الرئيسية الأخبارسامسونج تبدأ عملية التصنيع التجاري للذواكر العشوائية LPDDR5 بحجم 12 جيجابايت

مع تقدم الزمان ازدادت حاجة الأجهزة وبالأخص الهواتف الذكية لحجم أكبر من الذاكرة العشوائية, هذا الأمر يمكن ملاحظته مع اتجاه الشركات لزيادة حجم تلك الذواكر في هواتفها بشكل كبير خلال العامين الماضيين وبالأخص هواتف الفئة العليا التي قفزت فيها حجم الذاكرة العشوائية من 4 جيجابايت إلى 8 جيجابايت بل حتى 10 جيجابايت في بعض الهواتف.

وتماشياً مع هذا الاحتياج المتزايد أعلنت سامسونج أنها بدأت عملية التصنيع التجاري للذواكر العشوائية للهواتف من نوع LPDDR5 بحجم 12 جيجابايت لتكون متوفرة قريباً للمصنعين لاستخدامها في هواتفهم. الذواكر الجديدة ستكون قادرة على التعامل مع البيانات بمعدل 5,500 ميجابت/ ثانية ما يجعلها 1.3 مرة أسرع من ذاوكر LPDRR4 ذات معدل 4,266 ميجابت/ ثانية.

ذكرت سامسونج أيضاً في بيانها عن بداية عملية التصنيع التجاري لتلك الذواكر أنها تعتمد على دقة تصنيع 10 نانومتر بدلاً من 20 نانومتر المستخدمة في ذواكر LPDDR4 والذي من شأنه أن يوفر في استهلاك الطاقة للنصف ويزيد من معدل نقل البيانات بهدف دعم الهواتف في المرحلة القادمة المعتمدة على الجيل الخامس للاتصالات 5G وكذلك تطبيقات الذكاء الاصطناعي المتنامية.

سامسونج لم تذكر أي تفاصيل عن موعد توافر تلك الذواكر الجديدة في هواتفها أو في هواتف الشركات الأخرى ولكن من المؤكد أنها لن تتوفر في هواتف Galaxy Note 10 المرتقبة كون الشركة بدأت بالفعل بحسب التسريبات في تصنيع تلك الهواتف واختبارها.

هل يأتي قريباً اليوم التي تكون فيه الذواكر العشوائية بحجم 12 جيجابايت غير كافية لهواتفنا مع هذا التطور السريع في الفترة الحالية؟
شاركنا برأيك!