الرئيسية الأخبارشاومي تُقرر عدم إطلاق نسخ تجريبية من واجهة MIUI في جميع أنحاء العالم

قررت شركة شاومي عدم إطلاق نُسخ تجريبية عالمية أُخرى من واجهة MIUI .. والسبب .. مُستخدمي النظام الفعليين!

تمتلك شاومي أحد أكثر واجهات نظام Android قبولاً من بين المُستخدمين كافة على هواتفها، ألا وهي واجهة MIUI، وهي الواجهة التي صدرت لأول مرة في عام 2010، وقد استمرت الشركة منذ ذلك الحين في توفير النُسخ التجريبية للإصدارات المُتتالية من واجهتها للحصول على آراء المُستخدمين قبل إصدارها بشكلٍ رسمي، أما اليوم، فقد تغير كُل شيء.

شاومي تقرر عدم إطلاق نسخ تجريبية من MIUI

في مُدونة قصيرة على موقع مُجتمع شاومي، والذي يُفترض على المُستخدمين أن يقوموا بكتابة آرائهم وتعليقاتهم على النُسخ التجريبية التي تُصدرها الشركة من خلاله، أعلن Elaine2046، أحد الأعضاء المُديرين في الموقع أن الشركة قد قررت إنهاء عمل النُسخ التجريبية الخاصة بنظام IMUI وعدم إطلاقها بدايةً من الأول من يوليو خلال هذا العام.

جاء هذا القرار بسبب عدم وجود الكثير من ردود الفعل والتعقيبات على النظام وهو ما يجعل من النُسخة التجريبية غير ذات فائدة، ولذلك; فبدلاً من إطلاق الشركة لنُسختين من كل واجهة تحت اسم MIUI Beta كنسخة تجريبية و MIUI Stable كنسخة نهائية، ستقوم الشركة فقط بإطلاق النُسخة النهائية.

طالع أيضاًملوك الفئة المتوسطة … مراجعة هاتف Xiaomi Redmi 5 و Redmi 5 Plus

لاحظ مُجتمع شاومي قيام الكثير من المُستخدمين باستخدام النُسخ التجريبية كنُسخ مُستقرة قابلة للاستخدام اليومي، وهو ما يُخالف الغرض الرئيسي من إطلاق النُسخ التجريبية والتي تهدف إلى تجربة المُستخدمين والمُطورين لها كي يقوموا باصلاح الأخطاء والمشاكل التي تتواجد بالفعل في هذه النُسخ سواءً كانت مشاكل في الأداء أو في الحماية أو في النظام بشكلٍ عام.

قد يرى الكثيرين من مُستخدمي هواتف شاومي هذا القرار مُحبطاً، وهو ما لاحظناه في الموقع بالفعل من ردود الفعل، ولكنه في الناحية الأُخرى إيجابي لتقليل التكلفة على الشركة التي تضطر سنوياً إلى إصدار نُسختين من كُل نظام، بالإضافة إلى أن قد يتبعه إطلاق الشركة لهذه النُسخ للمُطورين المُهتمين بالفعل مثل CyanogenMod المشهورين بشغفهم لتعديل الأنظمة وتجربة واكتشاف كُل ما هو جديد فيها.

شاومي تقرر عدم إطلاق نسخ تجريبية من MIUI

حتى هذه اللحظة، فإن ما ركزت عليه المُدونة على موقع Xiaomi كان MIUI Global، وذلك دون ذكر أية تفاصيل بخصوص MIUI’S Chinese Beta Program والذي يتم توجيهه إلى السوق الصينية، وهو ما يبدو إشارة إلى أن القرار يتضمن فقط النُسخ التجريبية العالمية وليست الصينية، أي أن الآراء والمُراجعات الصينية قد تكون كافية بالنسبة للشركة.

يُذكر أن شركة شاومي تقوم بإطلاق الكثير من الهواتف المُوجهة للفئة الاقتصادية والمُتوسطة من المُستخدمين، وهي فئات قد لا تهتم كثيراً بطبيعة الحال بالنسخ التجريبية من واجهات النظام والتحديثات والمُتغيرات الجديدة، وهذا قد يكون أحد الأسباب الرئيسية في حدوث هذه المُشكلة.