الرئيسية الأخبارجوجل لا تزال تدفع لأبل المليارات لتظل محرك البحث الإفتراضي بالآيفون

 تفحص الجهات التنظيمية في المملكة المتحدة صفقة طويلة الأجل بين عملاقي التقنية جوجل وأبل تتعلق بمحرك البحث الإفتراضي في متصفح سفاري على أجهزة الآيفون.

ووفقا لتقرير جديد تم إعداده من قبل هيئة المنافسة والأسواق التابعة للمملكة المتحدة، فإن جوجل يدفع 1.2 مليار جنيه إسترليني ( 1.5 مليار دولار) سنويا لشركة أبل في المملكة المتحدة فقط.

جوجل

ويأتي هذا المبلغ في مقابل أن تجعل أبل محرك البحث الخاص بجوجل على متصفح سفاري هو محرك البحث الإفتراضي على أجهزة الآيفون لأبل.

ويقول التقرير أن الصفقة تخلق حاجزا كبيرا أمام الشركات الأخرى من أجل التوسع أو حتى منافسة شركة جوجل ويقترح التقرير لحل تلك المشكلة إما منع أبل من الإستثمار في مثل تلك الصفقات الإحتكارية أو منح المستخدمين خيارا يسمح لهم بإختيار محرك البحث الذي يفضلونه.

ولسنوات طويلة، اعتمد متصفح سفاري بالآيفون على محرك بحث جوجل، مما منح الشركة ميزة تنافسية كبيرة أمام الشركات الأخرى كما حققت جوجل أرباحا كبيرة جراء إعلانات البحث الخاصة بها على أجهزة الآيفون.

إقرأ أيضا : هل تتخلى أبل عن منفذ Lightning ويصبح الآيفون لاسلكيا بالكامل ؟

وفي عام 2014، كشفت وثائق محكمة أن جوجل دفع مليار دولار لشركة أبل من أجل أن يكون محرك بحثها هو الإفتراضي على متصفح سفاري بأجهزة الآيفون في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويرى المحللون والخبراء أن المبلغ زاد خلال السنوات الأخيرة ليصبح 1.5 مليار دولار سنويا، ووفقا لموقع ذا فيرج فإن أبل تحقق أرباح قدرها 9 مليارات دولار سنويا جراء تلك الصفقات الإحتكارية.

أخيرا، قامت جوجل بعقد صفقات احتكارية مع أبل والعديد من أكبر الشركات المصنعة للهواتف المحمولة، وبموجبها تدفع جوجل من حصة عائدات إعلانات البحث لتلك الشركات وفي المقابل، يتم تعيين محرك بحثها كمحرك البحث الإفتراضي على الهواتف الخاصة بتلك الشركات وبالطبع هذا الأمر يخنق المنافسة ويمنع محركات بحث أخرى من التوسع والنمو.