القائمة
عالم الهاتف والتصوير: الأداة التي تفتقدها أثناء تصوير أي مقطع فيديو !

عالم الهاتف والتصوير: الأداة التي تفتقدها أثناء تصوير أي مقطع فيديو !

منذ سنتين - بتاريخ 2020-02-27

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

إن كنت عاشق التصوير على الهاتف ، فأنت بالتأكيد عانيت من مشكلة مع الإهتزاز عند أخذك لأي مقطع فيديو. أمر مستفز إن سألتني، لكنك لست وحيداً في هذا الأمر. أنت ومصوري الأفلام القصيرة أو مقاطع الأكشن التي يتم تصويرها من خلال كاميرات مصممة لهؤلاء الأفراد يعنون من نفس هذه المشكلة. في نفس الوقت أيضاً أنت ترى العديد من صناع المحتوى يقومون بإستخدام هواتفهم من أجل تصوير رحلاتهم في الأمواج العاتية ولا تجد ذرة من الإهتزاز أثناء القيام بتصوير هذه المقاطع.

لكن إن سألتني عن حل هذه المشكلة، فلدي إجابة واحدة. الـ Gimbal هو الحل. أعني، الأمواج رائعة. لن أنكر. لكن ما سيجعلها أروع هو أن أقوم بأخذ المقطع الخاص بي بكل إحترافية لكي أشارك تجربتي مع الجميع بدون أن يروا مقطع فيديو عبارة عن أصوات "سبلاش" مصحوبة بصرخاتي وإهتزازات هاتفي، أليس كذلك؟ ما المانع في أن أقوم بإستخدام أداة تستطيع موازنة الحركة الخاصة بهاتفي؟ لا شيء!

ما هذه الأداة القادرة على موازنة التصوير لأي مقطع فيديو وكيف تعمل؟

أداة الـ Gimbal تأتي على هيئة ذراع يتم وضع هاتف أو كاميرا في نهايتها، تقوم هذه الأداة بالإعتماد على محركات ومستشعرات ذكية للحركة لكي تقوم بدعم وموازنة الهاتف أثناء أخذ أي مقطع تفكر في أخذه. هذه الأدوات لم تكن شهيرة من قبل إلا عندما بدأت بالإنتشار في سوق الهواتف الذكية. لكن في الأساس، هذه الأداة تم تطويرها من قبل في مجال السينما لكن من أجل كاميرات أكبر وذات طبيعة مختلفة بالطبع مقارنةً بهذه الكاميرات التي نقوم بحملها في جيوبنا في الوقت الحالي.

عالم الهاتف والتصوير: الأداة التي تفتقدها أثناء تصوير أي مقطع فيديو !

إن رجعنا بالزمن للوراء قليلاً، سنتذكر أفلام هوليود القديمة التي كانت تعتمد على عربة يتم وضع الكاميرا عليها في الأعلى ثم يتم تحريكها عوضاً عن تحريك الكاميرا نفسها لكي تحافظ على الإتزان بشكل مقنع. هذه الأدوات -لسوء حظ من إستخدمها في وقتها- كانت أجزاء ميكانيكية بحتة لا يتم إستخدام الكمبيوتر معها بأي شكل من الأشكال، هذا ما جعل إستخدامها يحتاج إلى خبير أكثر من مستخدم عادي أو مصور مغمور.

بالطبع لن نحتاج لأن نجزم بأن أكثر من عانوا مع هذه الأدوات كانوا من يعملون في صناعة أفلام الأكشن من العيار الثقيل، يا سوء حظ من كان يتابع Bruce Willis في مطاردات سيارته في أفلام Die Hard لأن هذا الأمر كان متعب نفسياً وجسمانياً أكثر من أي شيء أخر في الصناعة. هزة واحدة قد تفسد تجربة مشاهدة فيلم أو مقطع فيديو تم صرف الملايين عليه، أليس كذلك؟

الإنتقال إلى الرقميات وتأثيره على المثبتات؟

لكن إن نظرنا لأداة الـ Gimbal في الناحية الأخرى، نحن ننظر إلى نسخة مبسطة من هذه الأدوات السينمائية البحتة. بمعنى أصح، نسخة ذكية تعتمد على مخ مبسط على هيئة شريحة ذكية موضوعة بداخله تقوم بتتبع الحركة وتقدر على التفرقة بين الحركات التي يريد المصور أن يقوم بعملها لإضافة شيءٍ ما والحركات الغير مقصودة من إهتزازات أو حركات عشوائية قد تفسد مقطع فيديو كان من الممكن أن يكون منتشر على الإنترنت لكن سوء التصوير منعه.

إن نظرت أيضاً إلى الهاتف المتواجد أمامك، ستعلم أنه أيضاً يأتي بمعدات مشابهة من أجل إستشعار الحركة. مستشعرات الـ Accelerometer والـ Gyroscope هي المسئولة عن إحساس هاتفك بأي حركة. عندما تقوم برفع هاتفك لكي تقوم بفتحه فيقوم بتشغيل مستشعر بصمة الوجه أو عندما تقلبه على وجهه لكي تتخلص من مكالمة قد تكون غير هامة بالنسبة لك، وهذه المستشعرات أيضاً هي المسئولة عن قدرتك على إستخدام الـ VR على سبيل المثال.

