الرئيسية الأخبارأداة بالذكاء الاصطناعي من أمازون تساعد العمال على التباعد الاجتماعي!

كشفت شركة أمازون، والتي يجري حاليًا رفع دعوى قضائية عليها بتهمة الفشل في حماية العمال من وباء كوفيد-19، عن أداة جديدة تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي سوف تساعد الموظفين على اتباع اجراءات وقواعد التباعد الاجتماعي في أماكن العمل.

وتجمع الأداة الجديدة، التي أطلقت عليها “Distance Assistant“، بين شاشة تلفزيونية وأجهزة استشعار للعمق وكاميرا بتقنية الذكاء الاصطناعي قادرة على تعقب تحركات الموظفين وإعطائهم ردود الفعل في الوقت الحقيقي. عندما يقترب أحد العمال أكثر من ستة أقدام إلى عامل آخر، فإن الدوائر حول أقدامهم سوف تومض باللون الأحمر على شاشة التلفزيون، حيث تشير لهم أن عليهم التحرك إلى مسافة آمنة أبعد.

تقارن شركة أمازون هذا النظام بالرادار الخاص بكشف السرعة، والذي يعطي السائقين رد فعل فوري على سرعة قيادتهم للسيارات. وكما تذكر الشركة، أن نظام تم اختباره في مجموعة من مباني الشركة، وتخطط لطرح النظام الجديد أكثر إلى مواقع جديدة في الأسابيع المقبلة.

ومن المهم أن أمازون قد ذكرت أيضًا أن التقنية ستكون مفتوحة المصدر، مما يسمح لشركات أخرى بتنفيذها واستخدامها بسرعة في مجموعة من مواقع العمل الخاصة بها.

شركة أمازون ليست الشركة الوحيدة التي تستخدم تقنيات تعلم الآلة بهذه الطريقة، حيث أن عدد كبير من الشركات التي تقدم تحليلات الفيديو والمراقبة بالذكاء الاصطناعي قد أنشأت أداوت تباعد اجتماعي مماثلة منذ اندلاع وباء كوفيد-19.