السيد جيمس لي رئيس شركة إل جي الجديد في الشرق الأوسط وأفريقيا يدعم استراتيجية التركيز على احتياجات المستهلك - عرب هاردوير

خبر صحفي! تؤمن شركة “إل جي إلكترونيكس” (LG)الرائدة عالمياً في ابتكار تقنيات الإلكترونيات الاستهلاكية والمواكبة لتطوّر التكنولوجيا الحديثة، أن نموها يرتبط ارتباطاً وثيقاً باتباع منهجية تركز على احتياجات المستهلك وتمركُزها كعلامة مرموقة في قطاع الشركات وقطاع المستهلك. ويدعم هذا النهج السيد جيمس لي، رئيس شركة إل جي الجديد في الشرق الأوسط وأفريقيا، الذي شهد بفضل خبرته الواسعة في مجال التسويق والمبيعات مع إل جي إلكترونيكس في الخارج، نمو الشركة وساهم في نجاحها عبر مختلف وحدات الأعمال والأسواق.

قال السيد لي تعليقاً على منصبه الجديد في إل جي: “كوني أصبحت جزءاً من عائلة إل جي منذ عدة سنوات، أشعر بالسعادة والامتنان لتسميتي الرئيس الجديد للشركة في الشرق الأوسط وأفريقيا. وتعدّ هذه المنطقة مهمة للغاية لشركة إل جي ليس فقط من حيث الاستراتيجية، وإنما أيضاً من حيث جهودنا لتعزيز حياة السكان في جميع أنحاء العالم من خلال العديد من ابتكارات التكنولوجيا الذكية.

إل جي

وأؤمن بإمكانية تحقيق النمو من خلال نهج ثلاثي يركز على احتياجات العملاء وبناء العلامة التجارية الممتازة وتصميم التكنولوجيا الذكية. وأتطلع للتعرف على طريقتنا في الاستفادة من علاقاتنا المتزايدة مع المنظمات المحلية والدولية لنوفر للمستهلكين المزيد من الخيارات والتمكين عند تجربة حلول إل جي التقنية الرائدة”.

يُعدّ التركيز على العملاء بالنسبة إلى السيد لي ذو أهمية كبيرة وخصوصاً في مرحلة البحث والتطوير عند تصميم أي منتج جديد. وتسعى إل جي من خلال التركيز على احتياجات المستهلك دائماً إلى التخفيف من الضغوط اليومية وتحسين الحياة عبر استخدام الأجهزة البسيطة والرائدة. وركزت إل جي في تحقيق ذلك على بناء العلامة التجارية المتميزة لتمنح المستهلك أجهزة منزلية وكهربائية فريدة ومتطوّرة.

أما بالنسبة للتكنولوجيا الذكية، فقامت بدمج الذكاء الاصطناعي في العديد من منتجاتها، لتُسهّل حياة المستهلكين عبر توفير منتجات أكثر كفاءة وتخصيصاً وذات مستويات جديدة من الراحة.

صُمّمت تلفزيونات الأوليد الرائدة في الشركة وتم دعمها بمعالجات ألفا 9 من الجيل الثاني التي تتعرف بذكاء على ظروف الإضاءة المحيطة وتتكيّف معها لتوفير جودة فائقة للصور. كما تم تحسين محتوى التصوير بالمدى الديناميكي العالي وإضافة التباين وعمق الألوان والتفاصيل لتوفير تجربة غامرة وممتعة.

وتتيح غسالات إل جي TWINWash للمستخدمين غسل حِمليّ غسيل في وقت واحد، مما يوفر الوقت ويحافظ على جودة الملابس. وتتميز ثلاجات InstaView بميزة رؤية محتويات الثلاجة دون فتحها وتقنية الباب الداخليّ لتسهيل الرؤية والحفاظ على درجات الحرارة المُثلى. كما ساعدت علامة LG SIGNATURE في تعزيز مكانة إل جي كشركة رائدة في الأسلوب والابتكار، حيث تجمع منتجات علامة LG SIGNATURE بين سهولة الاستخدام والفاعلية التي تتميز بها منتجات إل جي، بالإضافة إلى استخدامها لأفضل المواد ذات الجودة العالية والتصميم البسيط.

كشفت إل جي خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية مجموعة من الأجهزة المدعّمة بالذكاء الاصطناعي التي من شأنها أن تحدث ثورة في عالم الأجهزة المنزلية وأجهزة أماكن العمل حول العالم، ومنها تلفاز أوليد آر من LG SIGNATURE، أول تلفاز قابل للّف في العالم.

صممت إل جي لمكان العمل CLOi SuitBot، وهو روبوت مدعّم بالذكاء الاصطناعي قابل للارتداء، يتيح للمستخدمين إكمال المهام اليدوية دون تعريض الجسم لضغط كبير. ويأتي جهاز SuitBot مزوداً بدعم التحميل والتفريغ وتكثيف القوة العضلية لمن يرتديه، مما يقلل من التعب ويزيد من المرونة.

واختتم السيد لي: «تسعى إل جي من خلال تصميم منتجاتها لتلبي ما يحتاجه المستخدم مع المحافظة على تميز علامتها التجارية واستخدامها أحدث التقنيات الذكية، إلى توفير مزيد من التجارب الشخصية المميزة للمستهلكين من خلال مجموعة واسعة من المنتجات التي تندمج بسلاسة في بيئات المنازل والشركات. وتشهد علامة LG SIGNATURE وروبوتات CLOi على قدرتنا على تحسين جودة الحياة، وأتطلع إلى أساليبنا الجديدة في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في تطبيقات عملية في الحياة، لجعلها أبسط وأكثر متعة للناس في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.”