الرئيسية الأخبارتقارير: جوجل تنوي إستبدال معالجات إنتل بـ AMD في مراكز بياناتها!

شركة AMD تسعى للقيام بالتعاون مع Google في ما يخص مخدمات البيانات الخاصة بها لتأخذ مكان غريمه الأول، Intel. وبالطبع سيساعد هذا الأمر الأولى على أخذ حصة جيدة في سوق المخدمات والذي تسيطر عليه شركة Intel بشكل كبير، فأمل AMD هو الدخول وبقوة إلى هذا المجال عن طريق الإستعانة بمعالجات EPYC.

مركز بحوث Lynx للأسهم يزعم بوصول العديد من التقارير إليه حول فشل Intel في إرضاء عميلتها Google في ما يخص المعالجات الخاص بالمخدمات. وبالطبع مع الحديد من البحوث حول إنتاج اللوحات المصممة للمخدمات، يتضح أن Google ستأخذ تلك اللوحات لوضع معالجات EPYC عوضاً عن Xeon.

Google Picks AMD above Intel

معالجات EPYC Rome هي المستهدفة من قبل Google والتي تم بنائها على معمارية Zen 2 الموجودة في معالجات Ryzen 3000، ومن المفترض بعد الحسابات والتركيبات أن تشكل الوحدات المدمجة بداخل لوحة المخدم إلى أربعة وستون نواة مع مائة ثمانية وعشرون خيط في كل موصل.

ومما يجعل هذا الأمر ممكن وبشدة هو حقيقة أن الشركتان يعملان سوياً على تطوير منصة Stadia التي ستقوم ببث الألعاب والتي سيتم إصدارها في شهر نوفمبر القادم معتمدة على تقنيات رسومية خاصة من AMD لتعطي تجربة جيدة في ألعاب الـ 4K.

ذكر إسم Google مع غريم Intel الحالي جاء بسبب تقرير من Lynx حول قوتها التنافسية في السوق وقدرتها على توفير نفس ما توفره الأخرى بأسعار أرخص وأداء أفضل. ويتوقع هذا التقرير أيضاً أن الإستثمار في وحدات السبعة نانومتر التي تستخدمه معالجات Zen 2 سيفيد الشركة على المدى الطويل.