الرئيسية الأخبارشركة intel تطلق عائلة معالجات Xeon E-2200 مع 12 إصدار

شركة intel تطلق عائلة معالجات Xeon E-2200 مع 12 إصدار

2019-11-05 08:03 ص

قررت إنتل أن الوقت قد حان لتدشين عائلة معالجات Xeon E-2200 التي أصبحت متوفرة بشكل رسمي بالأسواق بتحسينات للحماية الامنية بالإضافة الى قابلية إدارة وأمان أفضل الممكن بواسطة Intel Software Guard Extensions (Intel SGX) وهي مجموعة من التعليمات التي تزيد من أمان رمز التطبيق وبياناته مما يوفر لهم مزيدًا من الحماية.

معالجات Intel Xeon E-2200 الجديدة ثمانية الأنوية تتيح للسيرفرات أن تعمل عند ترددات تصل إلى 5.0GHz مع تقنية Intel Turbo Boost 2.0 وتتميز بسعة موسعة لأمان محسن بالهاردوير مع ضعف سعة Intel SGX Enclave Page Cache (EPC) لتصل الآن بـ256MB. هذا يتيح بيانات وأوامر أكبر ليتم ترميزها في SGX enclave، موسعا استخدامات Intel SGX لتمهيد الطريق من أجل أمان مركز بيانات أكثر حماية مثل معماريات الذكاء الاصطناعي التي تتضمن Federated Learning.

ما يطلق عليه بـ Federated Learning هو نموذج متعلق بتعلم الأجهزة حيث العديد من أنظمة الحوسبة “Federated” تعمل معاً لتحليل مجموعات بيانات كبيرة ومتنوعة. مع هذا، الأساليب الحالية المستخدمة للذكاء الاصطناعي يمكن أن تتطلب شبكات معقدة من الحماية، حيث أن البيانات أو الخورازمية المستخدمة قد تكون معرضة لطرف غير موثوق به مما يؤدي إلى ثغرات أمنيه خطيرة. Trusted Execution Environments (TEEs) مثل Intel SGX تقدم وسائل حديثة وعملية  لمعالجة البيانات وبنفس الوقت ماتزال تحافظ على خصوصية بيانات الأفراد وسرية الخوارزميات المملوكة, على سبيل المثال: يمكن للمصارف المنافسة بناء نماذج مشتركة لمنع غسل الأموال, ويمكن للمشافي أن تستخدم تحليل خارجي عن بعد على بيانات المريض, ويمكن لبائعي التجزئة تحقيق الدخل من بيانات الشراء الخاصة بهم مع التركيز على خصوصية المستخدم.

العديد من حلول امان البيانات ترتكز على تأمين البيانات في حالة التخزين, وأثناء التنقل عبر الشبكة, لكن ترميز البيانات الحساسة عندما تكون في وضعية الاستخدام في الذاكرة هو الأحدث في هذا المجال والخطوة الأكثر تحدياً في دورة البيانات المرمزة كلياً. حتى الآن، ترميز البيانات أثناء الاستخدام بقي دون معالجة, لكن هنا يأتي دور  Intel SGX المخصص لمراكز البيانات والذي انطلق للمرة الأولى في عام 2017 وكان أول ميزة مستندة على الهاردوير التي عالجت حماية البيانات أثناء الاستخدام بتمكين المطورين بتقسيم أوامر التطبيق والبيانات إلى مناطق تنفيذ مرمزة معززة بقوة المعالج في الذاكرة.

الحوسبة السرية كما يطلق عليها هي بادرة ناشئة حديثاً في هذا المجال ترتكز على تأمين البيانات عند الاستخدام، خاصة في بيئات سحابية متعددة الأجهزة حيث يكمن الهدف بالحفاظ على البيانات الحساسة معزولة عن جميع الأقسام الذات الامتياز من النظام. Intel SGX يلعب دورا كبيراً في جعل هذه القدرة أمراً واقعاً, فبما أن الحوسبة تتحرك لتمتد عبر عدة بيئات من on-prem إلى الخدمة السحابية العامة فلا عجب أن الشركات تبحث اليوم عن حماية وحدات التحكم التي تساعد في حماية IP وأعباء عمل البيانات أينما كانت تتواجد تلك البيانات.

