ثغرة FaceTime الجديدة تُمكنك من التجسس على أصدقائك باستخدام الكاميرا الأمامية - عرب هاردوير

كارثةٌ جديدة تحُط رحالها على شركة آبل الأمريكية عندما اكتشف أحد المُستخدمين ثغرة FaceTime تُمكن أي شخص من القيام بالتجسس عليك باستخدام الكاميرا الأمامية للهاتف قبل أن تقوم بالرد على المكالمة عبر تطبيق FaceTime الحصري والمملوك لشركة آبل.

ثغرة FaceTime للتجسس على أصدقائك

كان هذا ما كشفه أحد المُستخدمين وقامت بنشره مجلة 9 to Mac وأكدت عليه بعد اختبارها للأمر، كما تم مُشاركة مقطع فيديو مُدته 45 ثانية يوُضح الأمر الذي قد يُستخدم في المقالب بين الأصدقاء، أو في أغراض سيئة بين غير الأصدقاء، وهو ما يُوجب على الشركة الأمريكية اتخاذ الخُطوات وإطلاق التحديثات الترقيعية في أسرع وقت بِكُلِ تأكيد.

بالرغم من أن البعض قد يرى هذه الثغرة بسيطة، إلا أنه عندما تفكر فيها، فقد أصبح الآن باستطاعة أي شخص يمتلك رقم هاتفك أن يقوم بالتجسس عليك ولو للحظات دون معرفتك، كما أنه لو فكرنا بهذا الأمر بشكلٍ أوسع، فقد يضر بمصالح بعض الدول التي تعتمد أغلب أجهزتها الأمنية على استخدام هواتف iPhone للتواصل كونها الهواتف الأكثر أماناً في العالم -كما يُشاع-.

جديرٌ بالذِكر أن شركة آبل قد بدأت بالفعل في اتخاذ بعض الإجراءات حيال ثغرة FaceTime ، فإذا قُمت بالولوج إلى صفحة حالة النظام ستجد أن Group FaceTime غير مُتاح في الوقت الحالي مما يعني أنهم يعترفون بوجود مُشكلة حقيقية ويعملون على حلها في الوقت الحالي.

ثغرة FaceTime للتجسس على أصدقائك

كما أنه البارحة قد قام أحد المُتحدثين باسم شركة Apple بقول:

“نحن نعي هذه المُشكلة وقد قُمنا بتحديد الإصلاح الخاص بها والذي سيتم إطلاقه ضمن تحديث للنظام خلال الأسبوع الجاري.”

ليست هذه آخر المشاكل التي تتعرض لها شركة آبل في الآونة الأخيرة، فمُنذ أشهرٍ قليلة واجهت الشركة أزمة البطاريات التي ينخفض أدائها مع كُل إصدار جديد لأحد هواتفها والذي كلفها ملايين الدولارات في إيطاليا وقررت جراء ذلك الاعتذار وخفض أسعار البطاريات كي يتمكن المُستخدمون من استبدالها.

طالع أيضاً: وأخيراً! كيفية منع آبل من تخريب بطاريتك والتسبب في الإطفاء المُفاجئ لهاتف iPhone

كما قد واجهت أيضاً في نوفمبر الماضي مُشكلة تتعلق بنظام watchOS 5.1 الذي تسبب في العديد من المشاكل في ساعات Apple Watch الذكية التي كان إحداها عدم أداء الساعة لوظائفها بشكلٍ سليم.

من كارثةٍ لأُخرى تنتقل شركة آبل، لماذا ومن المسؤول ومتى سيتم وضع حد لهذه المشاكل المُتتالية والتي تتسبب في انخفاض أسهم الشركة بشكلٍ ملحوظ؟ كُلها أسئلة لن نتمكن من الإجابة عليها في الوقت الحالي، ولكن تابعوا عرب هاردوير لتتعرفوا على الإجابة على كافة هذه الأسئلة وكُل ما يتعلق بالشركة الأمريكية.