الرئيسية المقالات

حكاوي رمضان: ما لم تعرفه عن علاقة ASUS بـ ASRock!

علاقة ASRock بـ ASUS ليست علاقة منافس بالآخر، بل هي علاقة منافس خرج عن ظل الثاني ليجد نفسه محاطاً بكبار المنافسين. هذه العلاقة هي حكاية اليوم من حكاوي رمضان المقدمة لكم من عرب هاردوير!

لم أتوقع في يومٍ من الأيام أن هناك علاقة بين هذا الثنائي الذي ينافس بعضه البعض في كل أسواق الهاردوير. للأمانة، لا أتوقع أن هناك أي علاقة تربط أي شركة في هذه الصناعة بالأخرى إلا الكره والعداوة، وهذه طبيعة التجارة عزيز القاريء. هل تتخيل أن شركة Apple تعشق شركة Google في يومٍ من الأيام لأنهما ينافسان بعضهما البعض؟ ولا ASRock و ASUS حتى يحبان بعضهما البعض!

أعني…أعلم أن الأعداء قد يحبون بعضهم البعض حب الكراهية لا أكثر ولا أقل، وهذا ما رأيناه بين “باتمان” و”الجوكر”. يحبان التنافسية بينهما البعض أكثر من حبهم للخير أو الشر، وهذا حال التنافس. ميسي يحب أن يظهر أفضل ما لديه أمام رونالدو ورونالدو أيضاً يقابله بنفس الشعور، لكن ما الذي سيحدث إن كان والد ميسي هو والد رونالدو؟ هنا تظهر وجهة نظرنا تجاه أزمة ASRock وASUS.

قبل كل هذا، دعونا نتحدث عن الثنائي بشكل مبسط حتى نعرف ما يقدمونه ونأخذ فكرة أكبر عن منافستهم، ولماذا توجد منافسة في الأصل؟

نبذة قصيرة عن الشركتين

ASRock

شركة ASRock تم تأسيسها في عام 2002، وأسست في الأصل لكي تقدم اللوحات الأم لمنصات المعالجات المتواجدة في هذه الفترة. طموح ASRock يظهر في شعارها بالفعل، وهو “الإبداع، الاعتبار والفعالية”. هذا ما يجعل الشركة تقوم بالعمل على توفير العديد من القطع لكل ميزانية مختلفة، وقد تناولنا هذا الموضوع أيضاً في هذه المقالة التي تشرح الفوارق بين لوحاتها المختلفة.

خرجت ASRock من ثوب اللوحات وبدأت في تصنيع العديد من الأشياء، منها البطاقات الرسومية، أجهزة المخدمات وأجهزة الكمبيوتر المصغرة أيضاً. هل تعتبر ASRock من أقوى الشركات في كل ما تقدمه؟ هي في المنافسة، لكن لا يمكننا أن نقول أنها الأفضل نظراً لوجود منافسة شرسة في كل جيل من الأجيال، سواء للبطاقات الرسومية أو اللوحات.

حالياً، شركة ASRock هي ثالث أكبر شركة مصنعة للوحات الأم بالاستعانة بمصانعها في تايوان وفروعها المختلفة في دول أوروبا وفي الولايات المتحدة الأمريكية. يمكننا أن نقول أن أكثر القطع مبيعاً من الشركة هي اللوحات، اللوحات التي تستهدف بها الشركة الجميع من خلال تقديمها لما يعتمد عليه من لوحات وما تقدمه من كفاءة عالية.

ASUS أسوس - Arabhardware Generic Photos

أما بالنسبة لـ ASUS، فشركة ASUS ظهرت في تايوان أيضاً بدايةً من عام 1989 لكي تقوم بتصنيع قطع الهاردوير المختلفة، لكنها لم تظل محكومة فقط بالهاردوير، بل كانت تفكر دائماً في المستقبل نظراً لحبها له. قدمت الشركة بطاقات رسومية، لوحات أم، أجهزة لوحية مختلفة، هواتف محمولة سواء كانت ذكية أو مصممة خصيصاً من أجل الألعاب.

لم تقف هنا فقط، بل قامت أيضاً بأخذ مقعد المصنع الأول للوحات الكمبيوتر وأصبحت من أكبر ثلاثة مصنعين للأجهزة المحمولة. لا نستطيع أن نتحدث عن ما تقدمه ASUS لأن ملفها كبيرٌ للغاية، سواء من علامة ROG التجارية أو من علامتها الأصلية، ما تقدمه ASUS ليس بالقليل.

