صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 20

الموضوع: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

  1. #1
    عضو محترف الصورة الرمزية NaAZoOR
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    8,698
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    39

    سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد



    نشر الأهرام في جريدة أمس مقال جيد عن السلفية و أعتقد أن الكاتب تناول الموضوع بطريقة مميزة ... أتمنى أن تقرأوه و نتبادل الأفكار و الإنطباعات حول المقال


    تحقيق‏:‏ عمرو جمال

    السلفية‏'‏ و‏'‏ السلفيين‏'‏ مصطلحات أصبحت اتهامات يسعي من ألصقت به للتخلص منها‏,‏ خوفا من ان يوصم بالتبعية لجماعات العنف والارهاب أو يعير بالانغلاق والجمود الفكري‏ هذه‏,‏ وبكل أسف‏,‏ هي الصورة المطبوعة في الأذهان عن السلفية أومن ينتسب إليها‏,‏ علي الرغم من أنها‏(‏ السلفية‏)‏ بشهادة علماء الأمة الثقات‏,‏ وبتتبع مراحلها لم تكن يوما تعبيرا عن التشدد أوإنغلاق الفكر‏,‏ وإنما بدأت كدعوة تتصدي لحملات أرادت غزو العقل الإسلامي و تلقينه أفكارا مخالفة لمنهجه الأول الذي أرساه الرسول وصحابته الكرام‏,‏ وحرص أئمتها الأوئل علي مراعاة فقه الواقع‏,‏ فجمعوا بين الأصالة وقدسية النصوص وبين مواكبة التطور ومراعاة أحوال الناس‏,‏ ولم ينساقوا التقليد وراء الأعمي لحياة السالفين‏,‏ وإنما كان هدفهم هو الوصول إلي الإسلام النقي الخالي من الشوائب‏,‏ إلا ان ذلك لم يمنع أن تتعرض‏(‏ السلفية‏)‏ نفسها لشوائب جعلتنا نري من أتباعها المعاصرين من يلقي تهم الكفر والفسق جزافا وتلك هي الفجوة الحقيقية بين السلفيين الأوائل والمعاصرين‏.‏

    فإلي هؤلاء الذين انتسبوا للسلف اسما فقط ولنا جميعا نفتح هذا الملف ونعود لمنبع هذه السلفية من خلال سيرة وجهد علماء أفذاذ‏,‏ فهموا جوهر الاسلام‏,‏ اجتهدوا فأخطأوا مرة وأصابوا مرات ولم يتهم بعضهم بعضا ولم يحكموا بمروق المجتهد المخطئ من الاسلام‏,‏ لانهم وببساطة لم يغلبوا العاطفة علي العقل فتركوا لنا تراثا حافلا‏,‏ فيه من العقلانية والابداع والاجتهاد ما يستحقوا عليه منا الاقتداء والتأسي ويجعل العودة للسلفية شرف وليس اتهام‏.‏

    ليست دعوة رجعية

    من هنا نعلم أن السلفية هي الدعوة إلي ما كان عليه النبي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ والسلف الصالح‏,‏ وهي بمفهومها الصحيح‏,‏ كما يبينه الدكتور محمد عبدالنبي أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر فرع أسيوط‏,‏ ليست مذهبا خاصا‏,‏ ولا حزبا أو اتجاها محدودا‏,‏ لكنها هي عموم الأمة الإسلامية وسوادها الأعظم الذين ينتمون إلي ما كان عليه الصحابة والسلف الصالح عقيدة وعملا‏,‏ كما أنها‏(‏ السلفية‏)‏ ليست حركة ارتدادية‏,‏ أو دعوة رجعية كما يسميها بعض السطحيين وأدعياء الثقافة‏

    وإنما هي اهتداء بهدي النبي وصحابته واقتداء بهم‏,‏ وذلك لا يتعارض مع مواكبة العصر والاستفادة من وسائل العلم الحديث‏,‏ وامتلاك ناصية العلم والحضارة‏,‏ كما تعني أيضا الالتزام بما كان عليه السلف الصالح بما فيه ما كان من خلاف بينهم‏,‏ فيما يسوغ فيه الخلاف وما هو بعيد عن الثوابت والأمور المعلومة من الدين بالضرورة‏,‏ وما أجمع عليه العلماء‏,‏ أما ما يسمي السلفية الحديثة التي تحصر هذا المصطلح في مذهب معين‏,‏ أو فئة محدودة من الأمة الإسلامية‏,‏ وتعتبر الخارجين عنها ضلالا ومبتدعة‏

