الرئيسية الأخبارأبل قلقة من عدم قدرة المستخدمين شراء هواتف iPhone 12

في الوقت الذي يمر به عالمنا بواحدة من أصعب الفترات حيث ينتشر الخوف بين الجميع من الفيروس الجديد تفكر أبل فيما بعد انتهاء الأزمة وحالة الشركة الاقتصادية التي قد تتدهور بصورة أكبر مع كون الولايات المتحدة الأمريكية والصين أكبر دولتين تأثرتان بها.

تفكير أبل وبحسب تقرير لموقع Business Insider يكمن في نظر الشركة مباشرة إلى الجيل الجديد من هواتفها iPhone 12, الشركة الامريكية وبعد تخطيها أزمة تأجيل تصنيع الهواتف الجديدة بفضل إعادة تشغيل مصانع Foxconn في الصين تواجه الآن أزمة جديدة وهي مقدرة المستخدمين على شراء هواتفها الجديدة.

iPhone 11

انتشار فيروس كرونا أدى إلى خسائر اقتصادية كبيرة في كل دول العالم, العديد من الشركات اتجهت إلى تقليل العمالة وتسريح مئات بل لآلاف الموظفين ما دفع الكثيرين حول العالم وخشية التعرض لمصير مشابه التخلي عن كل ما هو ليس ضروري. إذا نظرنا إلى هذه الحالة الجديدة وبجانبها التراجع في نمو سوق الهواتف الذكية واحتفاظ المستخدمين لهواتفهم لفترة أطول سنفهم مخاوف أبل من إطلاق iPhone 12.

اقرأ أيضاً: أبل تُطلق موقعا للويب وتطبيقاً للمساعدة في تشخيص فيروس كورونا

الهواتف الجديدة والمتوقع أن تستمر في كسر حاجز 1000 دولار قد لا تجد العدد الكافي من المشرتين في حال استمرار الوضع كما هو. هواتف iPhone 11 لاقت حالة مشابهة ما عدا الهاتف الأرخص iPhone 11 حيث اضطرت أبل لتقليل حجم الإنتاج مع مطلع هذا العام لعدم تحقيق الأرقام المتوقعة.

بعض التقارير أشارت لاحتمالية تأجيل iPhone 12 إلى العام المقبل ولكنها كانت تعتمد على صعوبة الانتهاء من توفير الكميات المطلوبة وهو ما نفته Foxconn منذ أيام حيث بدأت بالفعل أولى عمليات التصنيع.

تفكير أبل في مصير الشركة على المدى البعيد أو بالأدق بعد انتهاء الأزمة لم يمنعها من إطلاق الجيل الجديد من أجهزة iPad وأجهزة MacBook بل أن الشركة الأمريكية تعتزم إطلاق هواتف iPhone 9 / SE خلال الساعات المقبلة ولكن هل هذه الإجراءات كافية؟ وهل تأجيل iPhone 12 أفضل من إطلاقه في سبتمبر المقبل؟