الرئيسية الأخبارأبل لا تستطيع صُنع ما يكفي من أجهزة آيفون 12 بسبب نقص المكونات

قد تكون أبل تغلبت على العقبات الناتجة عن جائحة فيروس كورونا والذي كان يُهدد عملية إطلاق عائلة آيفون 12 ومع ذلك، لا تزال هناك مشكلة كبيرة تواجه الشركة الأمريكية.

وعلى ما يبدو، فإن شركة أبل قد لا تستطيع تجهيز ما يكفي من وحدات آيفون 12 خلال فترة الأعياد والعطلات بسبب النقص الحاد في رقائق الطاقة الحيوية الخاصة بالآيفون الجديد.

آيفون 12

وذكر موقع بلومبيرج أن تلك الرقائق التي لا تمتلك أبل ما يكفي منها، مهمة جدا في آيفون 12 لأنه يضم ميزات قوية تستهلك الطاقة وتلك الرقائق مهمتها إدارة الطاقة وترشيد الإستهلاك.

ويمتلك آيفون 12 ميزة دعم شبكات الجيل الخامس إلى جانب التحسينات والميزات في الكاميرا وكلها تستهلك طاقة البطارية بشكل سريع حيث أشارت الإختبارات على آيفون 12، أن التصفح عبر 5G يمكنه أن يستهلك ساعتين من البطارية.

ما السبب

وفقا لشركة TSMC التي تقوم بتصنيع شرائح أبل من السلسلة A، فإن الهواتف الذكية التي تعمل بتقنية 5G تحتاج بشكل عام لشرائح أكثر بنسبة من 30 إلى 40% من الأجهزة التي تعمل بتقنية 4G.

إقرأ أيضا : كيف تُصلح مشكلة عدم إقتران ساعة أبل بالآيفون

فضلا عن قيام العديد من الشركات المصنعة للأجهزة الأخرى مثل هواوي بتخزين مكونات تصنيع الرقائق خوفا من مجاعة الرقائق التي قد تحدث في المستقبل بسبب تفشي الفيروس التاجي.

ماذا ستفعل أبل

أحد الأساليب التي قد تتخذها أبل لمعالجة بعض أوجه القصور في سلسلة التوريدات لديها هي الاعتماد على بعض الأجزاء المخصصة في أجهزة الآيباد واستخدامها في أجهزة آيفون 12.

أخيرا، سوف تحاول أبل تعويض الأمر خلال موسم الأعياد عن طريق عرض بعض الإصدارات الأقدم من الآيفون وهذا الأمر قد يساعد نظرا لأن أسعارها معقولة.

Advertisement