    وتجعل من فروع المسائل أصولا‏,‏ وتخلط بين ما يتسع له الخلاف‏,‏ وما لا يتسع له‏,‏ وتقتصر علي آراء عالم معين أو مجموعة من العلماء دون غيرهم من علماء الأمة في كل زمان ومكان‏,‏ فهي ليست جديرة بهذا الاسم‏,‏ ولا تستحق أن تنتسب إلي سلف الأمة الصالح من الصحابة والتابعين‏,‏ الذين وقع بينهم كثير من الاختلاف الفقهي‏,‏ ومع ذلك لم يتهم أحد منهم الآخر بشيء من هذه التهم‏,‏ بل وسع بعضهم بعضا‏,‏ وعذر بعضهم بعضا‏,‏ فلم يكن الصحابة كلهم علي درجة واحدة من الحفظ والرواية والفقه‏,‏ بل كانوا يتفاوتون‏,‏ فبعضهم أعلم بالحديث‏,‏ وبعضهم أقرأ من بعض‏,‏ وبعضهم أفقه من بعض‏,‏ كما جاء في حديث رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏):‏ أقضاكم علي وأقرؤكم أبي‏,‏ وقوله‏:‏ أعلمكم بالفرائض‏(‏ أي المواريث‏)‏ زيد بن ثابت‏,‏ وأعلمكم بالحلال والحرام معاذ بن جبل‏,‏ وكثير من الخلاف بين الفقهاء مرده إلي اختلاف الصحابة برغم قربهم من عهد النبي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏),‏ وأخذهم عنه مباشرة‏.‏

    وقد وقعت بعض الاختلافات‏,‏ سواء في الأحكام الفقهية‏,‏ أو في فهم بعض النصوص الشرعية بين جمهور الأمة‏,‏ لكن ذلك لم يؤثر علي وحدتها وتماسكها‏,‏ واعتبار كل منهم نفسه مجتهدا يصيب ويخطئ مادام موضوع الخلاف لم يتطرق إلي ما أجمعت عليه الأمة‏,‏ وما ثبت وأجمع عليه واستقر من الدين‏.‏

    ويعود السبب في إطلاق مصطلح السلفية‏,‏ كما يشير د‏.‏ محمد عبدالنبي‏,‏ إلي ظهور البدع وكثرتها‏,‏ وتأثر الناس ببعض العادات الغربية فسمي من يتمسكون بسنة النبي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ وما عليه سلف الأمة من الصحابة والتابعين سلفية‏,‏ لكن لا ينبغي حصرهم في مذهب أو مدرسة أو طائفة دون غيرهم من المسلمين‏.‏

    النص هو الإمام

    إذا كان السلف هو الماضي‏,‏ وإذا اعتبرنا أن كل إنسان له ماض ينتسب إليه يكون سلفيا‏,‏ فكلنا إذن سلفيون‏!‏ لكن مع صدق وصلاحية إدخال أغلب تيارات ومذاهب الفكر تحت مصطلح السلفيين‏,‏ فإن هذا المصطلح‏,‏ كما يوضح الدكتور محمد عمارة عضو مجمع البحوث الإسلامية‏,‏ قد ادعاه واشتهر به أولئك الذين غلبوا النص علي الرأي والقياس والتأويل وغيرها من سبل وآليات النظر العقلي‏,‏ فوقفوا عند الرواية‏,‏ وحرموا الاشتغال بعلم الكلام‏,‏ وهؤلاء هم من يطلق عليهم‏,‏ أحيانا‏,‏ أهل الحديث‏,‏ لاشتغالهم بصناعة المأثور‏,‏ وعلوم الرواية‏,‏ وصناعة الجمع‏,‏ والنقد‏,‏ والتصنيف‏,‏ والشرح لحديث رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏),‏ ورفضهم علوم النظر العقلي‏,‏ وظهرت مصطلحات سلفي وأثري‏,‏ أي أنه ثبت لديه الأثر أو النص القرآني والنبوي لم يخرج عن معناه الصريح‏.‏

    فأهل الحديث هم الذين جعلوا النصوص والمأثورات المروية هي مرجع الدين الوحيد‏,‏ رافضين إدخال الرأي والعقل والقياس في التعمق داخل تلك النصوص‏,‏ وكان العصر العباسي هو الحقبة الزمنية التي اشتهر فيها أمر هذه المدرسة الفكرية‏,‏ وذلك بعد ازدهار مدارس الرأي والنظر الفلسفي والعقلاني‏,‏ وتأثيرات الوافد اليوناني العقلاني الذي أفزع قطاعا كبيرا من عامة الأمة وعلمائها‏.‏

    فجاء الإمام الورع أحمد بن حنبل صاحب المسند الشهير‏,‏ رائد هذه المدرسة‏,‏ وصاغ منهج السلفية‏,‏ المنهج النصوصي‏,‏ الذي يأخذ الإسلام‏,‏ أصولا وفروعا‏,‏ من النصوص والمأثورات‏,‏ وذلك لمواجهة منهج متكلمي المعتزلة‏,‏ معتزلة بغداد‏,‏ الذي كان للعقل والتأويل دور عظيم في المنهج الذي أخذوا به الإسلام‏.‏

