Boost انطلقت مع معالجات الجيل الأول للرايزن، وقد كان محور عملها يتمثل في إعطاء دفعة زائدة لتردد التشغيل لأنوية المعالج إذا كان مستوى الحرارة و استهلاك الطاقة يسمح بذلك.

تقنية Precision Boost بنسختها الثانية أصبحت أفضل في منحنى الأداء … حيث كانت فى الجيل الأول تحدد مستوى الضغط على نواتين أو أربعة أنوية لتعمل تلك الأنوية بترددات عالية ، أو أن يكون الأمر ممتداً لأكثر من تلك الأنوية لتعمل بترددات أقل.

فى الجيل الثاني تم تحسين مستوى الترددات بغض النظر عن سيناريوهات إستخدام الأنوية لتعطيك زيادة فى الأداء ومنحني تردد وأنوية أفضل ويمثل لك زيادة مجانية فى الأداء.

تقنية XFR 2

من المعروف أن تردد المعالج يعتمد على  مستوى السماحية التى تمتلكها بالنسبة لما يتعلق بإستهلاك الطاقة والحرارة حيث أن المعالج يقوم بخفض الترددات بشكل تلقائي إذا وصلت معدل استهلاك الطاقة إلى مستوى عالي أو وصلت درجة الحرارة إلى مستوى مرتفع وذلك لتجنب تلف المعالج … لكن ماذا إذا كان الوضع معاكساً؟! ماذا يحدث إذا كنت تمتلك مشتت جيد يساعدك علي إبقاء درجة حرارة معالجك منخفضة .. حينها تسطع تقنية XFR التى تقوم برفع تردد المعالج طالما أن هناك متسع من درجات الحرارة ، لتحصل على أداء أعلى بقدر جودة المشتت الموجود لديك …

RYZEN XFR 2

الجديد فى الجيل الثاني من التقنية أنها أصبحت تعمل علي جميع الأنوية لتشمل القدر الكبير من الأنوية الذى يأتي به معالجات Threadripper وتعمل التقنية لتقوم بعمل قفزات فى الأداء تمثل 25 ميجاهرتز فى كل خطوة وليست 100 ميجاهرتز علي غرار ما هو موجود مع المعسكر الأزرق ليسمح لك ذلك باعتصار آخر قطرة من الأداء.

الدعم لترددات ذواكر حتي 2933 بشكل افتراضي

 أصبحت المعالجات الآن تدعم ترددات تشغيل أعلي للذواكر ويصل الدعم حتي 2933 ميجاهرتز علي الأقل .. لاحظ أنني ذكرت “علي الأقل” وذلك لأن مصنعي اللوحات الأم لهم كامل الحرية فى دعم ترددات أعلي عن طريق كسر السرعة وعن طريق ملف إعدادات XMP.

ولكن الجديد في الجيل الثاني لم يقف عند ذلك، بالإضافة إلى التقنيات المُحدثة Precision Boost 2 و XFR 2 فإنه تم إضافة دعم التقنية الجديدة Store MI.

الدعم لتقنية Store MI

مع إضافة الجيل الثاني من معالجات رايزن الموجهة للاستخدام المكتبي العادي Mainstream كان من المنطقي حصول المعالجات الأعلى HEDT من Threadripper علي تلك التقنية والتي كانت نتاج توظيف خصائص التطبيق Fuze Drive وجعله رسميًا بدون رسوم إضافية مع الجيل الثاني للرايزن مع استخدام الشرائح الجديدة X470 – B450 وقد تم إضافة دعمه إلى الشريحة X399.

