الرئيسية الأخبارعاصفة التنين و مشكلة انقطاع الإنترنت في مصر ، ما السبب !!

في اللحظات الحرجة تظهر معادن الرجال ، أو الانترنت أيهما أقرب . ولأننا نعيش في عصر التكنولوجيا والتقدم العلمي والتقني ففي الأغلب الانترنت هو الأقرب لحديثنا اليوم ، خاصّة بعد أن رأينا ما يحدث في مصر في الفترة الحالية (سلّمنا الله و اياكم من كل سوء ) الناتجة عن ما يسموه بإعصار “” التنين “” (يبدو أن هيئة الأرصاد تأثرت بمسلسل GOT أو شيء من هذا القبيل). وهو الأمر الذي أظل بظلاله على شبكة الكهرباء المتواضعة في الكثير من الأماكن حول مصر ، وبالتالي على شبكة الانترنت بشكل عام (حتى بعد التحديثات الأخيرة للشبكة ووجود بطاريات في كبينات الانترنت الخاصة بالشركة المصرية للاتصالات Tedata ) !!!.

الكثير منا يعلم أن المصرية للاتصالات (المزود الأساسي لخدمات الانترنت في مصر) قامت بعمل تحديثات لشبكة الانترنت على مدار السنوات الثلاثة الأخيرة ، والتي اقتضت إيصال خدمات “الفايبر” للمستخدمين ، وهو ما سمح بتوفر سرعات أعلى من الانترنت تصل حتى 30Mbps كحد أدنى للسرعة. ومع بداية العام الحالي 2020 ، قامت الشركة بتحويل المستخدمين بشكل تلقائي للباقات الجديدة للتمتع بالخدمة الأسرع للإنترنت .

ولكن على الرغم من أن مشكلة السرعة تم حلها بشك “نسبي” بالنسبة للمستخدمين ، مازال هناك مشاكل أخرى تعاني منها شبكة الانترنت بشكل عام في مصر ، والتي تعد أولها وأمها على الاطلاق ، هو ثبات الإنترنت نفسه من الأساس، وهو الامر الذي يظهر جلياً مع سوء الأحوال الجوية والطقس (مثل الفترة الحالية تحديداً).

Tedata telecom egypt internet المصرية للاتصالات

في حال واجهتك هذه المشكلة في الفترة الحالية لن تتم اعادة توجيهك حتى اذا ضغطت استمرار ، والحل هو ببساطة ” اعادة تشغيل الراوتربالفعل !! “

ويعود هذا التزعزع وعدم الاستقرار الى سوء البنية التحتية للإنترنت من الأًصل ، وذلك لأن شبكة الإنترنت في الكثير من المحافظات ان لم تكن بشكل عام من الأساس تعتمد على نظام MSAN/FTTC (مع استبعاد بعض المناطق القليلة للغاية التي تستخدم نظام FTTH) . الفارق هو أن النظام الأول FTTC يعتمد على مد خطوط الإنترنت عبر وصلات من السنترالات والى الكابينات في الشوارع عبر الياف الفايبر ، ومن ثم يتم نقل الخدمة من الكابينات الى المنازل من خلال الوصلات النحاسية . وهو ما يضع هناك الكثير من العوامل التي ثؤثر على هذا النوع من التوصيل .

فالعوامل الجوية الشديدة تؤثر على الوصلات النحاسية كما أن الكابينات في حد ذاتها تتأثر بالأجواء ، هذا بجانب أنها تتأثر بالطبع بالكهرباء ، ففي حال انقطاع الكهرباء تنقطع خدمة الانترنت عن المستخدم . وعلى الرغم من أن الكثير من الكابينات تحتوي على بطاريات تقوم بالعمل في حال انقطاع الكهرباء الا أنها لن تصمد لفترات كبيرة من انقطاع الكهرباء ، وهو الأمر الذي نلاحظه أو لنقل لاحظناه في اليومين الحاليين بسبب انقطاع الكهرباء لفترة طويلة الأمس واليوم….

لا شك أن خدمات الإنترنت في مصر تحسنت كثيراً عن السابق من ناحية السرعة والثبات ، ولكن مازال الإستقرار أمراً يستحق النظر فيه بشكل أكبر ، فعلى الرغم من تحذير الخبراء من نظام FTTC الذي يرى الكثيرين أنه ليس مميزاً على المدى البعيد ، لاتزال الشبكات في مصر تعمل به ، بل ويتم توسعته بشكل كبير ، فهل من الصعب التغيير الى نظام FTTH بالكامل (حيث يتم التوصيل من السنترال للمنازل مباشرة) ، أم أنها رفاهية لن يتمتع بها الجميع ؟!!.

Advertisement