    وأركان هذا المنهج النصوصي وأصوله خمسة‏,‏ وهي‏:‏
    الأصل الأول‏:‏ النصوص‏,‏ فإذا وجد النص أفتي به ولم يلتفت إلي ما خالفه‏,‏ ولا من خالفه كائنا من كان‏,‏ ولم يقدم علي الحديث الصحيح عملا‏,‏ ولا رأيا‏,‏ ولا قياسا‏,‏ ولا قول صاحب‏,‏ ولا عدم علمه بالمخالف‏.‏

    الأصل الثاني‏:‏ ما أفتي به الصحابة‏,‏ فإذا وجد لبعضهم فتوي لا يعرف له مخالف منهم فيها لم يعدها إلي غيرها‏,‏ ولم يقدم عليها عملا‏,‏ ولا رأيا‏,‏ ولا قياسا‏.‏

    الأصل الثالث‏:‏ إذا اختلف الصحابة‏,‏ تخير من أقوالهم ما كان أقربها إلي الكتاب والسنة‏,‏ ولم يخرج عن أقوالهم‏,‏ فإن لم يتبين له موافقة أحد القولين حكي الخلاف فيها ولم يجزم بقول‏.‏

    الأصل الرابع‏:‏ الأخذ بالمرسل والحديث الضعيف‏,‏ إذا لم يكن في الباب شيء يدفعه‏,‏ وهو الذي رجحه علي القياس‏,(‏ مع الأخذ في الاعتبار‏,‏ والكلام لابن القيم‏,‏ أن الحديث الضعيف عند ابن حنبل هو المقابل للصحيح‏,‏ وقسم من أقسام الحسن‏,‏ فهو ليس الضعيف بالمعني المتعارف عليه عند المتأخرين من علماء الحديث‏).‏

    الأصل الخامس‏:‏ القياس للضرورة‏,‏ فإذا لم يكن عنده في المسألة نص‏,‏ ولا قول لصحابة أو واحد منهم‏,‏ ولا أثر مرسل أو ضعيف‏,‏ عدل إلي القياس فاستعمله للضرورة‏.‏

    ويوضح الدكتور عمارة أن الإمام أحمد بن حنبل كان يسمي النص الإمام‏,‏ وكان شديد الكراهية والمنع للإيتاء بمسألة ليس فيها أثر عن السلف حتي قال لبعض أصحابه‏:‏ إياك أن تتكلم بمسألة ليس لك فيها إمام‏.‏

    وانطلاقا من هذا المنهج النصوصي الذي لا يلتفت لغير المأثورات‏,‏ رأت السلفية أن النصوص قد حوت كل شيء من أمور الدين والدنيا‏,‏ وأن هذه النصوص تشمل‏,‏ إلي جانب الكتاب والسنة‏,‏ أقوال صحابة الرسول‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏),‏ حيث اعتبرت‏(‏ السلفية‏)‏ أفهامهم‏(‏ الصحابة‏)‏ فوق أفهام جميع الأمة‏,‏ وعلمهم بمقاصد نبيهم‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ وقواعد دينه وشرعه أتم من علم من جاء بعدهم‏.‏

    وبسبب هذه المثالية والقداسة التي أضفاها هذا المنهج السلفي علي النصوص امتدت هذه المثالية إلي العصر الذي قبلت فيه هذه النصوص‏,‏ وشاع في الحركة السلفية تعظيم الماضي بكل صوره ومعالمه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والدينية‏,‏ فكان أن قرروا أن فتاوي الصحابة أولي أن يؤخذ بها من فتاوي التابعين‏,‏ وكلما كان العهد أقرب بالرسول كان الصواب أغلب‏,‏ واعتبروا أن التفاوت بين علوم المتقدمين والمتأخرين كالتفاوت الذي بينهم في الفضل والدين‏.‏

    ابن تيمية ضد التكفير
    شهدت السلفية تطورا كبيرا علي يد كوكبة من العلماء المجددين‏,‏ علي رأسهم شيخ الإسلام ابن تيمية‏,‏ وتلميذه ابن القيم‏,‏ اللذان تعرضا لظلم شديد في عصرنا الحديث بسبب ما ينسب إليهما من كونهما سبب التحريض علي العنف والتشدد‏,‏ وفتاوي التكفير التي تملأ الأرجاء‏,‏ ويكفينا أن نقف علي بعض أقوالهما لندرك كيف كان هذان الإمامان سببا في التطور المنهجي للسلفية‏.‏

    فيقول ابن القيم‏,‏ مؤكدا ضرورة الربط بين فقه الواقع وأحوال الناس‏,‏ وبين الواجبات في الكتاب والسنة‏,‏ وذلك في كتابه الطرق الحكمية في السياسة الشرعية‏:‏ إن ههنا نوعين من الفقه لابد للحاكم منهما‏,‏ فقه في أحكام الحوادث الكلية‏,‏ وفقه في نفس الواقع وأحوال الناس‏,‏ ثم يطابق بين هذا وهذا فيعطي الواقع حكمه من الجواب‏,‏ ولا يجعل الجواب مخالفا للواقع‏.‏ فالمفتي والحاكم والعالم هم من يتوصل بمعرفة الواقع والتفقه فيه إلي معرفة حكم الله ورسوله‏.‏

