الرئيسية الأخبارالإعلان عن بطاقات MSI الجديدة بشرائح NVIDIA RTX-30!

الإعلان عن بطاقات MSI الجديدة بشرائح NVIDIA RTX-30!

2020-09-01 10:11 م

أعلنت شركة MSI اليوم عن بطاقاتها الجديدة والتي ستعمل على معالجات NVIDIA الرسومية من سلسلة RTX-30 التي تم الإعلان عنها منذ ساعاتٍ قليلة مع بطاقات Ampere الجديدة لكي توفر أفضل تبريد ممكن مع لوحات قوية للغاية بتصميم فريد من نوعه.

MSI RTX 30 Cards

بطاقات NVIDIA الجديدة من سلسلة RTX في جيلها الثاني تأتي بأنوية RT وTensor لتتبع الضوء وتعليم الألة كما رأينا مع بطاقات الجيل الماضي. كل هذه المميزات من أجل إعطاء أعلى معدلات الإطارات الممكنة، أفضل دقة رسومية وتسريع للعمليات الخاصة بصناعة المحتوى وما إلى ذلك من خلال بطاقات قادرة على تشغيل الألعاب بدقة الـ 8K مثل RTX 3090 أو بطاقات جبارة مع دقة الـ 4K مثل الـ RTX 3070 والـ RTX 3080.

هنا، وبدورها كشريك لـ NVIDIA، أعلنت MSI عن إطلاق سلسلتين من بطاقات RTX 30 الجديدة والمبنية على معمارية Ampere الجديدة لكي تضيفها إلى ملف MSI الكبير للغاية.

MSI GAMING X RTX 30

السلسلة الأولى هي بطاقات GAMING التي تأتي بشكل جديد مع نفس الأداء الرائع، الشكل الممتاز والتبريد المطلوب لبطاقات بهذه القوة. تم وضع مراوح TORX الشهيرة بنسختها الرابعة في هذه البطاقات والتي تم تصميمها بربط كل شفرتين مع بعضهما في نهاية كل شفرة لتحسين تدفق الهواء في نظام TRI FROZR بنسخته الثانية.

دعونا لا ننسى أيضاً أن MSI وفرت لوحة خلفية لهذه البطاقة لكي تحميها من الأتربة وتوفر أيضاً وسادات حرارية لتبريد البطاقة نفسها. أما بالنسبة للجماليات، عندنا إضاءات Mystic Light التي تعطي شكلاً جمالياً فريد من نوعه ويتم مزامنة هذه الإضاءة مع باقي القطع المتوافقة مع برمجيات Mystic Light من خلال Dragon Centre.

MSI RTX 30 Ventus

السلسلة الثانية هي VENTUS والتي سنرى منها نسخ بمروحتين وثلاثة مراوح من نوع TORX في نسختها الثالثة. تم تصميم هذه البطاقات لكي تعطي أفضل أداء فقط لا غير، سواء إن كنت تعمل أو تلعب على هذه البطاقات. تعتمد هذه البطاقات على نظام تبريد قوي مع تصميم صناعي بدون التركيز على إضاءات الـ RGB وما شابهها من جماليات.

هذه البطاقات ستكون في مقدمة تشكيلات MSI المختلفة لشرائح RTX-30. من المفترض أن يتم الكشف عنها في مؤتمر الشركة الرقمي والذي سيعطينا تفاصيل أكثر عن هذه البطاقات على منصة الـ YouTube.