الهدف من تلك التقنية هو تحقيق الهدف الأسمى منذ بداية تواجد أقراص SSD وهو جعل أقراص HDD في نفس مستوى سرعتها أو الاقتراب منها. ذلك الهدف قد مر عليه مراحل عديدة من توظيف أقراص SSD كوحدة ذواكر مُساعدة Cache لأقراص HDD بمختلف الأحجام وطريقة الدمج المُباشر على نفس القرص أو استخدام شرائح خاصة مثل Intel Optane لتقوم بنفس الوظيفة.

amd-store-mi-technology

لنصل إلى مفهوم الدمج بين الأقراص SSD و HDD الذي تقدمه تقنية Store MI لتُنفض منهجية الذواكر المُساعدة وتعتمد على الذكاء الاصطناعي في إدراك الملفات التي تعمل عليها باستمرار ونقلها من القرص HDD البطيء إلى القرص SSD السريع لتحصل على السرعات الأعلى للقراءة و الكتابة و زمن الوصول الأقل لتلك الملفات لأنها متواجدة على القرص SSD السريع.

المثير في الأمر أنه يمكنك استخدام أي نوع SSD سواء SATA أو PCIe أو أي ماركة تجارية كما تشاء بعكس تقنية Intel Optane التي تُحجرك على استخدام مُنتجات شركتها فقط، كما أنك سوف تستغل المساحة الكاملة للقرص SSD وتستطيع استخدامه كقرص نظام التشغيل وإقلاع النظام عليه وهو الأمر الغير متوفر مع منهجية الكاشينج للحلول الأخرى. يمكنك قراءة المزيد عن التقنية من خلال ذلك المقال. لنأتي إلى الجديد ناحية المعالجات ذاتها والأمر البارز هنا هو المزيد و المزيد من الأنوية

نظرة على عائلة Threadripper الجيل الأول والثاني

بينما كان الحد الأقصي لدينا فى الجيل الأول يقف عند المعالج 1950X بعدد أنوية 16 نواة و32 خيط يقدم الجيل الثاني من المعالجات المزيد من الأنوية وخيوط المعالجة حتى 32 نواة و64 خيط ليضاعف بذلك الحد الأقصى لعدد الأنوية والخيوط فى المعالجات

لا يعنى ذلك التخلي عن المعالجات ذات عدد الأنوية والخيوط الأقل فالجيل الثاني مازال يمتلك المعالجات ذات  12 و 16 نواة لمعالجات الفئة X، ولكن الجديد هنا هو فى المعالجات التي تحمل تسمية WX وهي ذات العدد الأكبر من الأنوية والسعر الأعلى.

معالجات الجيل الثاني تتكون من المعالجات التالية:

  • المعالج الأكبر Threadripper 2990WX بعدد أنوية و خيوط معالجة 32C/64T بسعر 1799$.
  • المعالج التالي Threadripper 2970WX بعدد أنوية و خيوط معالجة 24C/48T بسعر 1299$.
  • المعالج الثالث Threadripper 2950X بعدد أنوية و خيوط معالجة 16C/32T بسعر 799$.
  • المعالج الرابع Threadripper 2920X بعدد أنوية و خيوط معالجة 12C/24T بسعر 649$.

كما تم تحديث وخفض في أسعار معالجات الجيل الأول لتصبح كالتالي:

  • المعالج Threadripper 1950X بعدد أنوية و خيوط معالجة 16C/32T بسعر 799$.
  • المعالج Threadripper 1920X بعدد أنوية و خيوط معالجة 12C/24T بسعر 399$.
  • المعالج Threadripper 1900X بعدد أنوية و خيوط معالجة 8C/16T بسعر 299$.

هل ترى كل تلك الانوية! لقد وصلنا إلي 32 نواة! كيف ذلك؟ هذا هو سحر استخدام وحدة تجمع الأنوية CCX. مُعالجات AMD RYZEN Threadripper من الداخل تنقسم إلي أربعة شرائح مُعالجة مثل المتواجدة في المعالج AMD RYZEN 7 2700X والتي تتكون من وحدتين die تجمع أنوية كلًا منها يحتوي على أربعة أنوية مع مستويات الذواكر المُساعدة Cache و أثنين من قنوات الذواكر يحيط بها ويربطهم سويًا قنوات الشبك العصبية Infinity Fabric المعالجات الأقل في عدد الأنوية تحتوى على وحدات تجمع أنوية CCX معطلة والمعالجات الأكبر تحتوى على تلك الوحدات تعمل كلها لتعطي فى النهاية العدد الكبير من الأنوية والخيوط.

