الرئيسية الأخبارمطار بيتسبرغ الدولي يستخدم الأشعة فوق البنفسجية لمواجهة كورونا

 تُخطط العديد من المطارات في العالم للعودة من جديد بالرغم من انتشار الفيروس التاجي عبر استخدام وسائل وأدوات تعقيم من شأنها حماية المستخدمين وأحد وسائل التعقيم المشهورة هي الأشعة فوق البنفسجية.

ومن أجل مكافحة تفشي فيروس كورونا، بدأ مطار بيتسبرغ الدولي بأمريكا استخدام روبوتات لتنظيف وتعقيم الأرضيات بواسطة الأشعة فوق البنفسجية.

الأشعة فوق البنفسجية

وقالت المتحدثة عن المطار أن هناك تعاون مع شركة Carnegie Robotics من أجل تجهيز روبوتات تعمل على حل مشكلة يواجهها العالم وهي انتشار فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضا : نيويورك تعتزم استخدام الأشعة فوق البنفسجية في المترو لقتل كورونا

وأضافت المتحدثة ” لدينا ثقافة ابتكار كاملة تعمل على البحث عن طرق للعودة للعمل من جديد بشكل أفضل وفي ظل بيئة آمنة ولهذا نستخدم روبوتات تعقيم بالأشعة فوق البنفسجية لبث الثقة من جديد في السفر بين المستخدمين”.

وشركة Carnegie Robotics قامت بتطوير أنظمة ذكاء إصطناعي قادرة على تنظيف وتعقيم جميع اللأسطح وأرضيات المطار من خلال المياه ومطهرات كيميائية وبعد ذلك يتم استخدام الأشعة فوق البنفسجية من أجل تنظيف أعمق وتطهير كافة الأماكن للوقاية من الفيروس التاجي.

وبدأت عدد من المؤسسات الحكومية في أمريكا بالإعتماد على تقنية الأشعة فوق البنفسجية كإجراء وقائي لمكافحة فيروس كورونا المستجد مثل مترو الأنفاق بمدينة نيويورك والذي بدأ بإستخدام تلك التقنية لتطهير وتعقيم المترو.

وفي حين أن الأشعة فوق البنفسجية معروفة بفعاليتها في تلك الفيروسات المختلفة، إلا أنه حتى الآن لا يزال غير معروف مدى فعالية تلك الأشعة على الفيروس الذي يتسبب بالكورونا ولنأمل أن يكون فعّالا على أمل استعادة الحياة من جديد قريبا.