الرئيسية المقالات

ما ينبغي عليك معرفته قبل شراء البطاقه الرسوميه (للمُشترين الجُدُد)

عِندما تتخذ قرار تجميع حاسبك الشخصي لأوَلَ مَرَه يجب عليك توخي الحذر في العديد من الأمور التي يُمكن إن أخطأت بها ستتسبب في إضافة عبىء مالي جديد عليك نتيجة عدم تركيبك الصحيح للقِطع أو نتيجة عدم الإعتناء بأجزاء الهاردوير عند التعامُلُ معها، هذه الأمور تكادُ تكون بسيطه ولكنها في غاية الأهميه للمُبتدئين في تجميع حواسبهم.

دائماً كُنا نتشوق لِقدوم فصل الصَيف وتَمضيَةَ الأجازه الصيفيه مع الأصدقاء في التَنَزُّه خارج المنزل والذهاب إلى المصيف وركوب الدراجات وعمل حفلات الشواء واللعِب والمرح بجميع الوسائل والأساليب المُمكنه. إلا أن كل هذا وللأسف الشديد قد تغير خلال السنوات القليله الماضيه، وليس السبب فقط الحاله الحرِجَهَ والأزمه التي يمر بها الجنس البشري في مواجهه الأوبئه والأمراض الخطيره وإنما بسبب تغيير ميولنا الإجتماعيه والثقافيه وأنماط حياتنا الفكريه. تَعَطُشُناَ الدائم والمُتَزَايد تِجاه التقدُمُ الإلكتروني والتكنولوجيا الحديثه دفع بنا إلى تمضية أجمل أوقات حياتنا في الجلوس أمام شاشات الحواسب والهواتف الذكيه لدرجة أنها أصبحت  أساليب روابطنا العصريه.

أغلب حياتنا العمليه أو الترفيهيه أجبرتنا على إستخدام تلك الوسائل ولساعات طويله كل يوم دون تفكيير او تمييز ما قد يُشكّل خطراً حقيقياً على أفكارنا وتقاليدنا أو حتى على أجسادنا وعقولنا التي تُعتَبَر أعظم هبه رُزِقنَاَ بها. فتجد العديد من مُستخدمين الحواسب في شَغَفٌ دائم تِجَاَه تَرقية حواسِبهُمُ وشِراء التقنيات الحديثه من أجل إنجاز أعمالهم الضروريه أو تمضية أوقات فراغهم في الترفيهه واللعب، بعضُهُمُ يسعى إليها فقط من أجل الرفاهيه. في سياق هذا الأمر نُسلِّط الضوء على المُستخدمين الجُدُد المُقبلين على شراء وتجميع حواسبهم لأول مره، سنُخّصِصِ حديثنا لهُمُ حول كَيفية إختيارهم للبطاقه الرسوميه الصحيحه ونُجيب على الكثير من أسئِلتَهِم المُتَوَقعه كي يتجنبوا الوقوع في العديد من الأخطاء الوارد حدوثها معَهُم وسنبدأُ من المهد إلى اللحد.

توخِي الحذر قبل أن تبدأ في تكوين حاسبك الشخصي.

عِندما تتخذ قرار تجميع حاسبك الشخصي لأوَلَ مَرَه يجب عليك توخي الحذر في العديد من الأمور التي يُمكن إن أخطأت بها ستتسبب في إضافة عبىء مالي جديد عليك نتيجة عدم تركيبك الصحيح للقِطع أو نتيجة عدم الإعتناء بأجزاء الهاردوير عند التعامُلُ معها، هذه الأمور تكادُ تكون بسيطه ولكنها في غاية الأهميه للمُبتدئين في تجميع حواسبهم.

