FarCry6 Large leaderboard
القائمة
قيد التطوير
أسهم متجر GameStop تُهدد الاقتصاد الأمريكي بعد وصول السهم لـ350 دولار

أسهم متجر GameStop تُهدد الاقتصاد الأمريكي بعد وصول السهم لـ350 دولار

منذ 8 أشهر - بتاريخ 2021-01-28

متاجر GameStop تعيش فترات متقلبة جداً حيث كانت الشركة على حافة الانهيار تقريباً في عام 2020 ولكن الشركة حصلت على دفعة جيدة إلى حد ما بعد قيام مايكروسوفت بشراء نسبة من الأسهم وهو الأمر الذي أدى إلى دفع الشركة إلى الاستقرار قليلاً ووصل متوسط سعر السهر فيها إلى 20 دولار.

لكن مع بداية العام الجديد تمكنت أسهم متاجر GameStop من القفز بشكل غريب جداً من 20 دولار فقط للسهم حتى وصلت إلى 325 دولار للسهم الواحد بتاريخ 27 يناير ولدينا الآن تقارير تقول أن السهم الواحد تجاوز حاجز الـ 400 دولار كاملة.

gamestop

هذه الفوضى العرمة في الأسهم جعلت البيت الأبيض يأمر بمراقبة حركة السهم بشكل مباشر وصريح لأن كل الخبراء الإقتصاديين قالوا أن هذه الزيادة ليست حقيقية وسريعاً ما ستهوى الأسهم مرة أخرى لتعود إلى قيمتها الحقيقية وهو الأمر الذي سيؤدي إلى خسارة كبيرة جداً لعدد ضخم من المشترين، والآن أي عملية شراء لهذه الأسهم بهذا السعر المرتفع تعتبر نوع من المقامرة الخطيرة جداً.

جدير بالذكر أن الأسهم قد ارتفعت بهذا الشكل بعد مجموعة من الأحداث التي جرت كلها على الشبكة العنكبوتيه، أولها كان حملة الـ Memes التي انتشرت على موقع التواصل Reddit والتي أعادت المتجر من جديد إلى الواجهة بشكل كبير جداً وساهمت في رفع سعر السهم بشكل كبير.

تغريدة إيلون ماسك.

s=20

بحلول يوم 25 يناير قفز سعر السهم إلى 144 دولار ولكنه سقط مرة أخرى ليصل إلى 80 دولار، ومع ذلك كان مبلغ 80 دولار كبير جداً هو الآخر ولكن في اليوم التالي انطلق السهم ليصل إلى 148 دولار وبعدها بساعات تمكن السهم من كسر حاجز الـ 230 دولار.

هذه الزيادة الكبيرة في قيمة السهم كان سببها تغريدة واحدة من رجل الأعمال الشهير إيلون ماسك، وهي التغريدة التي كانت كافية لدفع سعر السهم الواحد إلى 325 دولار بحلول يوم 27 يناير.

بالطبع هذه الأرقام أدت إلى حدوث فوضى عارمة في السوق وحاليا شركة Melvin Capital تحتاج إلى دعم مادي يصل إلى 3 مليار دولار من مصدرين أخرين لكي تستقر الشركة بعد الصحوة الغريبة لمتاجر GameStop والزيادة الأولية التي حققتها أسهم المتاجر.

جدير بالذكر أن شركة Melvin Capital هي الشركة الأم لمتاجر GameStop، وبسبب ما حدث فإن الرئيس التنفيذي Gabe Plotkin خرج عن صمته وقال أن الاخبار التي كانت تقول أن الشركة على حافة الإفلاس هي أخبار خاطئة تماماً ولا أساس لها من الصحة.

إجراءات لمواجهة الأزمة.

s=20

بالطبع أزمة مثل هذه كان لابد لها من بعض الإجراءات السريعة التي تحاول احتواءها، لأن أسعار الأسهم أصبحت ترتفع كنوع من الاحتيال الواضح وليس بناء على زيادة حقيقة في أداء الشركة وهو الأمر الذي يعد تلاعب واضح وصريح.

في البداية قامت هيئة الـ TD Ameritrade ببعض الإجراءات الاحترازية التي تضمن الحد من هذا التلاعب الواضح، حيث قامت الهيئة بفرض بعض القيود على عمليات البيع والشراء الخاصة بأسهم بعض الشركات على رأسها متاجر GameStop وسلسلة دور عرض السينما الشهيرة AMC.

جدير بالذكر أن هيئة TD Ameritrade هي عبارة عن خدمة تداول الأسهم في الولايات المتحدة الأمريكية تأسست مُنذ عام 1971 وتقدم للعملاء خدمة تداول الأسهم وأيضاً منصة إلكترونية للتداول.

بالعودة إلى الإجراءات الاحترازية نجد أن الحكومة الأمريكية نفسها تدخلت لتتابع الموقف عن قرب حيث أعلنت سكرتيرة البيت الأبيض Jen Psaki أن واشنطن تراقب الأمر عن كثب وتضعه في الحسبان.

ومن الواضح أننا قد نرى تدخل حكومي في القريب العاجل خصوصاً وأن الوضع يُعيد في الأذهان أزمة وول ستريت الشهيرة والتي أدت إلى إفلاس العديد من المنشآت وتدمر البورصة العالمية بسبب التلاعب في الأسهم بشكل مشابه.

توضيح أكثر للفكرة.

gamestop shares

الآن قد تشعر بالتشتت قليلاً وقد تقول لماذا يوجد كل هذا الضجيج حول الأمر؟

حسناً، ربما هذا المثال يوضح لك الأمر قليلاً حيث قام Chamath Palihapitiya مالك شركة Social Capital بشراء أسهم في متجر Gamestop وبيعها في نفس اليوم وبشكل ما تمكن من تحقيق أرباح تقدر بـ 375.000 دولار وهو رقم ضخم جداً لكي تحققه أسهم في يوم واحد.

تحدث Palihapitiya عن الأمر وربطه بأزمة عام 2008 وكيف أن البورصة يتحكم فيها حالياً الأأهواء وأشخاص عاديين لسوا متمرسين يسمعوا عن الأرباح هنا وهناك ويبدأ كل منهم في شراء الأسهم بشكل جنوني.

الأزمة هنا أن هذه الأسهم ستقف عند سقف معين لأن الزيادة غير حقيقية وعندها ستبدأ تهوى من جديد حتى تصل إلى قيمتها الحقيقة وهنا يحدث الإفلاس.

على أي حال فقد صرح Palihapitiya أنه سيقوم بالتبرع بكل الأرباح التي حققها من عملية البيع بالإضافة إلى قيمة رأس المال التي اشترى بها الأسهم لمؤسسة Barstool Fund for Small Businesses وكما نرى هي خطوة ذكية من رجل الأعمال المخضرم للحصول على اقتطاع من الضرائب.

حتى الآن مازال الأمر محير جداً والسؤال الوحيد الذي يتبادر على الأذهان، ماذا الآن أو ماذا سيحدث قريباً؟

لحسن الحظ فريق عرب هاردوير يعمل على هذه القضية بشكل مفصل واليوم سيكون موعدنا مع مقال يحتوي على كل التفاصيل والتحليلات المستقبلية، فلا تنسى أن تتابعنا حتى تتعرف على كل أبعاد القضية.

أضف تعليق (0)
ذات صلة