    كما يؤكد ابن القيم أن تغير الفتاوي والأحكام واختلافهما يأتي تبعا لتغير الأزمنة والأمكنة والأحوال والنيات والعوائد‏,‏ ويعقد لذلك فصلا في كتابه إعلام الموقعين يصفه بأنه فصل عظيم النفع جدا‏,‏ وبذلك تحرر العقل المسلم من أحكام السلف وفتاواهم‏,‏ وانفتحت أمامه الآفاق لأحكام وفتاوي جديدة للواقع الجديد حتي ولو خالفت ما قرر السلف‏,‏ وبذلك لم يعد ثبات النصوص قيدا علي تطور الفتاوي‏,‏ وتغير الأحكام‏.‏ويضيف الإمام ابن القيم‏,‏ إلي النصوص‏,‏ معيارا جديدا هو مقاصد الشريعة‏,‏ حيث اعتبر أن كل ما يحقق مقاصد الشريعة هو شرع وشريعة‏,‏ حتي ولو لم ينزل به الوحي‏,‏ ولم ينطق به الرسول‏,‏ المهم ألا تكون هناك مخالفة للنصوص‏,‏ لكن ليس شرطا أن يقف عند النصوص‏,‏ فكان ذلك بمثابة انقلاب علي سلفية الإمام أحمد‏(‏ الأولي‏).‏

    أما شيخ الإسلام ابن تيمية‏,‏ الذي يمثل فيلسوف السلفية وأبرز مجدديها‏,‏ فإننا نجد لديه انتصارا للعقل والعقلانية حيث يقول في كتابه بيان موافقة صريح المعقول لصحيح المنقول‏:‏ إن ما عرف بصريح العقل لا يتصور أن يعارضه منقول صحيح قط‏,...‏ ووجدت ما يعرف بصريح العقل لم يخالفه سمع قط‏,‏ بل السمع الذي يقال إنه يخالفه إما حديث موضوع‏,‏ أو دلالة ضعيفة فلا يصلح أن يكون دليلا لو تجرد عن معارضة العقل الصريح‏,‏ فكيف إذا خالفه صريح المعقول؟ فالعقل الصريح قرين النقل الصحيح‏,‏ والحكمة أخت الشريعة‏,‏ والتعارض بينهما غير وارد البتة‏,‏ اللهم إذا غابت الصراحة عن العقل‏,‏ أو غابت الصحة عن النقل‏,‏ لأن العقل الصريح والنقل الصحيح لا يثمر إلا الحق‏.‏

    وعلي خلاف ما يتوهم الذين لم يعرفوا الإسلام حقا‏,‏ ولم يدرسوا سيرة وكتابات شيخ الإسلام ابن تيمية‏,‏ الذي كان‏,‏ ككل أئمة أهل السنة والجماعة‏,‏ شديد الحذر والتحذير من قضية التكفير‏,‏ فأعلن موقفه في حسم ووضوح قائلا‏:‏ والذي نختاره ألا نكفر أحدا من أهل القبلة‏.‏ إن الكفر حكم شرعي متلقي عن صاحب الشريعة‏,‏ والعقل قد يعلم به صواب القول وخطؤه‏,‏ وليس كل ما كان خطأ في العقل يكون كفرا في الشرع‏,‏ وإنما الكفر يكون بتكذيب الرسول فيما أخبر به‏,‏ أو الامتناع عن متابعته مع العلم بصدقه‏.‏

    هكذا أعلن ابن تيمية رفضه تكفير أحد من أهل القبلة بعد أن أورد بعض المسائل التي دار الخلاف حولها بين الفرق الإسلامية في علم أصول الدين‏,‏ التي انزلق كثيرون إلي تكفير المخالفين فيها‏,‏ فقطع بأن هذه المسائل الأصول لا تتوقف صحة الدين علي معرفة الحق فيها‏,‏ وبذلك نزع ابن تيمية فتيل فتنة التكفير من صفوف الأمة الإسلامية‏,‏ وذلك لأن الفقه هو علم الفروع‏,‏ وليس واردا أن يكون التكفير في الفروع‏,‏ ومثل هذه المسائل الكلامية ليست من أركان الإيمان أو الإسلام التي جاءت بها نصوص قطعية الدلالة‏.‏ كما نهي ابن تيمية عن تكفير الذين وقعوا في خطيئة التكفير لمخالفيهم‏,‏ ونهي عن التكفير بغير حجة ولا برهان‏,‏ فكفر المقولة لا يستلزم تكفير قائلها‏.‏ كذلك رفض ابن تيمية تكفير المجتهد المخطئ‏,‏ ولو كان الاجتهاد الخاطئ في المسائل العقدية‏.‏

    وبذلك أعلن عن سلفية جديدة توازي فيها العقل والنقل‏,‏ واستعانت بأدوات النظر لإقامة كامل الإسلام في الواقع الجديد‏.‏