PNY Gimbal Mobee (4)

أداة الـ Gimbal تأتي بنفس هذه القدرات وأكثر من خلال وجود محاور متحركة ورافعة خاصة بالهاتف أو الأداة التي تقوم بإستخدامها من أجل التصوير. من خلال إستخدام القطع المتواجدة من مواتير ومحاور، تقوم هذه الأداة بعمل تحركات بسيطة في ذراعها لكي تقوم بتعديل وموازنة أداتك بشكل سريع وصامت للغاية لا تسمع له أي حركة.

العلم وراء تقنيات تطوير الـ Gimbal

إن نظرنا لأداة مثل الـ Gimbal فسنجد أنها تستطيع التحرك في ثلاثة زوايا مختلفة. كل زاوية من هؤلاء تشكل فارقاً في كل زاوية تصوير بالطبع. إن نظرت لأداة مثل الـ Tripod ستجد أنها تعتمد على قيامك بتعديلها بشكل منضبط حتى تصل لأفضل صورة ممكنة، سواء كنت تحركها للأمام أو الخلف، اليمين أو اليسار والأعلى والأسفل. لقد درست الهندسة في المدرسة، أليس كذلك؟ نعم، أنا أتحدث عن الـ X، الـ Y والـ Z.

عند إهتزاز الكاميرا أو الهاتف الخاص بك ستحدث بعض الإهتزازات العشوائية في الثلاث زوايا. وبما أن أينشتاين قال أن لكل فعل ردة فعل، فهنا يأتي دور الـ Gimbal التي تقوم بإعطاء حركات مضادة بنفس القوة في هذه الزوايا المختلفة لكي يظل الهاتف الخاص بك ثابتاً لا يتحرك لكي يحافظ على إتزانه.

https://www.youtube.com/watch?v=y2_C-ffmLB4

بالطبع ستكون هناك بعض الحركات الخاصة بالمصور والتي لن يتم صدها، هذا يرجع لقدرة الـ Gimbal على التعرف على الحركة العشوائية والغير عشوائية من خلال إستخدام كمبيوتر صغير تم تدريبه على هذه الخوارزميات المختلفة التي توضح صحة الحركة من عكسها، وهذا هو دوره الأساسي في هذه الأداة التي تخص عشاق التصوير في كل مجالاته.

ما بين السهولة والتعقيد في الإستخدام!

لا تقلق، إستخدام هذه الأداة سهل للغاية. أصعب شيء هو التركيب لكي تقوم بإستخدامه أول مرة مع بعض التعقيدات التي تواجهك في البداية. لكن إن سألتنا، فالهواتف المحمولة لا تحتاج إلا النسخ الصغيرة فقط من هذه الأداة.

كل ما عليك فعله بعد التركيب ما هو إلى القيام بتتبع التعليمات التي تأتي مع المنتج نفسه. لكن لا تتوقع أن تقوم هذه الأداة بالتخلص من كل الحركات التي تقوم بها، أعني...أول يوم قد تصدم بأن الـ Gimbal لا تتخلص من الإهتزاز أثناء جريك. هذه الصدمة ليست نابعة من عيب في الأداة نفسها بل قد تكون نابعة من فهمك الخاطئ لإستخدامها والذي نقوم بتصحيحه اليوم لك.

PNY Gimbal Mobee (11)

تذكر أن هذه الأداة مصممة فقط للتخلص من الحركات البسيطة التي ما هي إلا إهتزازات تقوم بإفساد تجربة تصوير الفيديو الخاص بك، الجري على السلم وتوقع بأن خطواتك لن يكون لها أي تأثير على التصوير من خلالها ما هو إلا فهم خاطئ يجب تصحيحه. إهتزازات يدك هي التي يتم التخلص منها لا غير. لكن بعيداً عن كل هذا، بما أنك قمت بتركيبها على مقاس الهاتف وقرأت دليل الإستخدام، فأهلاً بك في تجربة تصويرية جديدة من نوعها.

ترشيحنا للـ Gimbal الجديدة لك هو…

بما أن منتجات شركة PNY في إنتشار واسع في الوطن العربي، سنأخذ اليوم الـ Gimbal الخاصة بهم من نوع PNY MOBEE Gimbal Stabilizer والتي تأتي بحجم صغير وأنيق يجعلك قادراً على إلتقاط كل المقاطع المهمة في حياتك بدون هزة واحدة من دون قصد. 

ستقوم بتوصيل الهاتف الذكي الخاص بك من أجل أن يتسنى لك إستخدامها بكل سهولة ويسر لتتمتع بمزايا مثل تتبع الوجوه، تصوير الحركة البطيئة و التصوير بنمط البانوراما في مقاطع الفيديو من خلال إستخدامك لهذه الأداة. تأتي هذه الوحدة ببطارية تستمر لمدة 12 ساعة مع وحدة تزويد طاقة بداخلها من أجل شحن هاتفك الذكي.

تتم عملية الربط بين الهاتف والـ Gimbal من خلال تطبيق PNY MOBEE الذي يتيح لك العديد من فلاتر وأنماط التصوير المختلفة لكي تحصل على التجربة المناسبة لإستخدامك.

كما قلنا، أهم شيء يجب أن تعلمه عن هذه الوحدات هو أنها لا تقوم بإلغاء التحركات الشديدة مثل صعود السلالم أو الجري عند إستخدامها، لهذا لا تتساءل لما لا تعمل إن قمت بإقتنائها. لا تنسى أيضاً أن تشاركنا مقاطعك في بريد عرب هاردوير لكي نرى ما فعلت بالـ Gimbal الخاصة بك!

أضف تعليق (0)