الرئيسية الأخباركوالكوم تعلن عن شريحة أرقى لمعالجها الرائد باسم Snapdragon 855+ .. تعرف على مميزاتها

أعلنت عملاقة صناعة المعالجات كوالكوم عن ترقية لمعالجها الرائد الأخير Snapdragon 855، من خلال إطلاق معالج Snapdragon 855+ الجديد، وهو ما تقوم به الشركة في بعض الأحيان لمعالجاتها الرائدة في منتصف عمرها، ليمنحها هذا التحديث دفعة صغيرة لتحسين الأداء، وربما كانت شريحة Snapdragon 821 خير دليل على ذلك، وفيما يلي اليوم نستعرض معكم تفاصيل المعالج الجديد من كوالكوم، وأبرز الاختلافات بينه وبين المعالج السابق.

Snapdragon 855+

خضعت معالجات Snapdragon 855+ الجديدة لبعض المتغيرات الصغيرة جدًا بالمقارنة مع المعالجات الأصلية Snapdragon 855، فهما متشابهان تقريبًا فيما عدا بعض العناصر، حيث رفعت كوالكوم تردد عمل وحدة المعالجة المركزية الأساسية من 2.84 جيجاهرتز في المعالج السابق إلى 2.96 جيجاهرتز في المعالج الجديد، وهو ما يوفر سرعة أعلى بنسبة 4.2٪ في الأداء.

نجد أيضًا أن هناك بعض التطورات الملحوظة في معالج الرسوميات (GPU)، حيث شهد زيادة أكبر في الأداء بنسبة 15%، ويرجع ذلك إلى رفع ترددات المعالج الرسومي من 585 ميجاهرتز في معالج Adreno 640 الموجود مع شريحة 855، إلى 672 ميجاهرتز في المعالج الرسمي لشرائح 855+ الجديدة.

أكدت كوالكوم على أن معالجات Snapdragon 855+ ستصل إلى الهواتف الجديدة في غضون أسابيع قليلة فقط. وجدير بالذكر أن شركة ASUS في العام الماضي كانت هي الأولى التي تعلن عن هاتفها المخصص للألعاب ROG Phone مع شرائح معالجات Snapdragon 845، وكان هذا أيضًا في نفس الفترة الزمنية للموسم الصيفي، ويبدو أن الشركة ستكرر هذه التجربة مرة أخرى هذا العام، حيث أكدت على أنها ستعلن عن هاتف ROG Phone 2 قريبًا، بحيث يكون أول هاتف مع معالجات Snapdragon 855+ الجديدة.

اقرأ أيضًا: كوالكوم في طريقها لصناعة معالج Snapdragon Wear 429 للأجهزة الذكية القابلة للارتداء

يتوقع بعض المحللين كذلك قدوم هاتف Samsung Galaxy Note10 مع معالجات S855+ الجديدة في نسخة أسواق الولايات المتحدة والصين، كما أنه قد يأتي أيضًا مع معالجات Exynos جديدة ستعلن عنها سامسونج في نسخة الهاتف للأسواق العالمية، مما شجّع كوالكوم هي الأخرى على العمل في معالجها الجديد، وهي تبدو فكرة منطقية ومقنعة.