القائمة
الإعلان رسمياً عن مواصفات USB 3.2..هذا ما أنت بحاجة لمعرفته

الإعلان رسمياً عن مواصفات USB 3.2..هذا ما أنت بحاجة لمعرفته

منذ 4 سنوات - بتاريخ 2017-09-30

أعلنت USB-IF عن المواصفات الرسمية للمعيار القادم من منفذ USB وهو USB 3.2. أبرز ما يقدمه المعيار الجديد من مواصفات هو دعمه لتشغيل ثنائي المسار باستخدام كابلات USB Type-C جديدة لتوفير سرعات نقل بيانات قصوى تصل إلى 2GBps .

ما تشاهده صحيح فالمقصود هو جيجابايت في الثانية وليس ميغابايت في الثانية! في السابق وبالضبط في شهر يوليو نشرنا خبر بخصوص المواصفات الأولية لمعيار USB 3.2 الجديد والذي أخبرنا بأن هذا المعيار سوف يضاعف عرض النطاق الترددي لـUSB Type-C, والان هذا الامر أصبح مؤكد 100% بعد نشر المواصفات الرسمية من قبل USB-IF. التغير الرئيسي مع USB 3.2 بجانب سرعته هو أن معيار USB الأصلي كان أحادي المسار لكن USB 3.2 يوفر مسارين في وقت واحد وهو يعمل من خلال كابلات خاصة ولكنه بنفس الوقت سيكون متوافق مع كابلات قديمة مع التنويه أنه لن يوفر نفس سرعة النقل.

ماذا سيقدم معيار USB 3.2 الجديد؟

بشكل واضح سيكون الهدف من معيار USB 3.2 هو أن يتيح للأجهزة من مختلف الشركات أن تتعامل مع مختلف المنتجات ضمن نفس البنية التحتية الحالية لمنفذ USB, المواصفات الجديدة التي أصبحت نافذة يُراد بها تحسين لاداء النقل للبيانات بين مختلف الأجهزة من حاسوب مكتبي لجهاز محمول ومختلف الأجهزة التي أصبحت تعتمد على هذا المنفذ بشكل كبير. في الوقت الحالي نحن نرى شعارات USB-IF متضمنة في مختلف الحواسب أو الكابلات والتي تنوه لك عن المعيار المدعوم كما تشاهد بالصورة في الأعلى.

ففي وقت سابق تم تقديم SuperSpeed (USB 3.1 Gen 1) بسرعة نقل بيانات تصل إلى 5Gbit/s ثم تم تقديم SuperSpeed+ (USB 3.1 Gen 2) بسرعة نقل بيانات تصل إلى 10Gbit/s, والأن ومع المعيار الجديد سننتقل نحو سرعة نقل بيانات تصل إلى 20Gbit/s أي 2 جيجابايت في الثانية لكن ربما يكون هذا الرقم أكبر ويصل حتى 2.5 جيجابايت في الثانية لأنه عند تحويل 20Gbit/s إلى جيجابايت ستكون النتيجة 2.5 جيجابايت في الثانية! هذه الزيادة الكبيرة في سرعة نقل البيانات تعود بفضل مجموعتين من أسلاك ودبابيس SuperSpeed للكابل الجديد بما انها أصبحت تعتمد على مسارين.

الشركات المصنعة للأجهزة المختلفة ستكون قادرة على استخدام منافذ USB Type-C في منتجاتها أثناء إضافة الدعم لمعيار USB 3.2 دون مشكلة, لكن تبقى فكرة حصولك على السرعة الكاملة بحصولك على كابل جديد مهيئ لهذا المعيار.

كلكم يعرف أن منفذ USB Type-C أصبح اليوم يستخدم بنسبة كبيرة من مختلف الأجهزة فقدرته العالية على نقل البيانات والطاقة جعلته من المنافذ المفضلة اليوم, فهو يستخدم حتى لتشغيل شاشات صغيرة الحجم حيث توصل الشاشة بحاسوبك عن طريق هذا الكابل فقط لينقل الصورة والطاقة بنفس الوقت! ما رأيكم بهذه النقلة نوعية كما يشير لها البعض مع معيار USB 3.2 الجديد الذي أتى بسرعة نقل بيانات مضاعفة؟ شاركونا رأيكم

أضف تعليق (0)
ذات صلة