إنتل تعلن عن الجيل التاسع من معالجات H-Series وكذلك برنامجها للبطاقات الرسومية! - عرب هاردوير

أثناء مؤتمر GDS– Game Developers Conference كان تألق إنتل ملحوظًا، حيث أنها أعلنت على عدد كبير من تقنياتها ونواياها، ومن أهم هذه الإعلانات كان الإعلان عن سلسلة معالجات H-Series من الجيل الجديد Core i9، كذلك كان الإعلان عن Graphics Command Center، وهو Software خاص بالبطاقات الرسومية المدمجة في المعالجات، وهذا البرنامج سيساعد اللاعبين على عمل Optimization للألعاب بضغطة واحدة فقط.. الموضوع كبير، هيا بنا نلقي نظرة..

Intel i9 H-Series

الجيل التاسع من معالجات H-Series من إنتل

نحن نعرف أن سلسلة معالجات H موجهة لأجهزة اللابتوب/النوتبوك، وكانت نظرنا الأقوى عليها مع معالج الجيل الثامن i7-8750H والذي قدّم لنا ستّ أنوية و 12 مسار، واليوم أتى الأخ الأكبر -أو الأخوة الأكبر- وهو معالج Core i9 الجديد لأجهزة اللابتوب، وهو الذي سيكون موجهًا لأجهزة اللابتوب الخاصة بالجيمنج أو المونتاج High-end Laptops حيث أنه سيأتي باستهلاك 45W للطاقة، أي ثلاثة أضعاف معالجات U مثل i7-8750u، ومن المتوقع أن تأتي معالجات الجيل التاسع في سلسلتها الأقرب لقلبي H في النصف الثاني من العام الجاري 2019.

إنتل لم تطرق للمواصفات التقنية كثيرًا في الحقيقة، فقط ذكرت بعض القشور، وأهم هذه القشور -إن صح التعبير- هو أن المعالجات ستكون بالفعل متوافرة في أجهزة اللابتوب في خلال العام الجاري، كما أنها ستأتي بقوة أكبر، حيث ان المعالجات الجديدة ستصل إلى ثمان أنوية، وهو رقم جديد من إنتل في أجهزة اللابتوب بكل تأكيد، كذلك ستعمل المعالجات الجديدة على معمارية Comet Lake -ما مشكلة البحيرات مع إنتل؟- كما أنها وعلى الأغلب ستأتي بدقة تصنيع 14 نانومتر.

مساعي إنتل لتطوير أجهزة اللابتوب

من الواضح أن إنتل بدأت تغيّر من نظرتها وأهدافها لسوق أجهزة اللابتوب، لكن هذا التغيير يأتي للأفضل، ولعل ما يجعلنا نشعر بذلك هو سعي إنتل لجعل مصنّعي أجهزة اللابتوب يستخدمون بطاقات Wi-Fi 6 AX200 الخاصة بها، وهي التي سترفع بكل تأكيد من كفاءة الاتصال بشكل عام، هذا أيضًا إلى جانب أن إنتل تسعى لجعل المصعين يعتمدون بشكل أكبر على تقنية Optane Memory الخاصة بها والتي تشكّل حلًا عمليًا وأقل سعرًا من شرائح QLC Flash التخزينية، حيث أن Optane Memory هي تقنية تسعى في الأساس إلى تحسين تجربة المستخدم من خلال زيادة الأداء والسرعة، الأمر الثالث الذي تركز عليه إنتل هي وضع مداخل Thunderbolt 3 خاصتها في أجهزة اللابتوب، وهي فكرة أنا شخصيًا أدعمها نظرًا لما تقدمه هذه المنافذ من سرعة نقل بيانات، هذا كله إلى جانب تبرّع إنتل بقدرات Thunderbolt لأجل تحسين قدرات USB4.

