الرئيسية الأخبارمعالجات Intel من الجيل الثاني عشر قد تأتي في سبتمبر مع مقبس جديد!

معالجات Intel من الجيل الثاني عشر قد تأتي في سبتمبر مع مقبس جديد!

2021-01-24 08:07 م

من المقرر أن نرى معالجات الجيل الحادي عشر، والمعروفة أيضاً بإسم Rocket Lake-S، في مارس القادم لكي تقدم Intel تجربة جديدة مع معالجاتها لكي تنافس ما تقدمه AMD من الجيل الخامس من سلسلة Ryzen. ما سمعناه من التقارير والشائعات يقر بأن Intel ستطلق أو تكشف عن معالجاتها الجديدة من سلسلة Alder Lake-S بعد ستة أشهر مع مقبس جديد بالكامل.

Intel Alder Lake-S

الشائعة بدأ تداولها من خلال المنصة الصينية Uniko’s Hardware، والتي تقر بأن Intel تنوي إطلاق لوحات جديدة أولاً ثم تقوم بالكشف عن معالجات Alder Lake في نفس الإطار الزمني. هذا بالضبط ما حدث في مؤتمر CES 2021 من خلال الشركة المصنعة، وهذا لأنك تستطيع طلب لوحات Z590 التي ستصل في فبراير القادم قبل وصول معالجات الجيل الحادي عشر في مارس.

شهر سبتمبر قد يشهد إطلاق لوحات سلسلة 600 التي ستعتمد على مقبس LGA1700 بشكل أساسي. نتوقع أن نرى ذواكر الـ DDR5 في هذه اللوحات مع إحتمالية دعم واجهة الـ PCIe من الجيل الرابع. لا نعلم حتى الآن إن كانت AMD تنوي إطلاق مقبس AM5 أو معالجات Zen 4 في نفس الفترة الزمنية، لكن حتى الآن، هناك إحتمالية أن تكون Intel هي أول شركة تقوم بإطلاق معمارية جديدة قبل المنافس.

تأتي معالجات Alder Lake-S بمعمارية محسنة تعتمد على دقة تصنيع الـ 10 نانومتر SuperFin. ستقوم هذه المعالجات بالإعتماد على التقنيات الهجينة الخاصة بـ Intel والتي تقوم بوضع أنوية ذات كفاءة عالية مع أنوية ذات أداءٍ قوي في شريحة واحدة كما رأينا مع معمارية big.LITTLE الخاصة بـ ARM.