الرئيسية الأخبارفيس بوك تدفع 550 مليون دولار لتسوية أزمة التعرف على أوجه المستخدمين

قالت فيس بوك يوم الأربعاء الماضية أنها توصلت إلى تسوية مالية بمبلغ 550 مليون دولار لتسوية قضية تواجهها الشركة في ولاية إلينوي الأمريكية جراء جمعها لبيانات عن أوجه المستخدمين دون الحصول على تصريح منهم ودون إخبارهم في الأساس.

فيس بوك

الأزمة تعود وبحسب ما ذكر تقرير The Wall Street Journal إلى اقتراح فيس بوك لإلحاق المستخدمين في الصور (Tag a Friend) بناء على وجوههم.  الشركة الأمريكية ولتنفيذ هذه الاقتراحات كانت تقوم بجمع بيانات عن أوجه المستخدمين عبر الملايين من الصور المنشورة على المنصة الشهيرة دون الإعلان عن هذه الخطوة في سياستها ودون إخطار المستخدمين.

قوانين الولاية الأمريكية التي رُفعت بها الدعوة تنص أنه لا يجوز جمع أي معلومات عن المستخدمين تخص البصمات, بيانات الوجه وكل ما يتعلق بتلك المعلومات التي تساهم في التعرف على الأشخاص إلكترونياً دون موافقة مكتوبة. القانون قد تم إصداره في عام 2008 والتي لم تكن فيه ممارسات كتلك أمراً شائع لتعتبر الولاية الموافقة على شروط وأحكام الخدمات فيما بعد بديلاً للموافقة المكتوبة.

يذكر أن فيس بوك كانت قد أعلنت خلال 2018 عن جمعها رسمياً بيانات عن أوجه المستخدمين عبر صورهم بهدف تقديم تجربة أفضل للمستخدمين عبر إبلاغهم إذا ما نشر أي من مستخدمي الموقع صوراً لهم. موقع التواصل الاجتماعي الشهير ومع هذا الإعلان أتاح للمستخدمين ولأول مرة تقرير ما إذا أرادوا استمرار هذه الخاصية في العمل أو إيقافها.

فيس بوك

مسلسل انتهاك خصوصية المستخدمين من فيس بوك لا يتوقف فيوم تلو الأخر تظهر فضيحة جديدة للموقع الشهير. محاولة حجب أكبر قدر من المعلومات عن الموقع قد تساهم في الحفاظ على خصوصيتك قدر المستطاع ولكنك للأسف لن تتمكن نهائياً من الحفاظ على خصوصيتك بشكل كامل.