من المذهل أن نرى حد التقدم الذى وصلت إليه معمارية ZEN+ والكم الكبير من الأنوية التى استطاعت المعمارية الوصول إليها عن طريق CCX تمتلك عدد من الأنوية وترتبط وتتواصل داخلياً عن طريق الشبكات العصبية “Infinity Fabric” التى توفر سرعات اتصال عالية لتجعل  المعالج يعمل كيد واحدة فى النهاية.

المعالج Threadripper 2920X

المعالج Threadripper 2920X يعتبر هو الوريث الشرعي للمعالج 1920X من الجيل السابق ، كلا المعالجين يأتيان بنفس العدد من الأنوية .. 12 نواة و 24 خيط معالجة ولكن مع التحسين في دقة التصنيع وبنفس البناء الداخلي لكلا المعالجين الذى يتكون من 4 شرائح اثنان منهم معطلتان واثنان بهم الأنوية وقنوات المعالجة والاتصال مما يعني أن كل شريحة معالج die تحتوى علي:

  • وحدتين من وحدات الأنوية CCX بداخل كل واحدة 3 أنوية بإجمالي 6 أنوية.
  • ذواكر مخبأة من المستوى الثاني L2 قدرها 512 كيلوبايت لكل نواة
  • قناتين اتصال بشقوق الذواكر كل واحدة منهم تتصل بإثنين من الذواكر Dual Channel بإجمالي أربعة قنوات ذواكر Quad Channel
  • تتواصل وحدات المعالج CCX مع بعضها البعض ومع الشريحة الأخرى عن طريق الشبكة العصبية Infinity Fabric.
  • 32 من قنوات اتصال PCIe 3.0 لكل شريحة بإجمالي 64 قناة اتصال عالية السرعة

كل ذلك هو حديث جيد على الورق .. ولكن ماهي التطويرات التي تجعل الجيل الثاني يتفوق على الجيل الأول من معالجات Threadripper؟!

Threadripper 2970WX , Threadripper 2920X (7)

الجيل الثاني يحمل في طياته زيادة فى ترددات التشغيل عن الجيل الأول حيث أن المعالج Threadripper 2920X يأتي بتردد مصنعي 3.5 جيجاهرتز وتردد معزز يصل حتي 4.3 جيجاهرتز.

المعالج يحتفظ بنفس قدر الذواكر المخبأة Cache بمراحلها الثلاثة L1,L2,L3 ونفس عدد قنوات الذواكر  Quad Channel وكذلك نفس العدد من قنوات PCIe 3.0  بقدر 64 قناة ويبقي الدعم للتقنيات بأحدث نسخها مثل Precision Boost 2 و XFR 2 و Store MI

 

أما عن سعر المُعالج فقد انخفض عن النسخة الأولى التي كانت تُباع بسعر 800$ أما المعالج الجديد يُباع بسعر 649$ ليكون المُنافس المُباشر له المعالج i7 7820X ذو عدد الأنوية و خيوط المعالجة 8C/16T الذي يُباع بسعر 600$ تقريبًا … المُعالج بهذا السعر يمثل نقطة البداية إذا كنت تنوى أن تمتلك معالج من الجيل الثاني لمعالجات Threadripper  بدون أن تنفق الكم الكبير من النقود الذى تتطلب المعالجات الأعلى وذات الأنوية الأكثر التى تنتهى بحرف WX وتبدأ أسعارها من 1299$.

ولأن المعالج يتكون من شريحتين كلاهما يمتلكان قنوات التوصيل الخاصة بهم بالذواكر فإن طريقة مخاطبة الذواكر فى هذه المعالجات التى تنتهى بحرف  X قد انقسمت إلى Local Mode (NUMA) ومنهجية توصيل موزعة Distributed Mode (UMA) فماذا تعني تلك الطرق وكيف تؤثر علي عمل التطبيقات والبرامج المختلفة؟!

