الرئيسية » العاب » صراع العروش يشتعل بين متاجر الألعاب، Winter Is Here

صراع العروش يشتعل بين متاجر الألعاب، Winter Is Here

بواسطة Khaled AbdelKhalek في 22 April,2019
featured image
منصات الألعاب تتنوع بشكل كبير ما بين الحاسب الشخصي أو الـ Consoles مثل PlayStation أو Xbox، وإذا أردت الحصول على لعبة على أحد الـ Consoles لا يوجد أمامك غير أن تشترى اللعبة بصورة مادية أو شرائها بصورة رقمية من المتجر الإلكترونى المخصص لهذا الـ Console، ولكن الوضع بالنسبة لمنصة الحاسب الشخصى مختلف تماما، حيث يمكنك الحصول على نسخة من اللعبة بصورة مادية أو تحصيل اللعبة من أحد المتاجر الإلكترونية حسب المتجر الذى يتيح اللعبة أو حتى يمكنك شرائها من شركات الطرف الثالث.

إذا وجه الاختلاف هو تعدد المتاجر فمنصة الحاسب الشخصى بها الكثير من المتاجر الإلكترونية، تربع على عرش هذه المتاجر منصة Steam لفترة طويلة من الوقت بشكل جعل أى شخص يحصر الحاسب الشخصى فى منصة Steam، وفى الواقع أن هذا التربع له أسبابه.

أولا إذا نظرنا إلى أشهر المتاجر الموجودة تلاحظ على الفور أن هذه المتاجر ليست منافسة لمنصة Steam بل هى تعتبر شريكة إلى حد ما، على سبيل المثال أشهر المنصات الموجودة منصة Uplay الخاصة بشركة Ubisoft ومنصة Origin الخاصة بـشركة EA، فى الواقع أن هذه المنصات لا تمنع صدور معظم الألعاب على منصة Steam لأن هذه الشركات تريد أكبر قدر من الربحية وتحاول إتاحة الألعاب على أكبر قد من المتاجر لذلك من الطبيعى أن نجد لعبة على منصة الحاسب الشخصى توجد على أكثر من متجر إلكترونى وخاصة متجر Uplay على عكس متجر Origin الذى يفضل دائما الاحتفاظ ببعض الألعاب بصورة حصرية.

بجانب ما ذكرناه سابقا فإن متجر Steam  استطاع تكوين مجتمع حقيقى به العديد من دوائر النقاش والمراجعات وتبادل الأراء بين اللاعبين لذلك الكثير يفضل هذا المتجر بشكل كبير، حتى بالنسبة للسياسات المالية للمتجر فهى جيدة جدا فعلى سبيل المثال قامت شركة Ubisoft بحذف لعبة Assassin’s Creed III من على متجر Uplay و متجر Steam لتصبح اللعبة غير متاحة بعد الأن ولكن إذا كنت تمتلك اللعبة من قبل على متجر Steam يمكنك الحصول على اللعبة وتحميلها فى أى وقت، أما بالنسبة لمتجر Uplay فقد حذف اللعبة بشكل نهائى ولا يمكنك الوصول لها بأى شكل من الأشكال وهذه طريقة غريبة جدا فى التعامل مع مجتمع اللاعبين.

كل هذه الظروف جعلت متجر Steam يتحول إلى منصة بالمعنى الحرفى وأصبحنا نسمع جملة “العب اللعبة على Steam”  وكأن Steam جهاز قائم بذاته، ولكن هذا الأمر لم يدم طويلا بعدما ظهر محارب جديد فى الساحة وهو Epic Games و شركة Epic Games هي الشركة المطورة والناشرة للعبة Fortnite ولك أن تتخيل حجم المال والثروة التي اكتسبتها الشركة من لعبة Fortnite.

origin

وفى 4 ديسمبر 2018 أعلنت الشركة دخولها حرب المتاجر عبر متجر Epic Games Store، المتجر عند بداية ظهوره قدم لنا مجموعة من الألعاب الهزيلة والصغيرة نسبيا ولكن سريعا ما أظهر المتجر أنيابه وكانت أول لعبة حقيقية للمتجر لعبة Satisfactory وهى أكثر لعبة كانت موجودة على قائمة رغبات اللاعبين على متجر Steam، ولاحقا تم رفع اللعبة بصورة كاملة من عن متجر Steam ووضعها على متجر Epic Games بصورة حصرية.

ثم وجهت شركة Epic Games مجموعة من الضربات المركزة لمتجر Steam بمجموعة كبيرة من الحصريات على رأسها لعبة Metro Exodus التى كانت موجودة على متجر Steam قبل صدورها وبالفعل أشترى مجموعة من اللاعبين النسخة الـ Pre-order ثم تم رفع اللعبة بصورة كاملة من المتجر وجعلها حصرية لمدة عام على متجر Epic Games وبالتأكيد دون المساس بحق اللاعبين الذين طلبوا النسخة الـ Pre-order على متجر Steam.

لحق لعبة Metro Exodus مجموعة أخرى من الألعاب الكبيرة جدا مثل لعبة The Division 2 واحدة من أفضل ألعاب العام حتى الآن وكذلك لعبة Anno 1800 أيضا واحدة من أفضل ألعاب البناء الاستراتيجي لهذا العام، واللعبتين من نشر شركة Ubisoft ومن الواضح أننا نشهد تعاون كبير بين Ubisoft و Epic Games، وأخيرا اللعبة المنتظره بشده Borderlands 3 ستكون حصرية على منصة Epic Games لمدة 6 أشهر.

steam

يمكننا ببساطة تحليل توجه متجر Epic Games وهو الحصول على العناوين الكبيرة والضخمة بصورة حصرية لا يشاركها فيها أحد لمدة قليلة ولكن مناسبة جدا، فمثلا لعبة Borderlands 3 ستكون متاحة على المنصة لمدة 6 أشهر فقط وهذه المدة تبدو قليلة ولكن اللعبة هامة جدا ومن الأن حولها زخم كبير وترقب ومن المؤكد فور صدور اللعبة سيسعى الجميع للحصول عليها وأظن بعد انتهاء مدة الـ 6 أشهر لن يوجد أحد لم يشترى اللعبة أو قام بتجربتها، أى أن متجر Epic Games هو المتجر الذي يستفيد من اللعبة دون غيره وأى متجر يحصل على اللعبة بعد مرور 6 أشهر سيحصل على فتات من الأرباح.

