الرئيسية المقالات

مقارنة بين سماعة أبل AirPods و سماعة مايكروسوفت Surface Earbuds.. من سيفوز

قد يكون لشركة أبل خبرة كبيرة عندما يتعلق الأمر بسماعات الأذن اللاسلكية حيث تسيطر على جزء كبير من سوق السماعات

قد يكون لشركة أبل خبرة كبيرة عندما يتعلق الأمر بسماعات الأذن اللاسلكية حيث تسيطر على جزء كبير من سوق السماعات بفضل سماعتها الشهيرة AirPods، ولكن هذا لا يعني أن المنافسة المعدومة حيث بدأت مايكروسوفت في تحدي أبل من خلال إطلاق سماعات الأذن اللاسلكية الخاصة بها والتي تُعرف بإسم Surface Earbuds، فمن برأيك يمتلك السماعة الأفضل هل هي أبل أم مايكروسوفت.

البطارية

Surface Earbuds

تعد عمر البطارية أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر في عملية الشراء لدى العديد من المستخدمين، لأن إنتهاء طاقة البطارية سريعا يعني أن الجهاز لم يعد له فائدة وأصبح قطعة خردة، ويمكن لبطارية سماعة AirPods من أبل أن تعمل لمدة 5 ساعات تقريباً (الإستخدام الفعلي 4 ساعات و 49 دقيقة) ومع الشاحن سوف تحصل تُعيد الحياة للسماعة لمدة 24 ساعة إضافية، وإذا كان لديك شاحن لاسلكي وقمت بشحن السماعة لمدة 15 دقيقة فقط، سوف تتمكن من الإستماع للأغاني المفضلة لديك على مدار 3 ساعات أو ساعتين من التحدث عند إجراء مكالمة هاتفية.

أما سماعة Surface Earbuds من مايكروسوفت فيمكن وصفها بأنها أحد سماعات الأذن اللاسلكية التي تدوم طويلا حيث يمكنها العمل لمدة 8 ساعات ومع حقيبة الشحن اللاسلكية سوف تحصل على 24 ساعة أخرى وهذا يعني 32 ساعة متواصلة دون توقف.

الفائز : سماعة مايكروسوفت Surface Earbuds

الإستخدام والميزات

Surface Earbuds

بالنسبة لشركة أبل فقد قامت بترقية الشريحة بسماعتها AirPods من W1 إلى H1 وهذا المكون الجديد يعمل على زيادة سرعة الإقتران بين السماعة وأجهزة أبل الأخرى كما يمكن للشريحة الجديدة تقليل زمن انتقال الصوت أثناء تشغيل ألعابك المفضلة إلى جانب سلاسة في التكامل مع سيري وتحسين وتفعيلها دون الحاجة لليدين مع جودة المكالمات وتقليل الضوضاء.

إقرأ أيضا : كيف تقوم بتحسين الصوت عند استخدام سماعة واحدة

أما سماعة Surface Earbuds من مايكروسوفت فقد لا تبدو مثيرة أو ذات تصميم جذاب ولكن هذا الشكل الغريب مع أسطح كبيرة حساسة من أجل تنفيذ الإيماءات ومن خلال اللمس سوف تكون قادر على تشغيل الأغاني والتنقل بينهم والرد على المكالمات الهاتفية والتلاعب بمستوى الصوت كما تتكامل سماعة مايكروسوفت مع حزمة الأوفيس وتدعم أكثر من 60 لغة عالمية وبالطبع يمكن تفعيل كورتانا بلمسة طويلة على السماعة، بالإضافة لكل هذا، مع سماعة مايكروسوفت اللاسلكية سوف تتمكن من تحويل كلماتك المسموعة إلى نصوص واضحة على تطبيقات الأوفيس.

الفائز :  سماعة مايكروسوفت Surface Earbuds

السعر

قد تكون مايكروسوفت قد فازت على أبل حتى الآن في جولتين، ولكن هذا لا يعني أن شركة الآيفون استسلمت لأن المنافسة مازالت مستمرة، وعندما يتعلق الأمر بالسعر فسوف يعتقد البعض أن سماعة AirPods الخاصة بأبل أعلى من Surface Earbuds لمايكروسوفت ولكن العكس صحيح حيث راهنت على سماعتها الجديدة بقوة وأرادت من المستخدم أن ينفق 249 دولارا على سماعة Surface Earbuds والتي توفر الكثير من الميزات مقارنة بسماعة AirPods ولكن عندما تتحدث الأموال فإن المستخدم سوف يفكر في سماعة أبل AirPods والتي تأتي مقابل 199 دولارا بحقيبة الشحن اللاسلكي و159 دولارا في حالة قررت الإستغناء والحصول على حقيبة شحن عادية وهذه صفقة جيدة بالنسبة للكثير من المستخدمين.

الفائز :  سماعة أبل AirPods

أخيرا، لا يمكننا أن نحدد من الفائز في هذا الموضوع، فمع امتلاك كل سماعة تصميم استقطابي غريب إلا أن المستخدمين معتادون على سماعة أبل AirPods حيث الإقتران السريع وتشغيل سيري بدون استخدام اليدين وميزات أخرى رائعة ولكن سماعة مايكروسوفت Surface Earbuds قادمة بميزات أقوى وبطارية أعلى لذا قد تهدد عرش أبل والتي تسيطر على أكثر من نصف سوق سماعات الأذن في العالم, لذا سوف ننتظر ونرى خلال الفترة القادمة كيف سيكون أداء كلا سماعة.

هل تعتقد أن مايكروسوفت قد تُهدد عرش أبل بالنسبة لسماعات الأذن اللاسلكية أم أن أبل تقف بقدم ثابتة في سوق سماعات الأذن.