    حائرة بين العقلانية والتقليد

    شهدت السلفية بعد فيلسوفها ومجددها شيخ الاسلام ابن تيمية عدة مراحل ترددت خلالها بين العقلانية وبين التمسك بالنصوص‏,‏ هذا التردد فرضته طبيع البيئة والظروف المحيطة فبينما اعتبر البعض عودة السلفية النصوصية‏(‏ التي تقدم النص‏)‏ ردة إلي السلفية الأولي ودعوة إلي اللاعقلانية وتأثرها بسبب بداوة البيئة وفقرها الفكري والفلسفي إلا ان الدكتور عبد الحليم عويس أستاذ التاريخ الاسلامي بجامعة الأزهر يري ان هذه المرحلة اتسمت بالتركيز علي إصلاح العقائد وتصحيح العبادات وذلك في فترة انتشرت فيها بعض الأمور التي لم يعهدها الأوائل مثل التوسل بالأولياء الصالحين والتبرك بالجمادات كالأشجار والأحجار فكان من أهم ما تميز منهج السلفية في هذه المرحلة‏,‏ هو محاربة البدع وما دخل علي العقيدة الاسلامية من فساد بإشراك الأولياء والقبور والأضرحة مع الله تعالي‏,‏ ولذا لم يكن هناك من بد من التمسك بالنصوص لحسم هذه القضايا التي تخص عقائد الناس والتي تعد من ثوابت الدين‏.‏

    وبعد ان نجحت هذه السلفية في هدفها بالقضاء علي الخرافات‏,‏ عادت مرة أخري السلفية إلي العقلانية المستنيرة علي يد الشيخ محمد عبده الذي دعا إلي فهم الدين علي طريقة سلف الأمة قبل ظهور الخلاف والرجوع في معارفه إلي ينابيعها الأولي‏,‏ حيث يؤكد الدكتور محمد عمارة ان الامام محمد عبده دعا في الوقت ذاته إلي العقلانية في فقه النصوص لتحرير الفكر من قيود التقليد واعتبار الدين من ضمن موازين العقل البشري‏.‏

    كما دعا بهذه السلفية إلي تصحيح الاعتقاد وإزالة ما طرأ عليه من الخطأ في فهم نصوص الدين‏,‏ حتي إذا سلمت العقائد من البدع تبعها سلامة الأعمال من الخلل واستقامت أحوال الناس واستنارت بصائرهم بالعلوم الدينية والنيوية

    وتهذبت أخلاقهم بالملكات السليمة‏.‏ وقد التفت الامام محمد عبده إلي تراث شيخ الاسلام ابن تيمية حيث وصفه بأنه أعلم الناس بالسنة وأشدهم غيرة علي الدين‏.‏

  2. #2

  3. #3
    عضو محترف الصورة الرمزية شلاع العتر
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    11,465
    معدل تقييم المستوى
    92

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة NaAZoOR مشاهدة المشاركة

    السلفية‏'‏ و‏'‏ السلفيين‏'‏ مصطلحات أصبحت اتهامات يسعي من ألصقت به للتخلص منها
    كلام من صميم الواقع

    نري من أتباعها المعاصرين من يلقي تهم الكفر والفسق جزافا وتلك هي الفجوة الحقيقية بين السلفيين الأوائل والمعاصرين‏.‏
    تعميم غير سليم ... كان الاحرى به ان يقول وبعض المعاصرين

    " ... ببساطة لم يغلبوا العاطفة علي العقل ... "
    وهنا تكمن مشكلتنا ...

    ليست دعوة رجعية

    " ... عموم الأمة الإسلامية وسوادها الأعظم ... "
    اجل هذا صحيح , ولكن ايام رسول الله .... اما في ايامنا هذه "فقد بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ"

    أما ما يسمي السلفية الحديثة التي تحصر هذا المصطلح في مذهب معين‏,‏ أو فئة محدودة من الأمة الإسلامية‏,‏ وتعتبر الخارجين عنها ضلالا ومبتدعة‏

    اول مرة اسمع بهذا المصطلح ... على كل الكلام هنا عام (سياسي ) يحتمل ان يكون صوابا او خطئا ...


