الرئيسية الأخبارأحدث هواتف شركة هواوي بدون مكونات وأجزاء أمريكية

هناك شيء واحد ربما لم تفكر فيه حكومة ترامب عندما قررت حظر شركة هواوي من ممارسة أعمالها التجارية في أمريكا، أن العملاق الصيني لا يحتاج للولايات المتحدة الأمريكية لكي ينمو ويزدهر.

ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإن سلسة هواتف Mate 30 مصنوعة بالكامل دون الإعتماد على أي أجزاء أو مكونات أمريكية ومن المتوقع أن تصنع الشركة الصينية جميع هواتفها الذكية بنفس الطريقة العام القادم 2020.

العملاق الصيني

 

وقال مسئول الأمن السيبراني بشركة هواوي، جون سوفولك “جميع أجهزة الجيل الخامس أصبحت خالية من أي مكونات أمريكية، لقد أردنا أن نواصل استخدام القطع الأمريكية فهذا الأمر جيد للصناعة الأمريكية وشركة هواوي ولكن الأمر لم يكن بأيدينا”.

وأشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن هواوي استطاعت تحقيق تقدم كبير في الإعتماد على مكونات غير أمريكية وهذا ما حدث في هاتفها الأحدث ميت 30 برو والذي تم تفكيكه من مواقع مثل iFixit و Tech Insights لمعرفة مصدر مكونات الهاتف وكانت النتيجة واحدة.

إقرأ أيضا : هواوي تُقاضي لجنة الاتصالات الفيدرالية لتضييع مليارات الدولارات عليها

كيف استطاعت هواوي العمل مع الحظر

هواوي

قال تقرير وول ستريت جورنال، أن هواوي كانت على دراية بأن هناك إحتمالية لفرض حظر عليها في وقت مبكر من عام 2012 ونتيجة لذلك، بدأت الشركة في تخزين الكثير من القطع والمكونات وهذه الخطوة ساعدتها في الإستمرار بعد سريان الحظر.

أيضا، لجأت الشركة الصينية هواوي لموردين من خارج أمريكا كما بدأت في تطوير قطع ومكونات خاصة بها ليس فقط للهواتف الذكية بل وحتى المعدات الخاصة بشبكات الجيل الخامس أصبحت تعمل دون مكونات أمريكية وهذا ساعد كثيرا في نمو الشركة حيث تسيطر على 28% من سوق الـ 5G.

أخيرا، قد تكون هواوي قد نجحت في العمل دون مكونات أمريكية لكنها لا تستطيع الإستغناء عن المورد الأمريكي أو حتى شركة جوجل ويجب الأخذ في الإعتبار أن أحدث هواتف العملاق الصيني لا يدعم متجر جوجل بلاي وخدمات وتطبيقات جوجل الأخرى.