الرئيسية الأخبارتقرير الشفافية من تيك توك يزعم أن الصين لم تطلب بيانات المستخدمين

وفقا لتقرير الشفافية الذي نشرته الشركة المالكة لتطبيق تيك توك، فإن الحكومة الصينية لم تطلب حتى الآن أي معلومات حول المستخدمين ولكن هناك دول أخرى حاولت التجسس على مستخدميها.

وأطلقت شركة بايت دانس المالكة لتطبيق الفيديو الشهير تيك توك TikTok أول تقرير شفافية خاص بها والذي تناول طلبات الحكومات لإزالة محتوى معين أو الحصول على بيانات خاصة ببعض المستخدمين.

تيك توك

ووفقا للتقرير الذي يغطي النصف الأول من عام 2019، فإن غالبية الطلبات التي تلقتها الشركة الصينية جاءت من الهند والولايات المتحدة الأمريكية، حيث أظهر تقرير الشفافية 107 طلبا من الهند تتعلق بحوالي 143 حسابا بينما جاءت أمريكا ثانيا بعدد طلبات 79 لـ 255 حسابا.

ووفرت الشركة الصينية بايت دانس المالكة لتطبيق تيك توك بيانات عن 47% من الطلبات الخاصة بالهند بينما زودت الحكومة الأمريكية ببيانات حول 86% من طلباتها.

إقرأ أيضا : الجيش الأمريكي يحظر تطبيق تيك توك TikTok لدواعٍ أمنية

ويأتي تقرير الشفافية الأول لتطبيق تيك توك بعد مرور عاما صعبا على تطبيق الفيديوهات الشهير حيث كانت هناك حربا شرسة على تيك توك من قبل الحكومة الأمريكية خوفا من أن يكون التطبيق تحت سيطرة الحكومة الصينية لإستخدامه في التجسس على المستخدمين الأمريكيين.

إقرأ أيضا : شائعات عن بيع تطبيق الفيديو الشهير تيك توك والشركة تنفي

وتم حظر تطبيق تيك توك من قبل الجيش والبحرية الأمريكية وفي العديد من المصالح الحكومية ومع محاولات شركة بايت دانس لإظهار حسن النية عبر وضع بيانات مستخدمي الولايات المتحدة في سيرفرات بأمريكا ونقل مقرها الرسمي خارج الصين إلا أن الحرب على تيك توك مازالت قائمة.

أخيرا، في ظل الهجوم المستمر على تيك توك، أعلنت بايت دانس أنها سوف تُصدر تقرير الشفافية الذي يغطي النصف الثاني من عام 2019 خلال الأشهر القليلة المقبلة.