    وتجعل من فروع المسائل أصولا‏,‏ وتخلط بين ما يتسع له الخلاف‏,‏ وما لا يتسع له‏,‏ وتقتصر علي آراء عالم معين أو مجموعة من العلماء دون غيرهم من علماء الأمة في كل زمان ومكان‏,‏ فهي ليست جديرة بهذا الاسم‏,‏ ولا تستحق أن تنتسب إلي سلف الأمة الصالح من الصحابة والتابعين‏,‏ الذين وقع بينهم كثير من الاختلاف الفقهي‏,‏ ومع ذلك لم يتهم أحد منهم الآخر بشيء من هذه التهم‏,‏ بل وسع بعضهم بعضا‏,‏ وعذر بعضهم بعضا‏,‏ فلم يكن الصحابة كلهم علي درجة واحدة من الحفظ والرواية والفقه‏,‏ بل كانوا يتفاوتون‏,‏ فبعضهم أعلم بالحديث‏,‏ وبعضهم أقرأ من بعض‏,‏ وبعضهم أفقه من بعض‏,‏ كما جاء في حديث رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏):‏ أقضاكم علي وأقرؤكم أبي‏,‏ وقوله‏:‏ أعلمكم بالفرائض‏(‏ أي المواريث‏)‏ زيد بن ثابت‏,‏ وأعلمكم بالحلال والحرام معاذ بن جبل‏,‏ وكثير من الخلاف بين الفقهاء مرده إلي اختلاف الصحابة برغم قربهم من عهد النبي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏),‏ وأخذهم عنه مباشرة‏.‏
    العلماء نوعان :نوع على السنة والاخر على البدعة وكل يؤخذ منه ويرد عليه ... ولكن الى اين يتجه المسلم في تساؤله عن حكم معين أإلى السني(السلفي) ام (المبتدع) ؟؟؟؟؟

    وقد وقعت بعض الاختلافات‏,‏ سواء في الأحكام الفقهية‏,‏ أو في فهم بعض النصوص الشرعية بين جمهور الأمة‏,‏ لكن ذلك لم يؤثر علي وحدتها وتماسكها‏,‏ واعتبار كل منهم نفسه مجتهدا يصيب ويخطئ مادام موضوع الخلاف لم يتطرق إلي ما أجمعت عليه الأمة‏,‏ وما ثبت وأجمع عليه واستقر من الدين‏.
    " ان فتحنا باب ان الاجماع هو الحكم في الاختلاف ... فانني اقول انه لم يثبت ان الامة لم اجمعت سوى في القليل من الامور ..‏. زما اسهل دحض ونفي الاجماع "

    ويعود السبب في إطلاق مصطلح السلفية‏,‏ كما يشير د‏.‏ محمد عبدالنبي‏,‏ إلي ظهور البدع وكثرتها‏,‏ وتأثر الناس ببعض العادات الغربية فسمي من يتمسكون بسنة النبي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ وما عليه سلف الأمة من الصحابة والتابعين سلفية‏,‏ لكن لا ينبغي حصرهم في مذهب أو مدرسة أو طائفة دون غيرهم من المسلمين‏.‏
    كلا سليم 100%


    [/B][/CENTER]
    لم اكمل المقال بشكل متفحص ... ولكنني لا اعلم لم جعلوا د. عمارة وامثاله متحدثيين باسم السلفية ...

    أشعر بان المقال من النوع الذي يحوي السم في العسل

  4. #4
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    ينبغي حسن الظن
    مع ذلك مع احترامي، الكاتب يكيل سيل من الاتهامات بطريقة غير مباشرة، ثم لديه مصطلحات غير مشروعة.
    على رأسها اسمه، عفى الله عنه (محمد عبدالنبي) والأولى أن يعدل اسمه (أقولها صراحة) إلى (محمد عبد رب النبي).

    كذلك استخدام مصطلح فيلسوف كنعت لشيخ الإسلام ابن تيمية، وهو لن يرضاه على نفسه.

    الخطأ الآخر القول بأن مذهب الإمام أحمد ناشئ لمواجة فكر المعتزلة، وهذا فيه تجني كبير جدا، إذ الأصل لا يُقال عنه ناشئ كردة فعل، والاستقامة هي الأصل فلا تكون ردة فعل، ويكفي هنا لأقف واعتذر عن قراءة باقي المقال.

    مثل هذا المقال يضر أكثر مما ينفع من وجهة نظري.

  5. #5
    عضو محترف الصورة الرمزية شلاع العتر
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    11,465
    معدل تقييم المستوى
    92

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    اجل بالفعل اخي مبارك ... حاولت ان أقرا المقال في البداية بحسن الظن ... ( واحببت من كل قلبي ان يكون فعلا مقال هادف ) لاننا في هذا الوقت العصيب بحاجة الى كل كلمة طيبة ... ومعلومة صحيحة

    حاولت ان احافظ على حسن ظني حتى وصلت الى كلام الدكتور عمارة الذي لم استطع امام سوءه ان اجد ردا افضل من السكوت خاصة وانني كنت سمعت عنه ...

    **** بالنسبة للاسم : قد تكون بعض البلاد لا تسمح بتغيير الاسم نهائيا ***

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    103
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    شكرا لكم على النقد وتوضيح الخطأ

    واقترح انه على الأخ الذي ينقل موضوع أن يقرأه قبل النقل

    ودمتم

  7. #7
    عضو محترف الصورة الرمزية شلاع العتر
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    11,465
    معدل تقييم المستوى
    92

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Saeed Yousif مشاهدة المشاركة
    واقترح انه على الأخ الذي ينقل موضوع أن يقرأه قبل النقل
    الاخ نقل الموضوع بهدف النقاش ولم يقل لنا انه راض عما جاء فيه ... وانا واثق من انه قراءه وعلم ما فيه ...