على سبيل المثال إذا تحدثنا عن الماده العازله للحراره أو ما نُسميها “بالمعجون الحراري / Thermal Paste“، فإن لم تكُن تعلم عنه شيءً أو إن لم تتذكر شِرائهُ أو إن أخطأت في طريقة إضافتهُ أعلى المُعالج المركزي ستُواجِه حينها مشاكل عديده ولن تستطيع فعل شيء حيالها إلا إذا تذكرت أنك أخطأت في أمرِهِ، كمثال: الحاسب يستمر في إعادة تشغيل نفسهُ، بُطىء ملحوظ في الأداء نتيجة إختناق المعالج المركزي ذاتياً أو إغلاق تام للحاسب جميعها مشاكل مُتَنَوعهَ في  شكل ظهورها ولكنها نِتاجٌ لِخطأٌ واحدً. لذلك عليك توخي الحذر وأن تتخذ التدابير والإحتياطات اللازمه قبل أن تتسرع وتبُاشر في عملية التركيب والتكوين.

إقرأ أيضاً : المعجون الحراري

العديد من البطاقات الرسوميهوالمُعالج الرسومي واحد.

عِند الوصول إلى الجُزء المُتعلق بإختيارك للبطاقه الرسوميه ستقف أمام العديد من الإختيارات التي ستتسبب لكَ في الحيره، فأمامك العديد من الطِرازات المُختلفه والمعالجات الرسوميه الكثيره التي لا تستطيع تحديد إختيارك منها.

في البدايه يجب عليك تحديد المُعالج الرسومي الذي تُريد شرائه، وهنا نقول المُعالج الرسومي بدلاً من البطاقه الرسوميه لسببٌ واضح، وهو أنك ستجد العديد من البطاقات الرسوميه التي تخرج بنفس المعالج الرسومي. فعلى سبيل المثال أحد أصدقائك قدم لك نصيحه بشراء بطاقه رسوميه Geforce RTX 2080 Super، وأنت في قَرَارَةُ نَفْسكَ تُريد شراء بطاقه رسوميه من شركة NVIDIA ولكن عندما نصحك صديقك لم تُلاحظ وجود لكلمة شركة NVIDIA وهنا كمبتدأ في تجميع أجزاء الحاسب ستقف في حيره، هل هذا مُعالج NVIDIA أم تابع لشركة AMD .

إقرأ أيضاً ، أي بطاقة رسومية يجب أن تقوم بشرائها، NVIDIA أم AMD؟

لندخل إلى صميم الموضوع، عند شراء البطاقه الرسوميه لن تجد كلمة NVIDIA أو AMD بشكل واضح بل ستجد GEFORCE GTX / RTX وهو المُسمى الرسمي للمُعالِجَات الرسوميه التابعه لِشركة NVIDIA الموجهه للألعاب وطبقة اللاعبين، أما إذا كُنتَ تُفضل الفريق الأحمر فعلى الأغلب ستجد كلمة RADEON / VEGA / RX / XT  وهي الرموز الرسميه لمُعالِجَات شركة AMD.

بوجه عام ستجد أن صناديق/علب البطاقات الرسوميه التي تخرج بمعالج NVIDIA ينطلي عليها اللون الأخضر وتأتي بشعار NVIDIA، بينما تأتي صناديق البطاقات الرسوميه التي تعمل بمُعالجات شركة AMD باللون الأحمر ويُطبع عليها شعار AMD، ولكن تذكر هذه هي ليست الطريقه الصحيحه في التفرقه بينهما، حتى وإن بدا عليها. ولكن كي تحسم الإختيار فكما ذكرنا سابقاً، أحدهما يأتي Geforce GTX / RTX والأخر يأتي Radeon / Vega / RX / XT.

ستجد على صندوق علبة البطاقه الرسوميه أسماء الشركات المُصنعه للبطاقه مثل ASUS / EVGA / GIGABYTE / MANLI / MSI / Sapphire / ZOTAC / PNY / INNO3D / GAINWARD  وغيرهم الكثير، هذه هي الشركات المُصنعه للبطاقه الإلكترونيه”بوردة البطاقه” ودوائر الطاقه وأساليب التبريد للمعالج الرسومي سواء كان المُعالج الرسومي هو AMD / NVIDIA .