طريقة المخاطبة الموزعة Distributed Mode (UMA)

بما أن هناك شريحتين مختلفتين فهناك متحكمين تستخدم لمخاطبة الذواكر .. ما تقوم به تلك الطريقة باختصار مُخل بعض الشيء هو أنها تقوم باستخدام كلا المتحكمين لتخاطب كل الذواكر وتحصل علي نطاق اتصال Bandwidth أكبر.

مميزات نظام Distributed Mode

  • نطاق اتصال أكبر Bandwidth
  • الأفضل للاستخدام مع البرامج التى تستهلك عدد كبير من الأنوية وتتطلب قدر كبير من الذواكر

طريقة مخاطبة الذواكر تلك سيكون لها تأثير على زمن التأخير Latency إذ أنها سترتفع وذلك نتيجة مخاطبة عدد أكبر من الذواكر من خلال متحكمين منفصلين ومشاركة المعلومات بداخل المعالج من خلال الشبكة العصبية Infinity Fabric لها مردود سلبى على أزمنة التأخير تلك

طريقة المخاطبة المحلية Local Mode (NUMA)

الطريقة السابقة كانت ممتازة مع التطبيقات التى تستهلك عدد كبير من الأنوية وتفضل ال Bandwidth الأعلى بدون الاكتراث لأزمنة التأخير Latency بالمقام الأول , حسناً ماذا إذا كان السيناريو معاكساً؟! , ماذا إذا كنت التطبيق الذى تريد استخدامه يعتمد أكثر على عدد أنوية أقل ويفضل أزمنة تأخير أقل ليعطيك أفضل أداء؟!

حينها يأتي وضع Local Mode للإنقاذ والذى يمكنك من أن تستعمل متحكم واحد للذواكر بالاعتماد على تجمع أنوية واحد CCX وذلك الذى ينعكس بشكل إيجابي على تقليل زمن التأخير Latency ولكن يكون ال Bandwidth أقل فى تلك الحالة

مميزات نظام Local Mode

  • زمن تأخير أقل Latency
  • مناسب أكثر للاستخدام مع البرامج التى لا تعتمد كثيراً على أنوية كثيرة ولكن تعتمد على أزمنة تأخير أقل بالمقام الأول

الممتاز فى طرق مخاطبة الذواكر تلك هي أنها تمتلك دعماً برمجياً ممتازاً متمثلاً فى تطبيق Ryzen Master وتُغنيك عن إستخدام أوضاع Creator Mode و Gaming Mode التى كانت موجودة فى الجيل السابق التى كانت تقوم بتعطيل تجمع أنوية كامل لتنعم بأداء أفضل مع الألعاب وكانت تُجبرك على إعادة تشغيل الجهاز لكى تستطيع التحويل بين الوضعين.

بذلك نستطيع أن نقول ان الخيار UMA من أجل تطبيقات صانعي المحتوى و الخيار NUMA غالبًا من أجل الألعاب، لك حرية الاختيار ما بينهم من خلال واجهة BIOS أو خلال برنامج AMD RYZEN Master

المعالج Threadripper 2970WX

Threadripper 2970WX , Threadripper 2920X (8)

المعالج Threadripper 2970WX يعتبر هو النسخة الأقل من المعالج الخارق 2990WX الذى يمتلك عدد كبير جداً من الأنوية وسعراً أغلى بالنسبة للمعالج الذى نراجعه اليوم ولا يمتلك المعالج قرين من الجيل السابق ، المعالج Threadripper 2970WX يأتي بعدد 24 نواة و48 خيط معالجة مع التحسين في دقة التصنيع وبنفس البناء الداخلي للمعالج الأكبر Threadripper 2990WX الذى يتكون من 4 شرائح اثنان منهم يمتلكان قنوات الاتصال والتوصيل  واثنان بهم الأنوية وقنوات المعالجة والاتصال مما يعني أن كل شريحة معالج die تحتوى علي:

  • أربعة وحدات  من وحدات الأنوية CCX بداخل كل واحدة 3 أنوية بإجمالي 6 أنوية.
  • ذواكر مخبأة من المستوى الثاني L2 قدرها 512 كيلوبايت لكل نواة
  • قناتين اتصال بشقوق الذواكر كل واحدة منهم تتصل بإثنين من الذواكر Dual Channel بإجمالي أربعة قنوات ذواكر Quad Channel , بالإضافة إلى قناتين للمعالجة Compute Units
  • تتواصل وحدات المعالج CCX مع بعضها البعض ومع الشريحة الأخرى عن طريق الشبكة العصبية Infinity Fabric.
  • 32 من قنوات اتصال PCIe 3.0 لكل شريحة بإجمالي 64 قناة اتصال عالية السرعة

الجيل الثاني يحمل في طياته زيادة فى ترددات التشغيل عن الجيل الأول حيث أن المعالج Threadripper 2970X يأتي بتردد مصنعي 3.5 جيجاهرتز وتردد معزز يصل حتي 4.3 جيجاهرتز.

المعالج يحتفظ بنفس قدر الذواكر المخبأة Cache بمراحلها الثلاثة L1,L2,L3 ونفس عدد قنوات الذواكر  Quad Channel وكذلك نفس العدد من قنوات PCIe 3.0  بقدر 64 قناة ويبقي الدعم للتقنيات بأحدث نسخها مثل Precision Boost 2 و XFR 2 و Store MI

أما عن سعر المُعالج فهو يأتى بسعر 1299 دولار بفارق 500 دولار عن المعالج الأعلى 2990WX وهو الفارق الذى يحدثه نقصان بقدر 8 أنوية بين المعالجين.

بسبب أنه يمكن استخدام كلا المنهجين فإن إمكانية توافق المعالج Threadripper 2970WX ممكنة مع اللوحات X399 الذي يعمل بالوضع NUMA فقط بسبب تواجد شرائح توصيل ( IO Dies ) بجانب شرائح مُعالجة ( Compute Dies ) وبذلك شرائح التوصيل هي التي تتواصل مع العالم الخارجي ثم تنتقل البيانات إلى شرائح المعالجة عبرInfinity Fabric.

أما المعالج Threadripper 2920X بسبب أنه لا يمتلك إلا شريحتين للتواصل فقط فإنه يستطيع أن يعمل بكلا المنهجين UMA أو NUMA. هل مللت الآن من الحديث النظري؟! .. انتظر لا تغادرنا الآن ، الآن يبدأ الجزء المثير .. اختبارات الأداء لكلا المعالجين

أداء المعالجين Threadripper 2920X , 2970WX

لنبدأ أولاً في محور أداء المعالجة المركزية، نستعرض منصات الاختبار المُختلفة ثم نتحدث سوياً في منهجية الاختبارات.

المعالج: Threadripper 2920X , 2970WX

اللوحة الأم: ASUS Zenith Extreme

الذواكر: Team Night Hawk 32 GB 3200 MHZ

قرص التشغيل: ADATA SX 8200 M.2

بطاقة الرسوميات: AORUS GTX 1080 TI

مزود الطاقة: Cooler Master V1000 Gold Certified

ظروف التشغيل الخاصة باختبارات محور المعالجة المركزية للمعالجات مثل برامج الرندر والتعديل وتحويل الترميز واختبارات الذواكر نستعرضها كالتالي:

نظام التشغيل: نستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل Windows 10 64 Bit

مستوى التشغيل Power Plan: يتم اختبار المعالجات في وضعية الأداء القصوى High Performance مع ترك خيارات حفظ الطاقة من البيوس على الوضع Auto.

تردد التشغيل للمعالج: كانت المعالجات المستخدمة جميعاً تعمل بترددها المصنعى في تجربتنا على الترددات الافتراضية.

مع معالجات RYZEN جميعها فإنها تعمل بتردد Precision Boost لها على حسب مستوى الضغط لنواة واحدة أو كافة الأنوية.

