الرئيسية الأخبارأبل تعمل على خاصية Sleep Tracking في ساعتها الذكية الجديدة

ظهرت خلال الفترة الماضية الكثير من التسريبات التي تشير لعمل أبل على خاصة تتبع النوم أو Sleep Tracking خاصة بعد استحواذها على شركة Beddit المطورة لمنتجات تتبع النوم والتطبيقات التابعة لها للهواتف الذكية.

الآن ومع اقترابنا من مؤتمر أبل للإعلان عن هواتف iPhone 11 الجديدة اتضحت أكثر هذه التسريبات, فبحسب مصدر موثوق من داخل الشركة أشار موقع 9to5mac أن أبل تعمل بالفعل على توفير تلك الخاصية في ساعاتها الجديدة والتي قد يتم إطلاقها خلال المؤتمر ذاته.

طالع: كل ما تود معرفته عن هواتف iPhone 11 قبل الإعلان الرسمي

وأشار تقرير 9to5mac أن الخاصية الجديدة المعروفة داخل الشركة باسم Burrito ستتوافر في ساعات أبل تحت اسم Time in Bed Tracking وستعمل على متابعة نوم المستخدمين من خلال الاعتماد على المستشعرات المتواجدة بالساعة لقياس نبضات القلب, حركات النائم والأصوات المحيطة به كما ستتعرف وحدها على استيقاظ المستخدم وعدد الساعات التي يقضيها في النوم.

الخاصية الجديدة ستتعرف وحدها إذا ما استيقظ المستخدم قبل المعاد المحدد في المنبه لتغلقه وحدها أما إذا استمر المستخدم في النوم حتى ميعاد ضبط المنبه فسكون الساعة المسؤولة عن تشغيل المنبه وليس الهاتف كما ستدعم الساعة منبه خاصة يعمل بالاهتزاز فقط لإيقاظ المستخدمين وليس من خلال إصدار الصوت.

المشكلة الوحيدة التي قد تواجه خاصية تتبع النوم هي أن غالبية المستخدمين يقومون بشحن الساعة أثناء النوم لذا سترسل ابل تبينهاً للذين يعتمدون على تلك الخاصية من أجل شحن الساعة قبل مواعيد النوم كما ستقوم الساعة بتفعيل نمط Do Not Disturb عند نوم المستخدمين.

التقرير لم يشير ما إذا كانت الخاصية الجديدة ستحتاج إلى هاردوير جديد من أبل ولكن المؤكد أن أبل ستطلق ساعات جديدة خلال مؤتمرها مع توفير خيارات لساعات مصنعة من التيتانيوم والسيراميك.

ما رأيك في دعم ساعات أبل لخاصية Sleep Tracking ؟ وهل تفدعك تلك الخاصية لاقتناء ساعات أبل؟
شاركنا برأيك!