مراجعة Streets of Rage 4

معلومات سريعة

المشاهدات 5336 مشاهدة
إسم اللعبة Streets of Rage 4
تاريخ الإصدار 30/4/2020

يبدو أن سلاسل ألعابنا المُفضلة لا تموت، حتى وإن طال الزمن وظننا أنها في طي النسيان ربما ستعود في لحظة وتُفاجئك مثلما تُفاجئنا جميعاً بعودة سلسلة القتال الجانبية Streets of Rage والتي صدرت ثلاثيتها الأولي على السيجا منذ 29 عاماً، وكان آخر إصدار لها Streets of Rage 3 في عام 1994 ، بعد 26 عاماً كان من الغريب ولكن من الرائع في نفس الوقت أن تعود السلسلة مرة أخرى بالجزء الرابع Streets of Rage 4.

لقد كنت من هؤلاء المحظوظين الذي حظوا بتجربة هذه السلسلة العريقة عندما كنت طفلاً على جهاز Sega Genesis، لازلت أتذكر تلك النوستالجيا التي لا تُفارق بالي ابداً.

الشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو بالرغم ذلك العمر الطويل بين الاصدارين لكن مازالت التجربة الكلاسيكية للعبة هي نفسها حيث في Streets of Rage 4 سوف تظل تجول في الشوارع أو "الحلبات" كما تحب أن تسميها اللعبة بينما تقوم بضرب عصابات الشوارع المتنوعة وعناصر الشرطة السيئة ولكن بروح 2020 حيث كانت للرسوميات في اللعبة ما يمكن أن تجعلها  تشعر بالحداثة بالقدر المُناسب مع الحفاظ على جوهرها وأفكارها الأساسية فيما يخص أسلوب اللعب.

القصة

تدور أحداث قصة هذا الجزء بعد 10 سنوات من أحداث الجزء الثالث، مع الحفاظ على نفس شخصيات اللعبة الأصلية التي تعلقنا بها وإضافة المزيد من الشخصيات الجديدة، أكسل ستون Axel Stone بطلنا الكلاسيكي يبدو أنه أصبح مفتول العضلات أكثر من أي وقتٍ مضى و Blaze Fielding الفاتنة يبدو أنها ازدات جمالاً وهما شخصيات اللعبة الأصلية بالإضافة لثلاثة شخصيات أخرى ، المجنونة Cherry التي تستخدم الجيتار في القتال، والبدين القوي Floyd ، وشخصية أخرى ستفتح لك مع التقدم في عُمر القصة أفضل أن لا أحرقها عليكم.

Streets of Rage 4

يتم عرض القصة وكأنها مجلة رسوم مُتحركة أو قصص مُصورة ، حيث لا يوجد هنا أداء صوتي أو مقاطع سينمائية حقيقة ولكن مُجرد ترجمة نصية تظهر أثناء عرض لتلك الصور المُتتابعة وفي الواقع القصة تبدو مُباشرة ولا يوجد حبكة هنا وعمرها ليس بالطويل ولكي أكون صادقاً هو أمر طبيعي في الغاية ، في الواقع لم أكن من هؤلاء المهتمين بالقصة في سلسلة Streets of Rage بقدر ما اهتممت بالتقدم يميناً ثم يميناً والتغلب على الأعداء.

أسلوب اللعب

أسلوب اللعب الأساسي في هذا الجزء مُطابق للألعاب السابقة من السلسلة، Streets of Rage 4 هي لعبة ثنائية الأبعاد 2D من نوع Beat 'em up ( وهو نوع كان شهير جداً في فترة أوائل التسعينات في عالم الألعاب ) تعتمد بشكل أساسي على قتالك لمجموعة من الأعداء يميناً ويساراً مع وجود عدد محدود من الأماكن التي تستطيع الحركة بها، في كل مرة تتغلب عليهم ستتمكن من التقدم يميناً حتى تصل إلي " الزعيم " أو بطل المرحلة وعندما تقوم بهزيمة ستنتقل إلى الـ Stage التالي وهكذا حتى النهاية.

قد تبدو الفكرة الأساسية بسيطة للغاية ولكنها لا تفشل في توفير القدر اللازم من المتعة حتى مع تطور عالم الألعاب بالشكل الذي نحن عليه الآن، لكن مازالت روحها الأساسية لا تجعلك تمل.

