من الأسلاك النحاسية إلى الألياف الضوئية ، والخدمة لا تزال هي - عرب هاردوير

Fiber optics

أعلنت شركة المصرية للاتصالات عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك أنها تقوم حاليًا باستبدال الأسلاك النحاسية الموجودة بالبنية التحتية لشبكة الاتصالات بالألياف الضوئية Fiber Optic من أجل خدمة أفضل، وهذا نص الإعلان:

تقوم المصرية للاتصالات حالياً بتحسين الخدمات المقدمة لعملائها الأجلاء من خلال توفير خطوط وقنوات اتصال ذات جودة عالية عن إحلال الشبكة النحاسية الحالية واستبدالها بشبكة ألياف ضوئية، وبذلك يمكنك التمتع بالعديد من المزايا من أهمها:

  1. جودة وسرعة أفضل للخدمات والتطبيقات الحالية للإنترنت فائق السرعة حيث يمكنك الحصول على سرعات عالية جداً متمتعاً بتحسن ملحوظ في كفاءة الشبكة.
  2. جودة ونقاء أعلى للخدمات الصوتية.
  3. توفير خدمات الإنترنت فائق السرعة لجميع العملاء.
  4. تلافى أخطار سرقة الكوابل النحاسية.

10873404_856976807694732_2324826765192706177_o

الألياف الضوئية موجودة بالفعل

ومن الجدير بالذكر بأن هناك عدة مناطق تم استبدال الأسلاك النحاسية الموجودة بها إلى الألياف الضوئية منذ عدة سنوات، ولكن هل كان هناك فارق بجودة أو سرعة الإنترنت كما تزعم الشركة؟ في الحقيقة أنني قد قمت بنفسي بتجربة الاثنين من شركة تي إي داتا المملوكة للمصرية للاتصالات، وأستطيع القول بكل ثقة بأن المناطق الموجود بها أسلاك نحاسية أفضل بكثير من الموجود بها الألياف الضوئية.

فبمقارنة سرعة نظام طلقة (الذي يقدم سرعة تصل إلى 8 ميجابت/الثانية مع سعة تحميل محدودة) في كلا الحالتين، فإن سرعة التحميل في مناطق الاسلاك النحاسية تصل إلى 900+ كيلوبايت في الثانية، بينما مناطق الفايبر تتراوح ما بين 600 إلى 700 كيلوبايت في الثانية.

لذلك فأي جودة تلك التي تتحدث عنها الشركة؟ وأي إنترنت فائق سرعة هذا؟ هل 8 ميجابت في الثانية أصبحت فائق سرعة؟ (هذا إن وصلت كاملة!)، ماذا إذًا عن خبر مثل هذا يثير الحنق والغيظ مثل هذا: أوباما يخطط لرفع سرعة الإنترنت إلى 1 جيجابت! مصر… ثاني أكبر دولة يمر بها عدد كابلات إنترنت حول العالم… هذه هي سرعة الإنترنت بها؟ وهذه هي أسعار الخدمة بها؟ وتصنف في المركز 176 من أصل 192 دولة في جودة خدمة الإنترنت؟!!

أسلاك الألياف الضوئية بأحد المناطق في مصر

أسلاك الألياف الضوئية بأحد المناطق في مصر

تي إي داتا فقط

كما أنه لابد من طرح استفسار في غاية الأهمية، لماذا تحتكر تي إي داتا (بجملة الاحتكارات التي تمارسها) تركيب خطوط الألياف الضوئية وتمنع بقية الشركات من تقديم الخدمات على تلك الخطوط؟ أي أنك إن أردت الاشتراك على خطوط الفايبر فأنت مجبر على الاشتراك مع شركة تي إي داتا! السبب غير المقنع الذي ذكرته هو أن بقية الشركات لا تمتلك الأجهزة المناسبة لتقديم خدماتها على تلك الخطوط… أترك لكم التعليق على تلك النقطة!

في النهاية مع عدم وجود منافس حقيقي في السوق المصرية لتقديم خدمات الإنترنت فالوضع سيبقى على ما هو عليه، استبدلنا النحاس بالفايبر أو حتى قمنا بإدخال واي ماكس التي فشلت الشركات العالمية من إدخاله مصر، طالما الأمر بيد جهة وحدة تتحكم فيه كما تشاء.