تردد التشغيل للذواكر: فى خلال تجربتنا لمنحنى أداء المعالجة المركزية سوف تعمل الذواكر بالوضع الافتراضي لكل معالج. حيث أننا نعمل بقطعتين للذواكر بالتصميم Single Rank وباستخدام قطعة واحدة لكل قناة 1DPC فإن الذواكر سوف تعمل بتردد التشغيل 2666 MHz مع معالجات AMD RYZEN من الجيل الأول، وبتردد التشغيل 2933 MHz

سيكون وضع الاختبارات هنا حول محور المعالجة المركزية مع البرامج التي تستهلك المعالج وتختبر قوة النواة الواحدة وكذلك تعدد الأنوية وسرعة الذواكر.

البرامج التي سنستخدمها تتضمن برامج الاختبار التي تُحاكى برامج الرندر وتحويل الترميز (Encoding/Decoding) والتصميم وذلك لكى يعطيك فكرة عن أداء المعالج في تلك العمليات الحيوية التي يحتاجها المصممون وصانعوا المحتوى.

فى الوقت الحالي لا نمتلك معالجات إنتل المنافسة ولكننا نستطيع أن نقارن الأداء بالنسبة للجيل السابق من معالجات Threadripper بالإضافة للنتائج التى توفرها المواقع الأخرى والنتائج الرسمية التى أصدرتها AMD فى مختبراتها.

بناء تلك المعالجات يجعل الأداء يتضاعف بمضاعفة عدد الأنوية وهو شيء يحسب ل AMD أنها كانت قادرة على توفيره فى فى الجيل الجديد من المعالجات والبناء على الجيل الأول والتى أتاحت الوصول إلى عدد كبير من الأنوية مع تحسين فى المعمارية والتقنيات التى تدعمها المعالجات.

هل تستحق المعالجات Threadripper 2920X , Threadripper 2970WXالإقتناء؟

هنا يأتى التساؤل الأهم الذى يفسر تلك الأرقام التى شاهدناها … هل تقدم تلك المعالجات أداء جيد بالنسبة لسعرها؟! ماذا عن المنافسة من المعسكر الأزرق وأيهم يحقق معادلة الأداء مقابل السعر

تساؤلات عديدة تُحدد أوجه الشراء من عدمه، لذلك دعونا نبحث عن موقع المعالج من المنافسة من خلال الإجابة على التساؤلات التالية:

هل يستحق الترقية عن الجيل الأول؟

الإجابة تنقسم إلى جزئين: بالنسبة للمعالج Threadripper 2920X فإن الترقية من المعالج 1920X لن تكون ذات فائدة كبيرة لك ولن تحصل على الفارق الملحوظ فى الأداء التى تكون معها الترقية مجدية

أما إذا كنت تتطلع إلى أن تحصل على معالج من الفئة الأكبر WX فهي غير موجودة فى الجيل الأول وتعطى زيادة مُضاعفة فى الأداء مما سيجعل الترقية إلى تلك المعالجات فكرة جيدة .. خصوصاً وأنك لن تتكبد عناء تغيير المنصة بالكامل وستتمكن من إستخدام منصة X399 الموجودة لديك بالفعل … المعالج Threadripper 2970WX يوفر لك خيار الترقية لتلك المعالجات ذات الأدء المرتفع بدون أن تتكبد المبلغ الباهظ الذى يحمله المعالج الأكبر 2990WX

هل تستحق المعالجات الاقتناء؟

من أجل الإجابة على ذلك التساؤل هناك نقاط يجب ذكرها لمعرفة مدى كفاءة تلك المعالجات:

  • عدد الأنوية: تسمية Threadripper لم تأتى من فراغ فهى توفر العدد الأكبر من الأنوية والذى لن تستطيع أن تجده فى المعسكر الأزرق , إمكانية البناء على معمارية ZEN+ ممتازة فمضاعفة أعداد الأنوية كان يعنى زيادة فى الأداء بنسبة 100 بالمائة وزيادة الأنوية له تأثير كبير على برامج صناع المحتوى والمحترفين.
  • دعم كسر السرعة: كلا المعالجين يوفران معادل ضرب مفتوح لتتمكن من كسر السرعة كما يحلو لك مع زيادة فى التردد المصنعي عن الجيل السابق ليكون 3.0 جيجاهرتز ويصل حتى 4.3 جيجاهرتز مع تقنية Precision Boost 2.0 لتتمكن من الحصول على أداء أفضل بدون أن تتحمل عناء كسر السرعة اليدوى
  • استهلاك الطاقة و الانبعاث الحراري: ضريبة وجود ذلك العدد الكبير من الأنوية كان الكم الكبير فمن إستهلاك الطاقة بالمقابل وبشكل عام فإن معالجات المعسكر الأزرق توفر أكثر فى استهلاك الطاقة
  • الأداء مع البرامج: في محور المعالجة المركزية فإن الأنوية الزائدة لمنصة ممزق الخيوط تعطيها التفوق عن نظرائها من إنتل وقد اتسع الفارق ليصل إلى 50% بين المعالجين في البرامج الخاصة بصانعي المحتوى مثل برامج البث والتعديل والتصميم تحويل ملفات Multimedia التي تعتمد على عملية الرندر أو Encoding باستخدام الأنوية المتعددة للمعالجءذ.
  • الأداء مع الألعاب: لنكون واضحين فتلك المعالجات ليست موجهة بشكل أساسي للألعاب , ولكن لن يضر أحد إذا كان المعالج يقدم أداء جيد مع الألعاب … أوضاع Local Mode و Mega Tasking هى أوضاع ممتازة تجعل المعالج مُناسب مع الألعاب والتطبيقات على حد سواء.
  • المنصة: خيار المنصة معناه التقنيات والمنافذ والخيارات التي تقدمها لك .منصة الثريدريبر تعطيك التفوق التام في عدد قنوات PCIe 3.0 ودعم منافذ USB 3.1 GEN2 من الشريحة مُباشرة وكذلك الربط المُباشر لثلاثة أقراص PCIe M.2 بالمعالج مُباشرة بدون الدخول في زحام البيانات لقنوات الربط بين الشريحة و المعالج DMI مثل ما يحدث مع الشريحة X299 من المعسكر الأزرق التي هي عبارة عن نسخة مُتطابقة تقريبًا من شريحة المستخدمين Z370/Z270.
  • التحديث: تستطيع استخدام المنصة X399 مع كلًا من الجيل الأول و الثاني لمعالجات الثريدريبر كما ان مقبس التشغيل TR4 موحد وداعم لأجيال المعالجات حتى 2020، وبذلك نأتي إلى التساؤل الأهم، خيارات المستقبل.
  • خيارات المستقبل: منصة X399 باقية مع المقبس TR4 من أجل الجيل الثاني، ولكن ماذا عن المستقبل؟ من هنا نأتى الى وضع الاحتمالات حيث لا يمكننا معرفة المستقبل ولكن يمكننا التعلم من الماضي. حيث منصة TR4  و AM4 قد وعدت شركة AMD أنها قابلة للتحديث حتى العام 2020. هي مدة كبيرة بالفعل وتصديقها أمر منطقي نظراً لما قدمته المنصة السابقة AM3+ من سنوات عديدة للترقية بدون تغيير. أما مع منصة X299 فلا يوجد أمان لضمان الترقية مع المعسكر الأزرق، أنظر الى ما حدث للمنصة Z270 الخاصة بمستخدمين Mainstream التي جاءت لنا في مطلع العام 2017 وبالفعل قد تقاعدت من الخدمة ولا تستطيع ترقية معالجات الجيل السابع معها وهى مازالت من نتاج العام! كذلك مع المنصات السابقة فقد اعتادت شركة Intel على تغيير محور السوق كل عام وتقديم شريحة جديدة ضاربة موازين اللوحات الأم عرض الحائط.
  • الفئة السعرية: التكلفة، بالتأكيد هي حَكم الكثير من خيارات الشراء تتحدد من خلال التكلفة الكلية للمنصة. نتكلم هنا عن المنصة بأكملها من خيارات اللوحات الأم والمعالج والذواكر و مُبرد المعالج. تلك القطع هي وحدة واحدة يجب شرائها بشكل متوافق معاً. الفئة السعرية لمنصة الثريدريبر X399 و المعالج 2920X أقل في تكلفتها من منصة X299 و المعالج i9 7820X وكذلك المعالج 2970WX ونجه من إنتل 7960X من حيث ثمن المعالجات ذاتها وتحقيق معادلة السعر مُقابل الأداء لها مع توفير المزيد و المزيد من قنوات التوصيل التي توفرها X399 عن المنصة X299.
نقاط القوة

