الرئيسية الأخبارمعالجات AMD Renoir APU ستحطم بطاقة MX250 وستطلق في CES 2020

معالجات الجيل الجديد AMD Renoir APU أصبحت قاب قوسين او ادنى من الإطلاق الرسمي وذلك في بداية عام 2020 وبالضبط سيكون التدشين ضمن فعاليات معرض CES 2020 كما يتوقع. هذه المعلومات أتت لنا من خلال مسرب المعلومات المشهور KOMACHI ENSAKA ضمن حسابه في تويتر بجانب Locuza.

الاهم من فترة الإطلاق هو ما تم ذكره على صعيد الأداء, لينافس المعالج الرسومي المدمج مع هذه المعالجات AMD Renoir APU بطاقات رسومية منفصلة من انفيديا من الفئة المنخفضة بجانب التفوق على حلول معالجات إنتل المدمجه. حتى الان مازالت المعلومات غير مؤكدة ولكن بنسبة كبيرة يمكن القول بانها صحيحة. في البداية معالجات AMD Ryzen 4000 APU سوف تعتمد على دقة تصنيع 7nm ومعمارية Zen 2 لتقدم لنا مستويات اداء قوية تواكب متطلبات اليوم بالذات من ناحية تقوية المعالج الرسومي المدمج معها.

لمن لا يعلم معالجات APU او وحدة المعالج المسرع عبارة عن رقاقة SoC تضم بداخلها معالج مركزي ومعالج رسومي مدمجه بقالب واحد لتستهدف الأجهزة المحمولة والأجهزة المكتبية لتقديم مستويات أداء رائدة ضمن تكلفة مالية منخفضة.

حالياً هناك 4 توقعات عن بنية تصميم المعالج الرسومي التي تبدأ من:

  • 12 وحدة حوسبة تتشارك مع ذاكرة مخبئة بحجم 32KB
  • 13 وحدة حوسبة تتشارك كل 3 منها مع ذاكرة مخبئة بحجم 32KB بجانب وحدة حوسبة وحيدة تتشارك مع ذاكرة مخبئة بحجم 32KB لوحدها
  • 13 وحدة حوسبة تتشارك كل 3 منها مع ذاكرة مخبئة بحجم 32KB بجانب وحدتي حوسبة تتشارك مع ذاكرة مخبئة بحجم 32KB
  • 15 وحدة حوسبة تتشارك كل 3 منها مع ذاكرة مخبئة بحجم 32KB

المعالج الرسومي المتوقع ان يستخدم مع هذه المعالجات هو Vega وفي حالة صدقت التوقعات حول وصول قوة المعالج الرسومي بـ 15 وحدة حوسبة فهذا يعني وصول مستوى الاداء بشكل اكثر مما رأيناه مع معالج Ryzen 5 3400G.

كمقارنة سريعة المعالج الرسومي المدمج في Ryzen 5 3400G يتضمن 11 وحدة حوسبة من نواة Vega بقدرة حوسبة تصل إلى 1.9TFLOPs, بينما في حالة اتى المعالج الرسومي الجديد بعدد وحدات حوسبة أكثر مع ترددات أعلى كما يتوقع فنحن نتحدث عن قوة حوسبة تتجاوز ذلك بكثير مما يعني تفوقها على البطاقة الرسومية المنفصلة MX250 “الخاصة بالأجهزة المحمولة” التي تعرض قوة حوسبة تصل إلى 1.4TFLOP.

في حالة تم رفع التردد بقدر 200MHz أو أكثر بقليل مع 13 وحدة حوسبة فنحن نتحدث عن زيادة قوة الحوسبة إلى 2.5TFLOP بينما لو اتى المعالج الرسومي مع 15 وحدة حوسبة فقد تصل قوة الحوسبة إلى 3.1TFLOP, بهذه القوة نحن نتحدث عن الوصول لقوة البطاقة الرسومية المنفصلة متجاوزة بطاقات entry-level من انفيديا بجانب بطاقات المعالج الرسومي المدمج Intel Iris Pro, أما بالنسبة لاستهلاك المعالج الرسومي بجانب المعالج المركزي من الطاقة فتقدر بـ 45 واط لكليهما.

السبب في استمرار AMD تطوير هذا النوع من المعالجات هو لكي تصل إلى مرحلة تجعلنا نستغني عن البطاقات الرسومية المنفصلة من الفئة المنخفضة, فهكذا معالجات تستطيع ان تمنحنا تجربة لعب جيدة على دقة 720 بكسل بجانب 1080 بكسل بمعدلات فريم جيدة, ليكون الامل بالجيل الجديد الذي سيعطينا الفرصة لتحقيق معدلات فريم أفضل على دقة 1080 بكسل ضمن معدلات استهلاك طاقة منخفضة.

برايكم هل ستنجح AMD مع الجيل الجديد من معالجات APU؟ ام ستبقى البطاقات الرسومية المنفصلة من الفئة المنخفضة لها الكلمة الاخيرة؟