هنا تظهر قوة ASUS أيضاً، وهذا لأنها تمتلك قدرة الإبتكار مقارنةً بوليدة الألفية الحالية. أجهزة مصممة من أجل خدمة المنازل الذكية وأجهزة شبكية تقدم تجارب مميزة لا مثيل لها؟ كل هذا تقدمه لنا شركة ASUS، لكن تظل ASRock تجاهد في سوق اللوحات بالذات لكي تصل إلى هذه المرحلة.

ما أصل العلاقة بين ASUS و ASRock إذاً؟

ASUS HQ

هنا يمكننا أن نظهر أساس العلاقة لكم. أنشئت شركة ASRock في عام 2002، أليس كذلك؟ وفي نفس الوقت، أسست شركة ASUS في عام 1989. فارق السنة بين الثنائي هو 13 عاماً بالتمام والكمال، لكن كيف يتشارك هذا الثنائي في أي شيء؟

قم بقراءة اسم ASUS واسم ASRock وستجد الرابط. شركة AsusTek قامت بتأسيس ASRock مع ASUS، وبالطبع AsusTek في الأصل ما هي إلا ASUS فقط لا غير. هنا جاءت شركة ASRock كبديل لـ ASUS حتى تقوم بالمنافسة في سوق الأجهزة المجمعة مسبقاً وترك سوق الأجهزة الاحترافية أو الأجهزة الاستهلاكية من أجل ASUS وحدها.

منافسة ASRock في هذا السوق خصيصاً لم تطول. تنافست مع شركات مثل Foxconn لكي تقوم بتصنيع هذه الأجهزة، وكانت هناك شركات مثل Wistron وDELL أيضاً في هذا السوق الذي لا زال يشهد منافسة كبيرة حتى الآن.

لم ترد ASUS لـ ASRock أن تظل في خانة الأجهزة المصنعة مسبقاً، لا. بل أرادت لها أن تتوجه أيضاً إلى سوق الأجهزة التي يتم تجميعها من أجل الاستخدامات الاستهلاكية مثل شركات Gigabyte وASUS أيضاً، وهنا قررت أن الشركة يجب أن تبدأ في العمل على توفير قطع الهاردوير المنفردة، ومن هنا بدأت حكاية ASRock كشركة مستقلة مصنعة لقطع الهاردوير.

فجأةً، قامت الشركة أيضاً بتقديم طلب لتسجيل نفسها في بورصة تايوان، وهذا لكي تصبح شركة عامة يمكن شراء الأسهم فيها مثل معظم الشركات الكبيرة والشهيرة. هنا بدأت ASUS في التفكير للمدى البعيد، وهنا قامت الشركة رسمياً ببيع ASRock لشركة Pegatron في عام 2010، مع العلم أن ASUS كانت في هذه اللحظة تمتلك أسهم في شركة Pegatron التي كانت تلعب دور المصنع أيضاً تحت مظلة ASUS في وقتٍ من الأوقات.

ما بعد الإنفصال بين ASRock و ASUS!

Pegatron ASRock Parent (1)

لم ترد ASUS أن تمتلك أي أسهم في شركة Pegatron بدايةً من عام 2012، ولهذا قررت أن تقوم ببيع جميع أسهمها في هذه الشركة بقيمة كانت تتراوح وقتها بين 94 إلى 128 مليون دولار أمريكي، وهنا تركت Pegatron شركة ASUS وصارت تعمل بشكل حصري مع إبنتها المتبناة، وهي ASRock.

ركزت ASRock بعدها على تقديم مختلف الحلول لمختلف الفئات لخدمة سوق أجهزة الكمبيوتر الاستهلاكية بشكل أساسي والتركيز أيضاً على توفير أجهزة المخدمات المختلفة من أجل عملائها، ولم تنسى أيضاً تقديم الحلول الخاصة بأجهزة الكمبيوتر المصممة من أجل أغراض صناعية بحتة، وهذا لكي تنافس ASUS وباقي الشركات أيضاً في نفس السوق.

منافسة ASRock، كما ذكرنا من قبل، تظهر بأفضل حلة في اللوحات الخاصة بها والتي من السهل أن تجدها في مختلف الأسواق في الوقت الحالي، وبعدها تأتي البطاقات الرسومية أيضاً من نفس الشركة لكي تشغر مساحة لا بأس بها من السوق، لكنها ليست بنفس إنتشار اللوحات التي تقدمها. هذه البطاقات أيضاً ليست سيئة إن كنت تريد رأينا، لكنها ليست بالمنتشرة.

وليدان من نفس الشركة الأم، أحدهم ظل مع أمه والثاني ذهب متبنياً من شركة أخرى، فإلى أين ستأخذ ASRock المنافسة في الأعوام القادمة؟ هذا ما سنغطيه في المستقبل بالطبع!