+ جميع مميزات معالجات Threadripper الجيل الأول
+ أداء أفضل من الجيل الأول للثريدريبر
+ سعر أقل من الجيل الأول للثريدريبر
+ المستوى المثالي للسعر مقابل الأداء فى فئاتهم السعرية
+ تقنية تصنيع أفضل 12nm
+ رفع سقف التردد إلى 4.4 GHz
+ مستوى Latency أقل للذواكر المُساعدة
+ التوافق مع اللوحات بالشريحة السابقة X399
+ العمل على نفس المقبس TR4
+ دعم تقنية Store MI
+ تطوير التقنيات Precision Boost و XFR 2
+ دعم الذواكر بتردد أعلى 2933 MHz مصنعياُ
+ وضع Local Mode ممتاز فى الألعاب

نقاط الضعف

- أداء النواة الواحدة ليس الأفضل
- عدم تطوير أوامر المعالجة لتدعم مكتبة التسريع AVX-512

التقييم
تقييم عرب هاردوير
الأداء
10
السعر
9.0
تقنيات ومزايا إضافية
9.0
كسر السرعة
9.0
الخلاصة

العملاق الأحمر AMD خامل في البطاقات الرسومية ولكنه حضر بجيل RYZEN الصاعد في المعالجات المركزية ليُشعل فتيل المنافسة إلى أشدها منذ العام الفائت، فقط فكر في الأمر، فقط تخيل، أنا الآن أقوم بتجربة معالج ذو أربعة و عشرون نواة و ثمانية وأربعون خيط معالجة! فقط تخيل الأمر، تخيل أن ذلك المعالج مُتاح في سوق المعالجات المركزية للمستخدمين وليس موجه للسيرفرات. فقط تخيل كيف أدخلت فئة المعالجات Threadripper ذلك العدد المهول من الأنوية في أيد المستخدمين وجعلها متاحة بأسعار أقل من نصف المنافس داعمة لكسر السرعة كأنك تمتلك معالج عادي. فقط تخيل أن منذ عام ونصف كانت معالجات المنافس الأزرق ثمانية الأنوية تُباع بـ 1000$ وهي الآن قيمة معالج TR 2950X ذو 16 نواة. فقط تخيل أن معالجات المستخدمين كانت رباعية الأنوية تُباع مثل المعالجات ثمانية الأنوية الآن لجيل RYZEN 7.
فقط تخيل أن الفئة الاقتصادية i3 كانت ثنائية الأنوية لسبعة أجيال لمدة سبعة أعوام حتى أصبحت معالجات رباعية الأنوية في الجيل الثامن! فقد تخيل أنه بعد تسعة أجيال أصبحنا نرى معالجات ثمانية الأنوية i9 لفئة المستخدمين ولكنها مازالت بتسعير خاطئ. لا داع لتخيل الأمر لأنه أصبح حقيقة ملموسة منذ قدوم معالجات الرايزن، إنه ال RYZEN Effect نراه جيل بعد جيل في شتى الفئات السعرية، لا داع لتخيل معالج بأربعة وعشرون نواة لأنه أصبح حقيقة الآن، أصبح حقيقة اليوم مع انطلاق المعالج AMD RYZEN Threadripper 2970WX. لا مجال للتخيلات الآن فقد أتى الرايزن بالفعل ليضع حدًا للمنافس ويجعل الخيال حقيقة ملموسة، لقد جاءت معالجات الرايزن لتعيد الأمور إلى نصابها سواء مع التسعير أو عدد الأنوية. لقد حضر نجم الفريق الأحمر بعد سنوات من التنقيط ورمى الفتات من أنتل، لقد حضر الرايزن RYZEN is Here‎

9.0
التقييم النهائي
You have rated this
/* ]]> */