    انتظر تعليقه على الموضوع

  8. #8
    عضو محترف الصورة الرمزية NaAZoOR
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    8,698
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    39

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    بالفعل أنا قرأته و نقلته بعدما شعرت أنه يريد قول شيء خاصة مع تنامي العداوة للفكر السلفي في مصر و أصبح مجرد ذكر كلمة سلفية أو تصريح أحد الأفراد أنه سلفي أصبح مبرراً لأن يتجهز الناس لإلقاء كلامه وراء ظهورهم و إحساسهم أنه يريد أن يعقد عليهم حياتهم ... لذا فبعد قرائتي للمقال شعرت أن التحقيق فيه موجه للعامة من الناس لمحاولة توضيح صورة السلفية و عدم الإنكماش منهم .... ربما لم يكن الكاتب على صواب في بعض الأمور و هذا يؤخذ عليه و لكن هل تكفي المآخذ لعدم اكمال المقال و النظر اليه بصورة شاملة نحدد فيها الأخطاء و نذكر المحاسن؟؟؟

    بصفة عامة أنا وجدت أن الإخوة قد اكتفوا ببعض القراءة و عندما وجدوا مآخذ توقفوا عن الإستطراد في القراءة ... لا بأس ... فقد وضعته بغرض النقاش حوله و اطهار العيوب و المميزات .... لم ينجح مسعاي و ربما كانوا على حق في عدم اكماله .. ولكن بما انني لم أجد مفند يوضح الصورة أمام عيني فأنا لازلت ارى من هذا التحقيق صورة تشوبها بعض التشويش و لكن مجملها لا بأس به.

    أشكركم على المرور ...

    و أرجو توضيح ما يؤخذ على الدكتور محمد عمارة للإستفادة الشخصية.

  9. #9
    عضو برونزي الصورة الرمزية Nightspy
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,573
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    موضوع ممتع من مواضيعك استاذى

    اما بالنسبة للمقال

    فلقد فاجئنى الحديث عن السلفية بمنحى شبة اجابى فى جريدة الاهرام

    واظن ان من اسبابة هو وعى الحكومات بضرورة تعديل كفة الميزان !
    لانه قد دارت احاديث حول تقرب ****** من الصوفية فى مصر
    وايضا لمحاولات زعزت الاعتقاد والقاء الشبهات من العلمانيين وغيرهم فى السنوات الاخيرة

    وكما ان لكل مرض خبيث دواء
    فان لكل معتقد خاطئ يهاجم الامة يحتاج لعلماء ومنهج من نوع خاص
    نوع مميز لا يصدأ ولا يقبل التنازل ولا المساومه
    وهذا لم اجده الا فى منهج واحد
    منهج يقبل من مصادر نقية وليس من فليسوف فلانى او من الدجال فلانى
    ولا يقبل تميع القضاية ولا التنازل عن الحق
    ولة من الحجج والبراهين ما قد يسقط خصومة فى ثوانى
    وهكذا هى السلفية الاعتقاد الصحيح

    اتجاة صحيح من الاهرام وبداية موفقة الى حد ما مع العلم انهم لم يأتوا بممثل حقيقى عن منهج السلف
    وايضا لوجود بعض الطعنات الخفيفه فى هذا الموضوع مثل
    اسم الموضوع
    سلفية الاوائل ! وكأن سلفيون العصر قادمون من كوكب اخر

    قد تكون اعلان عن بداية مرحلة جديدة من توجة الحكومة المصرى بشكل عام ونظرتة الى السلفيين
    حيث انهم لا طامعيين لا فى كرسى ولا فى دولارات كل ما يريدونه ان يعلم الناس دينهم

    ولاكن كنت اتمنى ان ارى وجة علمانى يقراء هذا المقال وهو موجود فى اكبر جريدة فى مصر هههههههههههههه
    [SIZE=1][B][B]..||..[/B][/B][/SIZE][SIZE=1][B][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=125858"]حمل جميع محاضرات احمد نبيل R&S من رفعى[/URL]..||..[/B][/B][B][B][COLOR=Red][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=119516"]شرح IS-IS[/URL][/COLOR]..||..[/B][/B][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=108310"][B]شرح IPv6,OSPFv3 [/B][/URL][B]..||..[URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=108310"].[/URL][/B][/B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=100662"][B]شرح كامل للOSPF[/B][/URL][B][B]..||..[/B][/B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=91625"][B]حصريا شرح الEigrp[/B][/URL][B][B]..||..[/B][/B][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=93682"]كن خبير لتحليل ترافيك شبكتك مع شرحWireShark[/URL][/B][B][B]..||..[/B][/B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=94484&highlight=iptv"][B]مقال عن تقنية الIPTV[/B][B][B]..||..[/B][/B][/URL][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=93854"]جميع اوامر الروتنجIOS[/URL][/B][B][B]..||..[/B][/B][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=94813"]أفضل برنامج لرسم وتخطيط الشبكات وبدون تنصيب[/URL][/B][B][B]..||..

