الرئيسية الأخبارشركة Qualcomm الأمريكية قد تكون هي المزود القادم لشرائح شركة Huawei

في عشية الأخبار التي تفيد بأن إدارة ترامب منع شركة TSMC من أن تكون شركة Huawei الصينية عميلاً لها ، يبدو أن Huawei هي الأُخرى لم تسكت أمام هذه التهديدات . وهو ما يجعل الشركة في الوقت الحالي تستكشف الخيارات الجديدة للحصول على أفضل معالجات للأجهزة المحمولة من فئة الأداءً المرتفع الخاصة بها . ونظرًا لأن الشركة تحولت إلى مصنع SMIC لأشباه الموصلات الصيني ، فإنها لا تزال بحاجة إلى خطة احتياطية في حالة تقلبات تصنيع أشباه الموصلات الصينية ، وهو ما جعل الشركة تلجأ حالياً صوب شركة Qualcomm الأمريكية !! .

شركة Qualcomm الأمريكية قد تكون هي المزود القادم لشرائح شركة Huawei

لمكافحة العقوبات الأمريكية ، ستستخدم Huawei رقائق مصنوعة بالفعل من الشركة الأمريكية Qualcomm . من خلال الحصول على المعالجات من Qualcomm ، تفقد Huawei بعض مزايا التصميمات الخاصة مثل تكامل أفضل للنظام وتوفير ميزاتها الخاصة المتطورة ، ومع ذلك ، ستحصل الشركة على معالجات محمولة قوية جدًا . ونظرًا لأن Qualcomm معروفة بتقديم أسرع المعالجات للهواتف الذكية التي تعمل بنظام Android ، لذلك فقد حرصت Huawei على الذهاب لها وذلك لكي تظل قادرة على المنافسة بقوة . يقال إن كوالكوم تتفاوض الآن مع حكومة الولايات المتحدة حول تسليم الرقائق إلى هواوي ، وإذا سمح بذلك ، ستكسب كوالكوم زبونًا كبيرًا في الفترة القادمة .

هل تعتقد أن هذه الخطوة الجديدة من شركة Huawei قد تستطيع انقاذ الشركة من العقوبات الأمريكية الحالية ؟! ، وهل تعتقد أصلاً أن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية قد توافق على هذه الشراكة من الأساس ؟!…

Advertisement