أثناء المواجهات في الحلبات المُختلفة يوجد الكثير العناصر التي يُمكن أن تستخدمها لصالحك من أجل هزيمة أعدائك، وفي حين أن اللعبة تعتمد بشكل أساسي على توجيه الضربات المُتتابعة Combo والتي لكي أكون صادقاً ستكون سبيلك الأقوي للفوز إلا أنك سوف تجد نفسك تستخدم تلك العناصر أيضاً من أجل مُباغته اعدائك، فمثلاً يوجد البراميل المُتفجرة التي يُمكن أن تستخدمها في توجهه الضرر لكثير من الأعداء المحيطة بك ولكن احذر أن تنفجر بك ، وكذلك السكاكين والعصا والكثير من الأدوات الأخرى التي تتوفر طيلة تقدمك في الحلبة والتي يُمكنك استخدامها في القتال سواء برميها علي الأعداء مُباشرة أو الضرب بها.

كذلك يُمكنك إستخدام بيئة اللعبة لصالحك، مثلا إلقاء الأعداء في بعض المراحل من الحواف سيُسهل من هزيمتهم ، في أحد المهام أيضاً ستكون على سقف قطار سريع مُتحرك ولوحات القطارات العلية ستكون عائق ، تجاوزها واتركها تصدم الأعداء وستحصل علي ضرر مجاني للأعداء يُمكنك من هزيمتهم بسهولة.

Streets of Rage 4

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، حيث توفر اللعبة نوع جديد من الضربات يلحق بالأعداء ضرر جسيم ولكنه في المقابل يقوم بالاستنزاف بشكل مُباشر من صحتك ولكن الأمر الرائع أنه يُمكنك استعادة تلك الصحة مادمت لم تتلقى ضرر مُباشر من الأعداء بعد استخدام تلك الضربات الساحقة، حيث ستجد بعد استخدامك لتلك الضربات عداد الصحة في الأعلي بالأخضر بالقيمة التي سوف تخسرها من صحتك إذا تلقيت ضرر ، وهي طريقة رائعة للثواب والعقاب في اللعبة زادت من التجربة إثارة وجعلتها أكثر ديناميكية من الأجزاء الأساسية.

كحال جميع الألعاب في تلك الفترة، لا يُمكن استعادة الصحة في اللعبة " تلقائياً " وهو الأمر المستمر في الجزء الرابع منها ، تباً لألعاب الجيل الحالي! ، استعادة الصحة تُكمن في الحصول على "التفاح" الذي يستعيد جزء من صحتك  أو  "الديك الرومي" الذي يستعيد صحتك كاملة والتي يُمكنك الحصول عليها عن طريق تكسير الصناديق المُنتشرة بشكل متوازن للغاية في الحلبات المُختلفة.

أكثر ما أعجبني في اللعبة هو الأعداء وتنوعهم ، حيث لن تتوقف اللعبة عن تقديم أنواع جديدة من الأعداء طيلة تقدمك في أحداث القصة، الأعداء لا يتنوعون في الشكل فقط ولكن في طريقة قتالهم والطريقة التي ستهزمهم بها، ستحتاج مع ظهور كل عدو لمعرفة طريقة حركته والطرق التي يقوم بالهجوم بها عليك حتى تستطيع مُراوغتة.

الأمر نفسه ينطبق على الزعماء ، حيث لكل زعيم في اللعبة طريقة مُعينة في الهجوم وكذلك في إستخدام قدراته وبالتالي ستحتاج في كل مرة إلى قراءة حركات الزعيم القتالية لتستطيع هزيمته.

بالنسبة للشخصيات في اللعبة، ففي الواقع هناك شخصيات فضلتها بشكل أساسي في بعض المهام عن الأخرى حسب طبيعة المرحلة وصعوبتها والاعداء التي تواجهم ، على الرغم من ذلك فجميع الشخصيات في اللعبة تمتلك بجانب الضربات الأساسية نوعين من الضربات الخاصة ، والتي كما ذكرت إحداها يستنزف الصحة ، والآخر تحصل عليه عن طريق تجميع النجوم التي تجدها أثناء تقدمك في الحلبة.

