الرئيسية الأخبارشركة Intel تكشف عن أول معالجات مصممة لمجال الذكاء الإصطناعي!

كشفت Intel عن معالجاتها الجديدة والتي تم تصميمها خصيصاً لكي تعمل في أنظمة الكمبيوتر التي تستخدم الذكاء الإصطناعي وتطوره، وجاءت تلك المعالجات لتكون الأولى في سلسلة Neverana للشبكات العصبية كما يطلق عليها رواد هذا المجال، وسيتم إستخدام أحد المعالجات في تدريب الأنظمة وإستخدام الأخر للتعامل مع الواجهات.

معالج NNP-T، والذي يتم الإشارة له بإسم Spring Crest، سيتم إستخدامه في تدريب كل تلك الأنظمة، وستساعده في هذا عناقيد الـ Tensor التي تم تصميمها خصيصاً لتشغيل الشبكات العصبية. وما يميز تلك الأنظمة من Intel هو إمتلاك نظام كامل على شريحة المعالج لإعطاء كل المبرمجين ما يحتاجونه لتمرين أنظمة الذكاء الإصطناعي على الأجهزة التي صمموها.

Intel Data

أما بالنسبة لمعالج NNP-I، والذي يتم الإشارة له بإسم Spring Hill، فهو واجهة الإستخدام الخاصة بالأنظمة الذكية، ويعتمد المعالج على تقنيات تصنيع الـ 10 نانومتر مع أنوية Ice Lake لمساعدة مستخدميه في إطلاق الأنظمة الذكية بعد تدريبها.

تصميم المعالجات الجديدة من الشركة جاء لكي يتحمل كل الأعمال المتعلقة بالذكاء الإصطناعي في جميع مراكز البيانات، ويأتي هذا ضد مصلحة معالجات Xeon التي يتم إستخدامها في هذا الأمر حالياً، مع العلم بأنها قادرة على تحمل هذه الضغوطات لكنها ليست بنفس تأثير المعالجات الجديدة.

معالجات Nervana تم تصميمها لكي تنافس المعالجات الخاصة بشركة جوجل، وهي Tensor Processing Unit، وشرائح NVIDIA التي تسمى بـ NVDLA. وكان تعليق السيد Naveen Rao على كيف ستكون معالجات Intel الجديدة قادرة على تحديد مستقبلها في قلب هذا المجال قائلاً:

“لكي نصل لمرحلة وجود الذكاء الإصطناعي في كل مكان، علينا أن نهتم بالبيانات التي يتم توليدها والتأكد من أن كل المنظمات قادرة على إستخدام بياناتها بكفائة جيدة ومعالجتها عند تجميعها في الوقت المنافذ، كل هذا مع الإستخدام الذكي لجميع الموارد الخاصة بهم. مراكز البيانات والخدمات السحابية يجب أن تمتلك القابلية لتسريع العمليات الخاصة ببرامج الذكاء الإصطناعي المعقدة.”