تطبيق Intel Graphics Command Center

لا تسألني كيف ولماذا، إلا أن مستخدمي بطاقات إنتل الرسومية المدمجة في المعالجات يصلوا إلى أكثر من مليار شخص، وهو ما يجعل إنتل أكبر مصنّع للبطاقات الرسومية في العالم، وهو ما جعل إنتل كانت بالفعل تسعى لتطوير قدرات بطاقاتها الرسومية المدمجة في المعالجات وذلك من خلال التعريفات والتحديثات التي ترسلها للمستخدمين، وهي التي بدأت في الكثرة هذه الفترة، أيضًا هناك الكثير من التطوير المنصب على معمارية Xe الخاصة بالمعالجة الرسومية، وهي التي ستعتمد عليها بطاقة إنتل الرسومية التي ستزورنافي المستقبل القريب.

إنتل قادمة ولا محالة إلى سوق البطاقات الرسومية، لا يمكن لإنتل أن تفوّت سوق مثل هذا على نفسها وهو أمر قد أكدت التسريبات والتقارير أننا سنتأكد منه في العام 2020 القادم، حيث سيكون هذا العام هو عام إطلاق بطاقة إنتل الرسومية المنفصلة، إلا ان كل هذه التطويرات للهاردوير لا يمكن أن تكون كافية لشركة تود المنافسة بشراسة في سوق مثل سوق البطاقات الرسومية، ومن هنا أتى تطبيق Intel Graphics Command Center والذي يقدّم اللمسة البرمجية للمعالجة الرسومية مثل تطبيقات GeForce Experience من NVIDIA و Radeon Settings Suites من AMD.

Intel i9 H-Series

Intel i9 H-Series

رحبوا معنا بتطبيق Graphics Command Center أو اختصارًا GCC من Intel والذي سيتيح لك الحصول على أداء أفضل من بطاقات إنتل الرسومية المدمجة، نعم، أنت قرأت بشكل صحيح، إنتل لم تعلن فقط أن هذا التطبيق سيكون متوافرًا مع بطاقتها الرسومية الموعودة بل أنه سيكون متاحًا لبطاقات إنتل الرسومية المتوافرة الآن، كما أنه وكما ترى من الصور بالأعلى يأتي بتصميم رائع مقارنة مع تصميمات إنتل السابقة لبرمجياتها والتي تشبه برنامج الرسّام. هذا مع العل أن هذا هو التحديث الأول للوحة التحكم الخاصة ببطاقات إنتل منذ خمس سنوات.. مرحبًا بالعودة.

التطبيق الجديد من إنتل سيدعم ميزة One-Click Optimization وهو الذي سيتيح للبرنامج أن يقوم أوتوماتيكيًا بفحص الألعاب ومن ثم تنفيذ التعديلات عليها بهدف زيادة سلاسة اللعب وكذلك الـFPS، هذا طبعًا يعتمد على قدرات البطاقة نفسها، كما أن إنتل ستقوم  بتحديث التطبيق مع الوقت بناءًا على الـFeedback الخاص بالمستخدمين، التطبيق الآن يدعم فقط Windows 10 بداية من الإصدار 1709 ولا يدعم إصدارات أخرى من ويندوز أو ماك أو لينكس بكل تأكيد، كما أن التطبيق سيدعم فقط البطاقات المبنية على Skylake أو ما بعدها.. ويمكنك البدء في تجربته من هنا، علمًا أن هذا التحديث هو مظهري فقط وحتى الآن لن يؤثر على الأداء إلا فيما ذكرناه أعلاه.

إنتل ستستمر في دعم الـControl Panel القديمة والخاصة بها إلى أجل غير مسمى، كذلك فمن المتوقع أن تجد التطبيق الجديد منصّبًا بالفعل على أجهزة اللابتوب الجديدة مع الجيل التاسع أو المعالجات الحديثة بشكل عام، كما أنه لك مطلق الحرية في تحميله وتجربته إن كان جهازك يسمح بهذا.

يبدو أن إنتل مهتمة جدًا بمجال المعالجة الرسومية وبمجال الألعاب، ويبدو أن جوجل كذلك من خلال ما عرفناه عن مشروع Stadia، هذا كله في حين أن شركات مثل NVIDIA و AMD موجودة بالفعل ولن تسمح لأي شركة أخرى بالتأثير على نجاحها وأرباحها، وهذا وبكل وضوح ينبئنا بوجود منافسة شرسة على وشك أن تبدأ في عالمنا، هذا موضوع يستحق النقاش حقًا، لذلك سننتظر تعليقاتك بفارغ الصبر!