تحدثنا في موضوع سابق عن إصرار أبل في الدفاع عن خصوصية مستخدميها ورفض أي محاولة لإنشاء ثغرة أو باب خلفي لأجهزة الآيفون وبالرغم من أن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان لديه الأدوات التي يحتاجها لفك تشفير آيفون مرتكب جريمة قاعدة بينسا كولا إلا أنه طلب من أبل المساعدة وهو يعلم أنها لن تقبل بهذا الأمر، إذا ما الدوافع الخفية وراء الـFBI  وماذا يريد من الشركة الأمريكية أبل.

البداية

مكتب التحقيقات الفيدرالي