يجب أن نتساءل ما الفائدة من وجود هذه الحرب، هل يمكن لأسعار الألعاب أن تنخفض بشكل ملحوظ بسبب إنتهاء الاحتكارية؟ فى الحقيقة لا لأن الاحتكار كان فى المتجر وليس فى الصانع أو الناشر فأسعار الألعاب معظم الأوقات محسوبة بشكل دقيق جدا ومرحلة صناعة الالعاب لا يوجد فيها أى احتكار بل على العكس يوجد فيها قدر عالى جدا من التنافسية بين الشركات المطورة والناشرة.

ولكن المحتكر هنا هو المتجر أو البائع ووجود بائع أخر بالفعل قد يؤدي إلى انخفاض الأسعار ولكن سياسة Epic Games لا تبشر على الإطلاق بأى انخفاض فالشركة تتوجه سياستها إلى الحصول على الألعاب بشكل حصرى وهذا يعنى احتكار جديد الفكرة أن الشركة تحاول فقط نقل الصورة الاحتكارية من متجر Steam إلى متجرها، فاللاعب فى كل الأحوال يجد نفسه مجبر على شراء اللعبة مهما كانت قيمتها لأنها حصرية فقط على هذا المتجر وبالتالى فأن أسعار الألعاب لن تنخفض بسبب وجود متجر من Epic Games.

بالنسبة للاعب فإن تعدد المتاجر على منصة الحاسب الشخصى لا يكون دائما أمراً جيدا فإذا كنت محب وجامع الألعاب ستضطر إلى استخدام أكثر من محاكى وذلك لأن الألعاب متاحة على أكثر من متجر وستحدث حالة من التشتت الكبيرة، وحتى إذا كنت لا تواجه مشكلة فى تعدد المنصات أو تتأقلم معها فيوجد عيب خطير جدا وهو تعدد المتاجر التي سيكون لديها معلومات البطاقات الائتمانية الخاصة بك فى الواقع هذه الأيام أصبح الإنسان يتعرض لقدر ضخم من انتهاك الخصوصيات فكل حركة تقوم بها على الأنترنت مسجلة ومعروفة ونضيف على ذلك معلومات الحسابات البنكية التى تستخدمها فى كل عملية شراء رقمى وبالطبع يمكن أن تأتى المشكلة من خلال متجر واحد تتعامل معه ولكن فكرة التعددية بالتأكيد تؤدى إلى زيادة نسبة الخطورة في الأمر.

إذا فهل وجود متجر آخر هو أمر سيء على الإطلاق لا توجد له أى فوائد؟ فى الحقيقة لا.

توجد فائدة وهي فائدة كبيرة تتمثل في حالة التنافس بين المتاجر ذاتها ومحاولة كل متجر الحصول على العناوين الأهم والأفضل وهذا سيترتب عليه أمران هامان أولا ستحدث عملية من الفرز التلقائى للمحتوى الجيد فبالتأكيد لن تحاول شركة الحصول على محتوى ضعيف بصورة حصرية وستكون هناك قرينة على جودة المحتوى من خلال فكرة الحصرية.

epic games

الأمر الثانى يتمثل فى المبالغ المالية أو العروض والنسب التى ستعرضها هذه المتاجر على الشركات الناشرة والمطورة للألعاب فكل متجر من المتاجر يريد الاستحواذ على أكبر قدر من العناوين وبالتأكيد للقيام بهذا الاستحواذ فإن متجر من المتاجر سيقدم عرض أفضل من المتجر الآخر وهذه يعنى أموال أكثر للناشر، والحقيقة منصة الحاسب الشخصى فى أمس الحاجة إلى هذا الأمر حيث ان المنصة تتعرض للكثير من الضغوطات فى مجال نشر الألعاب بسبب فكرة النسخ المقرصنة التي تقضي على الصناعة على المنصة وبالفعل فى الأوقات الماضية وجدنا أكثر من عنوان هام من الألعاب لم يصدر على المنصة من الأساس لظن الناشر أن المنصة لن تعود عليه بنفع مادى بسبب القرصنة ولعل أبرز هذه العناوين لعبة Red Dead Redemption 2 اللعبة لم تصدر حتى الأن على منصة الحاسب الشخصى، لذلك فمن الممكن أن يكون عرض نسبة أرباح أكبر على شركات النشر تجعل الشركات تلتفت مرة أخرى إلى منصة الحاسب الشخصى والاهتمام بها.

بالنسبة لمتجر Epic Games فإننا نأمل أن يقوم المتجر بتكوين مجتمع لاعبين مثلما فعل متجر Steam وأن يوفر المتجر حلقات نقاش ومميزات ما بعد البيع لأن المتجر فى الوقت الحالى يجبرك فقط على شراء الألعاب من خلالة فقط فهو يمارس احتكارية أسوأ من احتكارية متجر Steam.

شاركنا رأيك هل ترى أن التعددية فى المتاجر من مصلحة اللاعبين أم ترى أن هذا الصراع لا يصب فى مصلحة اللاعب أم أن التعددية هي الحل ولكن ليس بالشكل القائم حاليا؟

/* ]]> */