الرئيسية الأخبارتسريبات جديدة توضح ما تقدمه Intel مع معالجات Alder Lake!

كما نعلم، فكل شيء قابل للتسريب. هذا ما حدث اليوم من خلال موقع VideoCardz  الذي قام بتسريب بعض المعلومات بخصوص معالجات Intel بمعمارية Alder Lake التي ستشق طريفها في العام القادم لكي تمشي على خطى AMD في فلسفة تعدد الشرائح من أجل الحصول على كفاءة أعلى من المعالجات الخاصة بها على عكس AMD التي عملت على زيادة أداء معالجاتها.

Intel

هذا التسريب يوضح تقنية “Intel Hybrid” التي تعمل على وضع معالجات كبيرة مع معالجات أصغر منها في نفس الشريحة ليك يتشاركا نفس مجموعات الأوامر والريجسترات المختلفة لكن مع إختلافات قوة المعالجة الخاصة بكل نواة. بالطبع، نحن نعلم أن الأنوية الكبيرة ستأتي بسرعات أعلى وأداء أفضل بينما ستأتي الأنوية الصغيرة بإستهلاك طاقة أقل ينعكس في أدائها.

على حسب ما رأينا في التسريبات، قامت Intel بتخصيص مجموعات من الأوامر للأنوية الكبيرة فقط. هذه المجموعات كانت AVX512، Intel TSX وFP16.

هذا التسريب يقف أمام تسريب أخر. التسريب الثاني الذي ظهر من فترة وضح بأن Intel ستقوم بترك مجموعة أوامر الـ AVX512. سواء إن كان الأمر صحيحاً أم لا، فيجب أن تعلم أنه لن يؤثر على أجهزة سطح المكتب العادية، لكنه بكل تأكيد سيؤثر على مراكز البيانات والأجهزة المحمولة في أي سيناريو يزداد فيه الحمل على المعالج.

الأنوية الصغيرة ستسمح لـ Intel بإعطاء فترة عمل أطول على البطارية في أجهزة اللاب توب بدون التضحية بالأداء بالشكل المعتاد. يجب أن نعلم أيضاً أن هذه المعمارية ستكون منافسة صريحة لمعماريات ARM لأن أنوية Intel الصغيرة ستعطي كفاءة أعلى بينما أنويتها الكبيرة ستتفوق على ما ينافسها من ARM من نواحي معالجة البيانات الكبيرة.

بالطبع، في عام 2021، ستحتدم المنافسة بشكل أكبر مع AMD عندما يكتمل نمو التنين الأحمر. هذا الأمر يعود لدقة تصنيع السبعة نانومتر التي ستنافس Intel في مجال المعالجات في جميع الأسواق المختلفة.