الأمر الجيد أن اللعبة تتيح لك تغيير الشخصية مع كل مرحلة ، وهذا يعني أنك في الغالب ستقوم بتجربة جميع الشخصيات مع تقدمك في أحداث القصة، حتى وان فشلت يُمكنك الإعادة بشخصية أخرى حسبما اردت ، كل شخصية تمتلك طريقة في القتال كما تمتلك خواص مُعينة من ناحية السرعة وقدرة التحمل، فمثلاً شخصية Floyd بطيئة الحركة ولكن يمتلك الصلابة والقوة اللازمة لضرب الأعداء ، بينما شخصية Blaze رشيقة وسريعة الحركة ولكنها تتلقى الضرر بشكل أكبر.

الرسوميات والأصوات

وعلى الرغم من الحفاظ على روح اللعبة فيما يخص أسلوب اللعب، فالشعور بالحداثة فيما يخص الرسوميات هو الأمر الأكثر روعة في Streets of Rage 4 ، ظهرت الرسوميات في اللعبة كعمل فني متكامل ورائع ، رسم الشخصيات سواء للأبطال أو الأعداء كان مُتقناً وكذلك حركتهم ، في الواقع تبدو وكأنها لعبة في 2020 وهي كذلك بالفعل ولكن بطابع التسعينيات وهذا ابرز وصف يُمكن أن أقوله عن اللعبة كما أن تصميم المراحل مُتنوع بشكل لا يوصف، كل مرحلة كانت في مكان مُختلف ومُغاير؟

لقد كان من المُدهش استبدال تلك البكسلات والمظهر الذي اعتدنا مشاهدته في ألعاب التسعينات بهذا الرسم الفني المُتقن والألوان الرائعة لتواكب العصر كلعبة صادرة في 2020.

28 عاماً هو الفرق بين الصورتين.

كذلك الموسيقى في اللعبة كانت رائعة والتي تُلهب حماسك لقتال تلك العصابات وعناصر الشرطة الفاسدة في الشوارع ، لطالما اشتهرت سلسلة Streets of Rage بهذه الموسيقى الإلكترونية وكانت في هذا الجزء إستمراراً لهذا.

كلمة أخيرة

من الرائع عودة تلك السلسلة الكلاسيكية مرة أخرى ، ولكن الأمر الأكثر روعة انها حافظت على نفس التجربة التي تعلقت في ذهننا منذ الطفولة من حيث أسلوب اللعب والقتال مع دمجها برسوم فنية تواكب العصر، لقد تفاجئت على المستوى الشخصي من استمتاعي بهذا النوع من الألعاب في 2020 وهو النوع الذي غاب عن الساحة واختفي تدريجاً مع الوقت ، أنها بلا شك محاولة جريئة وناجحة من المطور بعد كل تلك المدة الطويلة من الغياب.

من الجيد مشاهدة هذا النوع من الألعاب الذي لا يجب أن يموت حتى مع تطور الألعاب، فلا زالت تلك الألعاب المُتعلقة بطفولتنا توفر قدراً كبيراً من المتعة خصوصاً مع تجربتها مجدداً برسوم وعناصر لعب متطورة مثل Streets of Rage 4.

Streets of Rage 4 هي عودة جريئة للعبة الكلاسيكية بعد 26 عاماً من الغياب!

كذلك كان من الجيد وجود لعب تعاوني عبر الشبكة وهو بالطبع أمر كان غير موجود في أوائل التسعينات وبالتالي تستطيع لعب طور القصة مع صديقك والاستمتاع بقتال أمواج الأعداء والعصابات المنتشرة في شوارع اللعب سوياً ، مما لا شك أنك هنالك بعض العيوب في التجربة بشكل عام مثل قصر عُمر القصة، ولكن هناك دائماً ما يدفعك لأعادة اللعب وتجربة اللعبة مع صعوبات أعلى وكذلك تحديات أكبر.

التقييم

القصة
أسلوب اللعب
الرسوميات

8.5/10

الإيجابيات

  • الحفاظ على روح اللعبة الأصلية وعودة بعد غياب 26 عاماً.
  • رسوميات مصورة بشكل فني رائع يواكب العصر.
  • تنوع كبير في الأعداء وطريقة قتالهم.
  • مجموعة مُختلفة للشخصيات التي يُمكنك أن تلعب بهم.
  • إمكانية خوض طور القصة مع صديقك عن طريق الانترنت أو Local.
  • تصميم المراحل يتميز بالتنوع.
  • يُمكن إستخدام بيئة اللعبة في هزيمة الأعداء.

السلبيات

  • عمر اللعبة قصير.
  • لا يوجد تمثيل صوتي في المقاطع السينمائية.