بمعنى آخر تلك الشركات هُمُ الشركاء الرسميين لكل من AMD / NVIDIA ، هؤلاء الشُركاء هم من يقومون بشراء المُعالجات الرسوميه أولاً ثم يقوموا بعمل لوحه إلكترونيه “PCB” ودائرة طاقه “VRM” وأساليب تبريد “Cooling System” للبطاقات الرسوميه، ثم يبدأ كُلً مِنهُم في بيع بطاقاتهم الرسوميه للجمهور. هذه الشركات نُلقبها بإسم “Aftermarket GPU Vendors” وهي تعني مُوَرِدِي المعالجات الرسوميه بعد التصنيع والتي ستجد أسمائُهُمُ تعلو صناديق وعلب البطاقات الرسوميه.

 

ما هي الشركه الأفضل ؟

الآن أنت في حيرة ما هي الشركه الأفضل، كبدايه يجب أن تستعد لسماع العديد من الشائعات والآراء الغير صحيحه: فصديقٌ لك يُرشح بطاقات ASUS بينما الأخر يُرشح بطاقات ZOTAC وسيأتي الأخير ببطاقات GIGABYTE وكلما كان لديك أصدقاء أكثر كُلما سَمِعت عن شركات أُخرى هي الأفضل. تأكد أن كل هذه الأراء والإعتقادات ليست صحيحه ولكن في نفس الوقت أصدِقَاؤُكَ ليسوا على خطأ، فجميع هذه الشركات جيده ولكن دائماً الأفضليه تأتي من داخل ميولنا ومن خِلال تجاربنا الشخصيه. فإن كانت لدينا تجارب جيده مع بطاقات MSI فسننصح بها دائماً أما إن تعرضنا لِخُسارة بطاقه لشركةً ما فسنبتعد عنها حتى وأن كانت مُشكله تلف البطاقه نتيجة إستخدامنا الخاطئ أو بسبب مُزود الطاقه السيء أو صندوق محتويات الكيس الرديء الذي تسبب في إرتفاع درجة حرارة البطاقه وخُسارتها، إختلفت الأسباب والمصير واحد، ولكنها تكون حالات إستثنائيه لا يجب أخذها بعين الإعتبار على أنها سوء تصنيع من الشركه ولا ينبغي الإستناط إليها.

العديد من البطاقات الرسوميه ومُعالج رسومي واحد.

يجب أن تضع في إعتبارك أن جميع البطاقات الرسوميه التي تخرج بمعالج رسومي واحد مُتساويه في الأداء، ولا توجد بطاقه رسوميه بنفس المُعالج قادره على تقديم تجربة العاب أو مستويات أداء أفضل عن غيرها، بل جميعهم مُتوحدين في متوسط عدد الإطارات التي يُمكن تحقيقها بداخل الألعاب وجميعهم بأداء واحد. ولكن كل شركه تُقدم ما لديها وتحاول الإستحواذ على أكبر حصه من المُستخدمين لتحقق نجاحها.

سنفترض أنك قررت شراء بطاقه رسوميه تحتوي على مُعالج Geforce RTX 2080 Super وتوجد أمامك العديد من الشركات فما هي الأفضل؟ حينها إن كانت لديك الميزانيه الكافيه لشراء أي منها فبادر بالشراء ولا تخشى شيئاً، فجميعهم قادرين على تحقيق نفس التجربه التي يمكن أن تقدمها أي منهم.

أكثر من بطاقه رسوميه تخرج من نفس الشركه.

مره ثانيه ستقف أمام بعض الشركات وتتفاجىء أن لديها أكثر من طراز لمعالج رسومي واحد فهل هناك فرق ولماذ ؟ الآن سنفترض أنك قررت شراء بطاقه رسوميه Geforce RTX 2080 Super من شركة GIGABYTE – فلماذا توجد العديد من الطرازات لنفس المُعالج الرسومي ولماذا تختلف أسعارهم وأشكالهم، هل هذا يعني أن هناك فرق بين بعضهم البعض؟.

  • سرعة التردد الذي يأتي عليها المُعالج الرسومي : GPU Core Clocking

الإختلاف الرئيسي الأول الذي يتم النظر له هو سُرعة تردد عمل نواة المُعالج الرسومي والذي يتم قياسه بوحدة ميجاهرتز MegaHertZ، وبما أن المُعالج الرسومي يحتوي على العديد من أنوية “قلوب” المُعالجه الرسوميه فبالتأكيد عامل تردد سرعتهم سيكون له تأثير على مُستويات الأداء.

أنوية المُعالج الرسومي يُطلق عليها إسم Execution Units / Cuda Cores / Shader Processors فجميع تلك المُسميات صحيحه وترمُزُ لعدد أنوية المُعالج الرسومي، وإذا إفترضنا أن لدينا من هذه الأنويه الصغيره عدد 1000 نواة معالجه بقلب المُعالج الرسومي والتي تعمل بتردد 1000MHz وتستطيع تنفيذ 1200 عملية مُعالجه في الثانيه الواحده، إذن فإذا كانت تعمل بتردد 1200MHz فهذا يعني قُدرتها على تنفيذ 1200 عملية معالجه في نفس الفتره الزمنيه. هذه النسبه تُقدر بقيمة 20% ولكن تذكر أن هذه النسبه مُجرد نسبه نظريه، صحيح هناك زياده بقيمة 20% في السرعه ولكننا في الواقع لم نُضيف للمعالج الرسومي 200 نواه معالجه، بمعنى أخر ” أن مُحرك السياره لا يزال يعمل بقوة 1000 حصان فقط وليس 1200 حُصان ولكن ما فعلناهُ هو أننا حاولنا التعديل على مُحرك السياره فقط من أجل تسريعه قليلاً.

كذلك نفس الأمر بالنسبه لتردد عمل شرائح ذاكرة الفيديو “VRAM” فكُلما كانت أسرع بالتردُد ُكُلما تَمَكَنَتْ هي من إرسال وإستقبال البيانات مع المُعالج الرسومي في فترات زمنيه أسرع.

الفرق في الاداء بين بطاقه رسوميه أسرع في التردد من بطاقه رسوميه أخرى وكِلتاهما يحتويان على مُعالج رسومي واحد قد لا يتجاوز 1% أو 2% وعلى الاكثر لن يصل إلى 5% ولن تكون في جميع الحالات أومع جميع الألعاب، ولكن هذا الفارق البسيط يلعب دوراً فعالاً في نتائج مُسابقات الهاردوير سواء كانت على مواقع شبكة الإنترنت أو بالأحداث والمعارض العالميه.

  • التبريد.

التبريد هو أحد العوامل الهامه التي تلعب دوراً أساسياً في الثمن الكُلّي، فدرجات الحراره الأفضل تعني الإعتماديه الأقوى والإستمراريه العُمريه الأطول للبطاقه الرسوميه، درجات الحراره الأقل تعني إستقرار أداء المُعالج الرسومي على المستويات القصوى أما إرتفاع درجات الحراره تعني إختناق المُعالج الرسومي المُبكّر مما يتسبب في هبوط مستويات أداؤهُ ذاتياً للمحافظه على نفسهِ من التلف.

أحياناً يأتي الفرق الوحيد بين البطاقات الرسوميه في عامل التبريد، فتجد إحداهما بمروحتان تهويه والأخرى تأتي بعدد ثلاثة مراوح وهذا الأمر يؤثر بوضوح على سعر البطاقه الرسوميه بسبب خامات المراوح التي يتم صِناعتها خصيصاً بإسلوب عالي الجوده والكفائه من أجل القُدره على العمل فترات زمنيه طويله ومُستمره دون أن تتأثر.

لكِنَّ عامِل التبريد لا يتوقف على عدد المراوح أو أنواعها فقط، فتأتي الشبكات الحراريه وأنابيب إمتصاص الحراره النحاسيه والألومنيوم لتلعبَ دوراً بارزاً في ثمن البطاقه الرسوميه وفي نفس الوقت في درجات حرارتها، حتى أن عدد الأنابيب وخاماتِها وقياساتها وأسلوب تجاويفها الداخليه تؤثر بشكل فعال في القُدره على تشتيت وإمتصاص الحراره المُرتفعه المُنبعِثه من المعالج الرسومي والدوائر الكهربائيه.

عدم إحتواء بطاقتك الرسوميه الحاليه أو القادمه على الشبكه الحراريه الضخمه أو على عدد أنابيب إمتصاص الحراره الكافي لا يعني بالضروره أن هذه البطاقه سيئه في إسلوب التبريد، ولكننا نتحدث عن أهم العوامل التي تلعب دوراً مؤثراً في إختلاف سعر بطاقه رسوميه عن غيرها بالرغم من إحتوائهم على نفس المُعالج الرسومي.

  • الأبعاد.

من المُمكن أن تتفاجىء بعد شرائك للبطاقه الرسوميه بعدم قُدرة صندوق الحاسب “الكيس” على إستقبال وتركيب هذه البطاقه الضخمه وهذا الخطأ يُعتبر من أكثر الأخطاء شيوعاً للمُبتدئين في تجميع حواسبهُم، ولهذا السبب تأتي البطاقات الرسوميه بتنوع كبير في الأحجام والقياسات.

فبِفضل الحجم الأصغر ستحصُلُ على سعرٍ أفضل، ولكن العامل السلبي الوحيد الذي تأتي به أحجام هذه البطاقات الرسوميه الصغيره هو عامل درجات الحراره، فالحجم الأصغر يفرض تقليل عدد المراوح ويتسبب في تقليص حجم اللوحه “البورده” الإلكترونيه وبالتالي سيؤثر هذا على تقليل عدد قنوات ومراحل الطاقه المسؤوله عن تغزية المُعالج الرسومي وتتسبب في إقتراب لحامات الدوائر الكهربائيه من بعضها البعض، ومع عدم وجود عدد المراوح الكافي للمعالج الرسومي ينتُجُ عنه إنبعاث درجة حراره مُرتفعه من البطاقه الرسوميه بأكملها. لهذا السبب تحديداً يجب توفير مساحه واسعه وكافيه قدر المُستَطَاع حين تركيب هذا الحجم من البطاقات داخل صندوق الحاسب كي لا تتأثر سلباً بدرجات الحراره المُرتفعه.

ولكن في النهايه يجب أن تتأكد من قياسات البطاقه الرسوميه من خلال الصفحه الرسميه لها على موقع الشركه الأُم، وتتأكد في نفس الوقت من القياسات المُتاحه لصندوق الحاسب من خلال صفحة الصندوق الرسميه وحساب قياسات PCIe Expansion Slot Dimensions / VGA Card Length التي يوفرها الصندوق لمخارج التوسعه الإضافيه للبطاقات.

  • إستهلاك الطاقه ومنافذ التشغيل الرئيسيه.

بِكُل وضوح يُعتبر منسوب إستهلاك الطاقه نتاج شامل لما أتيت عليه البطاقه الرسوميه من مُكونات بالمقام الأول، فستأتي البطاقات الرسوميه التي تحتوي على مروحة تبريد واحده بمنفذ طاقه وحيد 6Pin / 8Pin، بينما تأتي البطاقات الرسوميه الكبيره والمكسورة السُرعه مصنعياً بأكثر من منفذ طاقه واحد كما بالصوره، وهذا الأمر يجب أن تضعه في الحُسبان عند شرائك لكل من البطاقه الرسوميه والتأكُدُ من توفير مزود الطاقه القادر على تلبية مُتطلبات هذه البطاقه الرسوميه من عدد الكابلات وجهُد التيار الحقيقي القادر على تمريرها إليه.

في هذه النقطه بالتحديد تأكد من إحتواء مُزود الطاقه “Power Supply” على وصلات  PCIe 6pins / PCIe 8pins Cables وهي المسؤوله عن تزويد منافذ البطاقات الرسوميه بتيار +12v ومن دون هذه الوصلات لن تتمكن من تشغيل بطاقتك الرسوميه. ولنفس هذا السبب تأكد من شراء أفضل أنواع مزودات الطاقه المُعتمده الحاصله على الشهاده البرونزيه أو الشهادات الأعلى مثل الذهبيه أو المُمتازه. تذكر أن أمر منسوب طاقة البطاقه الرسوميه لا يفرض عليك شراء مزود طاقه 1000W بقدر ما يفرض عليك شراء مزود طاقه مُعتمد وقادر على تقديم تيار طاقه فعلي وحقيقي وإستخراج كامل جُهده. ولهذا يجب عليك قِرائة مُتطلبات البطاقه الرسوميه التي نويت على شرائها وتفحُصُ صفحتها الرسميه لمعرِفة إستطاعة وقُدرة مزود الطاقه التي توصي به الشركه مع تلك البطاقه الرسوميه.

  • الشكل والأسلوب.

شكل البطاقه الرسوميه أو لونها أو أُسلوب تصميمها ليست من العوامل الضروريه عند تكوين حاسبك الشخصي لأول مره، ولكنه يُعتبر من العوامل المؤثره في ثمن البطاقه الرسوميه أيضاً من خلال الشكل الأنيق والإضافات الراقيه والخامات العالية الجوده والمتينه ولمسات الإضاءات الحديثه RGB / ARGB  جميعها تلعب دوراً في القيمه الإجماليه.

ستجد بعض المُستخدمين الذين لا يَرضوْنَ إلا بشكل البطاقه الذي يتناسب مع باقي أجزاء هاردوير صندوق الحاسب ويتلائم معها ليعطي إنطباعاً جمالياً وهيئه جذابه، ولهذا السبب يتواجد العديد من طِرازات وأشكال البطاقات الرسوميه التي تخرج من شركه واحده لنفس المعالج الرسومي، فأحياناً تأتي باللون الأبيض وأحياناً باللون الأسود وأحياناً بإضافة اللون الأحمر أو الرمادي وهكذاإلى آخره.

  • غطاء الظهر.

بعض البطاقات الرسوميه تأتي بِغطاء ظهر “Backplate” راقي الشكل وعالي الجوده في قُدرته على إمتصاص درجات الحراره المُرتفعه، يتسبب هذا الغطاء في زيادة ثمن البطاقه الرسوميه ولكن له إيجابيات عديده مع بعض المُستخدمين : فعلى سبيل المثال إذا كنت تفكر بشراء أكثر من بطاقه رسوميه بالمستقبل فستجد هذا الغطاء يحمي لحامات دوائر الطاقه المُتواجده في ظهر “بوردة” الدائره الكهربائيه من الحراره المُنبعثه من البطاقه الرسوميه الأعلى منها. أما إن لم تفكر في بطاقه رسوميه ثانيه فغِطاء الظهر لن يكون لهُ قيمه كبيره. ولكن على الرغم من عدم الأهميه الكبيره له إلا أنه لايزال أحد العوامل التي تحمي البطاقه الرسوميه من السخونه المتواجده بِمُحيط منطقة تركيبها داخل صندوق الكيس والناتجه عن مُبرد المعالج المركزي، ولكن لحسن الحظ أيضاً فالهواء الساخن أقل كثافه من الهواء البارد وبالتالي فتتصاعد الحراره سريعاً إلى أعلى الصندوق.

  • فتحات مخارج العرض.

يجب أن تفحص عدد منافذ العرض في بطاقتك الرسوميه القادمه وتتأكد من تلاؤمها مع شاشتك الحاليه أو القادمه. تأتي البطاقات الرسوميه بعدد كبير من مخارج العرض وبتنوع مُختلف ولكن إن كُنت تفكر بالمستقبل في توسيع مدى مساحة رؤيتك البصريه بشراء أكثر من شاشه واحده وتشغيلهم في آن واحد فيجب أن تتأكد من إمتلاك البطاقه الرسوميه على عدد مخارج العرض المتلائمه مع تلك الشاشات دون مُشكله…دائماً من الأفضل توصيل جميع شاشاتك من خلال نوع مُوَّحد من منافذ العرض، أي إذا كانت الشاشه بمنفذ Displayport  وتفكر بشراء ثلاثة شاشات من نفس الطراز فيجب أن يكون لديك بالبطاقه الرسوميه ثلاثة منافذ Displayport وكذلك نفس الأمر في حالة إن كانت الشاشه بمنفذ HDMI .

أما عن البطاقات الرسوميه الصغيره ستجدها تحتوي على منافذ عرض قليله ولكنها تكون كافيه في حالة إعتمادك على شاشه واحده.

  • مُستوى الضجيج الصوتي.

هذا الأمر لن يتضح لك إلا بعد قرائة المراجعات الخاصه بالبطاقه الرسوميه التي تنوي شرائها والذي يتم قياسه بقيمة dBA، فالضجيج المُرتفع الناتج عن صوت المراوح أو الناتج عن صوت الدائره الكهربائيه قادر على أن يتسبب في إزعاجك خاصةً إن كُنت تُفضل فتح باب صندوق الكيس خلال فترات الصيف والحر الشديد، أحياناً صوت المراوح المُرتفع دليل على الخامه والجوده الضعيفه. تذكر أن هذه النقطه قد تكون خادعه أحياناً لأن بعض البطاقات الرسوميه تأتي بصوت مُنخفض جداً للمراوح وبنتيجه جيده من مُستويات الضجيج الصوتي إلا أن هذا يأتي على حساب إرتفاع درجات حرارة المُعالج الرسومي، بينما تأتي بطاقات رسوميه أُخرى بمراوح ذات صوت مُرتفع جداً من أجل تشتيت درجة حرارة المُعالج الرسومي وبقائَهُ بارداً طول الوقت.

هذه المُعضله تكون بسبب نوع المراوح السيئه…فأنواع المراوح عالية الجوده لا تتسبب في أي حالة إزعاج إلا مع الإرتفاع الخطير لدرجات الحراره وهو أمر وارد حدوثه مع عمليات كسر السرعه العالي فقط أو تشغيل البطاقات الرسوميه 24/7 دون إنقطاع .

في النهايه

كيف تقتني بطاقتك الرسوميه القادمه وتكون راضيٍ عنها تمام الرضاء !

العديد من النصائح التي كان يُمكن أن نُقدمها لكم بخصوص شرائكم البطاقه الرسوميه، فقد تحدثنا في مرات عِده أن البطاقه الرسوميه عملية إقِتِناء وتفحيص وتمحيص لما هو أفضل، ولكن بما أن هذه هي المره الأولى لديكم في تكوين وتجميع حواسبكم فلا داعي من شرود أذهانكم في التفاصيل الدقيقه التي يبحث عنها بعض المُستخدمين الحماسيين.  نعتقد أننا وصلنا معكم لمرحلة الختام، تذكروا نصائحنا جيداً ومُبارك عليكم البطاقه الرسوميه الجديده، إن كان لديكم أية إستفسارات أو تساؤلات لم نشملها في موضوعنا فشاركونا بآرائكم، فننتظر منكم كل جديد!.