أقوى معالج من هذه العائلة هو E-2288G القادم بمثانية أنوية و 16 مسار ويدعم ذاكرة 128GB ECC ويتطلب لوحات أم بشريحة C242 أو C246 لتشغيلها بشكل مثالي. أقوى معالج وهو E-2288G يأتي بتردد قياسي 3.7GHz ,ومع Turbo يعمل بتردد 5GHz. وبفضل تقنية تعدد المسارات Hyper-Threading كما هو حال كل المعالجات ستستفيد من 16 مسار لتنفيذ أكبر قدر من العمليات الحوسبية.

كما يتمتع المعالج بذاكرة مخبئة من المستوى الثالث بحجم 16 MB, ويتضمن معالج رسومي مدمج مع استهلاك طاقة يصل إلى 95 واط بسعر 540 دولار. يليه معالج E-2278G القادم بمثانية أنوية و 16 مسار وياتي بتردد قياسي 3.4GHz بينما كل الانوية تعمل بتردد 5GHz بذاكرة مخبئة من المستوى الثالث بحجم 16 MB, ويتضمن معالج رسومي مدمج مع استهلاك طاقة يصل إلى 80 واط بسعر 495 دولار.

مع التشكيلة التي تأتي بستة أنوية هناك 5 إصدارات وهي E-2286G/E-2276G/E-2246G/E-2236/E-2226G التي تعمل بـ 6 انوية و 12 مسار ولكن معالج E-2226G هو الوحيد الذي ياتي دون دعم تعدد المسارات لضم 6 أنوية و 6 مسارات, كما ان كل المعالجات تضم ذاكرة مخبئة من المستوى الثالث بحجم 12MB وتستهلك 80 واط عدى معالج E-2286G الذي يستهلك 95 واط.

اما تشكيلة المعالجات التي تأتي بـ 4 أنوية فهي تضم 5 معالجات وهي E-2274G/E-2244G/E-2234/E-2224G/E-2244 كلها تأتي بأربع أنوية و8 مسارات عدى معالج E-2224G و E-2244 القادمان بـ 4 مسارات فقط. كلهم يتمعون بذاكرة مخبئة من المستوى الثالث بحجم 8MB وبستهلاك 71 واط عدى معالج E-2274G القادم باستهلاك 83 واط. إن كنت تتسائل عن معنى وجود حرف G مع بعض المعالجات فهو يعود إلى تضمنه لمعالج رسومي مدمج.

التشكيلة الجديدة التي نراها أمامنا هي عبارة عن تحديث لعائلة معالجات Xeon E-2100 مستخدمة معمارية Coffee Lake المحدثه بدلاً من استخدام Coffee Lake السابقة, مع العلم أنها أبقت على نفس دقة التصنيع 14nm. الفروقات التي يمكن الحديث عنها تتعلق بزيادة الترددات وزيادة استهلاك الطاقة بقدر 15 واط تقريباً. لكن الانتقال الأكبر هو قدوم عائلة معالجات Xeon Entry لأول مرة بثمانية انوية من خلال معالج Xeon E-2288G و Xeon E-2278G بزيادة الترددات بقدر 300MHz واستهلاك طاقة أعلى بقدر 15 واط مع إمكانية أن تعمل نواتين من تلك الأنوية بتردد 5.0GHz.

على أي سوكيت ستعمل؟ ستستخدم نفس السوكيت الحالي وهو LGA 1151 من خلال شريحة C240 كما هو حال معالجات E-2100 وتتمتع بدعم ذاكرة dual channel من نوع DDR4 بتردد 2666MhHz بسعة إجمالية تصل إلى 128GB. المعالج المركزي قادر على توفير 16 مسار PCIe 3.0 بينما ستوفر الشريحة 24 مسار PCIe 3.0. تدعم الشريحة كذلك 6 منافذ USB 3.1 و 10 منافذ USB 3.0 بجانب 8 منافذ SATA لحلول التخزين.