    [/B][/B] [URL="http://badr-call-manager.blogspot.com/"][IMG]http://muslimtech.files.wordpress.com/2010/06/blog-badr-banner.jpg[/IMG][/URL]
    [URL="http://mohammad.islamway.com/"][B]سيرة أشرف من مس هذا الكوكب بقدمه وبجميع اللغات[/B][/URL]

    [/SIZE]

  10. #10
    عضو محترف الصورة الرمزية NaAZoOR
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    8,698
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    39

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    الغالب أن توجه الخكومة لتهدئة الجو مع السلفيين هو معزز لفكرة قرأتها من فترة و هي أن الحكومة تريد محاربة نفوذ الإخوان بالسلفيين ... على أساس أن السلفيين كما تفضلت و ذكرت لا يطمعون في كرسي و في نفس الوقت لهم مآخذ عدة على منهج الإخوان و عليه فهم أكثر قابلية لدى الناس من الحكومة و علمانييها لذلك فهم يسمحون للجمعية الشرعية بالتوسع و عدم التضييق عليها حالياً خاصة في مناحي التبرعات و تلقي الأموال لصرفها في المصارف الشرعية.

  11. #11
    zwawy
    زائر

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    بالرغم من استغرابى الشديد فى البداية لنشر مقال كهذا فى أكبر الصحف القومية ، إلا إننى سريعا ً مالاحظت هذا الخلط الواضح فى الكلام .... ومن إحسان الظن بالكاتب أعتقد أنه لم يدرس الفكر السلفى جيدا ً وهذا واضح فى نقله عن بعض المفكرين الذين ليس لهم حظ فى اتباع المنهج السلفى ، وتناسى هؤلاء الأعلام الأكابر أمثال :
    محمود شكرى الألوسى ، وجمال الدين القاسمى ، ومحمد بهجة البيطار ، ومحمد رشيد رضا ، وعبدالحميد بن باديس ، ومحب الدين الخطيب ، وعبدالرحمن السعدى ، وعبدالرحمن المُعَلِّمِى ، ومحمد تقى الدين الهلالى ، ومحمد الأمين الشنقيطى ، وأحمد محمد شاكر ، ومحمود محمد شاكر ، ومحمد خليل هراس ، ومحمد رشاد سالم ، وعبدالعزيز بن باز ، ومحمد ناصر الدين الألباني ، وعبدالرزاق عفيفي ، ومحمد بن صالح العثيمين ، وبديع الدين الراشد السندى .... رحمهم الله أجمعين .... وغيرهم كثير .

    أولئك آبائي فجئنى بمثلهم *** إذا جَمَعتنا ياجرير المجامع

    ومن أحسن ماقرأت فى دراسة للمنهج السلفى هى كتابات الأستاذ الدكتور مصطفى حلمى .
    قرأت له كتابه النفيس : " قواعد المنهج السلفى فى الفكر الإسلامى " وقد وفق أيما توفيق فى رد الاعتبار إلى السلفية من خلال هذه الدراسات فجزاه الله خيرا ً وبارك فيه .

    أشكرك أخى عمر على هذا الموضوع - جزاك الله خيرا ً .

  12. #12
    عضو محترف الصورة الرمزية شلاع العتر
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    11,465
    معدل تقييم المستوى
    92

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zwawy مشاهدة المشاركة
    أولئك آبائي فجئنى بمثلهم *** إذا جَمَعتنا ياجرير المجامع
    عندما قرات هذا البيت عدت وقراته ثانية وثالثة ... رغم انه مما يمر على الانسان بين الحين والاخر ...

    الا ان وروده خلف هؤلاء الاعلام ... أصابني بغصة اليمة ... جعلتني اشعر كاليتيم على مائدة اللئام

  13. #13
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    بصراحة أتمنى أن لا يتكرر طرح أية مقالات لتقييم أية جماعة من الجماعات الإسلامية، واعتقد إذا تكرر سيتم حذفه.
    ليتنا نضع مقالات تقرب بيننا كأهل سنة بدلا من المقالات التي تنفخ في النار.

  14. #14
    عضو محترف الصورة الرمزية شلاع العتر
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    11,465
    معدل تقييم المستوى
    92

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد

    لم افهم عليك اخي مبارك : هل تعتقد ان هذا النقاش (الذي جرى في هذا الموضوع) يفرق المسلمين !... نقطة

    الثانية :الموضوع ليس لتققيم جماعة او اخرى ... الامر كله نقاش حول مقال نشر في الجريدة الرسمية .

  15. #15
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: سلفية الأوائل‏..‏ إصلاح وتجديد



    أخوي شلاع العتر ننتظر ونرى لعل نظرتك هي الصحيحة.
    المقال نفسه له مغزى خاصة حينما يتكلم (العقلانييون) عن (السلفية).

    عموما ننتظر ونرى.

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. وصلة النت وتحديد الداونلود
    بواسطة sniperman208 في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 28-02-2007, 21:08
  2. اضافة وتجديد جزئى
    بواسطة azax في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-12-2004, 04:52

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •