الرئيسية الأخبارإنتل تعترف بخسارتها لحرب المعالجات، ولم تذكر هذا المنافس!

حرب المعالجات بين Intel و AMD وصلت لمرحلة لا تسر كل حبيب للعملاق الأزرق منذ سنوات طويلة، والتي كانت القوة المسيطرة في الصناعة لمدة توقفنا عن عدها. ولكن هذه القوة صارت مهددة من قبل الأحمر العائد بقوة، وإعترفت Intel بخسارتها لنسبة من سوقها لـ AMD.

جائت هذه التعليقات من السيد Jason Grebe، نائب رئيس الشركة والمدير العام لمنصة Intel Cloud and Technology أثناء حديثه في مؤتمر Citi العالمي, وجاء في هذا التصريح قائلاً: “لقد مررنا بمشكلة تزويد المنتج للفترة التي تراوحت من أخر ستة أشهر إلى أخر عام على صعيد أجهزة الكمبيوتر، كان علينا ترك بعض من الحصة الخاصة بأجهزة اللابتوب ذات المستوى البسيط مع بعضٍ من حصة أجهزة سطح المكتب.”

Intel AMD

من الواضح هنا أن Intel لم تقولها صراحةً بأنها خسرت الحرب مع AMD، وهذا ما تلمح إليه تعليقات السيد Jason، فمع خسارة Intel لجزء من حصتها في الأجهزة رخيصة السعر وأجهزة سطح المكتب، بدأت أسهم AMD بالإزدهار في تلك النواحي بشكل ملحوظ.

يرجع سبب هذا التقدم من AMD إلى إطلاق سلسلة معالجات Ryzen 3000 الجديدة والتي حازت بإعجاب الجميع بشكل عام وكانت سبب أساسي في رفع عدد المنتجات المباعة، وجائت أيضاً في سوق أجهزة اللاب توب التي تم بناؤها بالاعتماد على معالجات الشركة لوضع أكبر كم من الضغط على العملاق الأزرق.

ليست هذه المرة الوحيدة التي نرى فيها هذا الإنتصار، كان الجميع يعلم بإنتصار العنقاء عن طريق مكاتب الشراء والتوزيع التي سجلت أرباحها من وراء هذه المعالجات، ولكن هذه كانت المرة الأولى التي إعترفت Intel بخسارتها فيها.