الرئيسية المقالات

مصطلحات تقنية : ما هي النواقل أو الـ Bus وماهي فائدتها في حواسيبنا ؟!

هل تسائلت يوماً ما هي الخطوط الموجودة على اللوحة الأم الخاصة بك ؟ لماذا يوجد العديد من الخطوط التي تذهب وتأتي بطول اللوحة الأم والتي قد تجعل اللوحة الأم تشبه مدينة إلكترونية صغيرة بها مجموعة من الطرق ؟ في حال لم تكن تعرف ذلك، دعني أخذك في رحلة صغيرة نتعرف فيها على النواقل أو الـBus الخاصة بالحاسوب.

العلم زين فكن للعلم مكتسباً وَكُنْ لَهُ طالبا ما عشْتَ مُقْتَبِسا . لا شك ان العلم نور لصاحبه في كل المجالات، وفي مجال مثل التقنية فلا شك أن التعلم المستمر والفهم الدؤوب على أقل تقدير للأساسيات التي تقوم عليها التقنية لهي أمر ضروري وحيوي لأي شخص يخاف على نفسه وطأة الجهل الذي قد يودي بماله في مهب الرياح. وأنا هنا أتحدث بالطبع عن الجهل المنتشر بين أواسط المستخدمين للحواسيب في العالم بشكل عام، وفي مجتمعاتنا بشكل خاص. فعلى سبيل المثال لا الحصر، قد تجد أحدهم حتى يومنا هذا يصدق تخاريف التجار التي ينشرونها لإعطاء لمعان زائف للمنتجات التي يبيعونها، كأن تجد أحدهم مثلاً يقول لك أن هذه البطاقة الرسومية تتمتع بذاكرة تصل حتى 20 جيجابايت أو تتمتع بسرعة الضوء وغيرها من الخرافات العقيمة. وكمحاولة لمواجهة هذا الفهم الخاطئ وتزويد المشاهد بالمعلومات التقنية اللازمة، سنقوم بعمل سلسلة من المواضيح التعليمية جملة وتفصيلاً، نبدأها بأول مجموعة من المواضيع وهي سلسلة مصطلحات تقنية .

مصطلحات تقنية : ما هي النواقل أو الـ Bus وماهي فائدتها في حواسيبنا ؟!

سنحاول في هذه المواضيح توضيح اللبس الحاصل وتزويد القارئ بالمعلومات التي يحتاجها عن الكثير من المصطلحات التقنية التي قد يراها بشكل يومي، نحن هنا نتحدث عن المستخدم التقليدي والمستخدم المتقدم بل وذو المعرفة الأوسع أيضاً. سنحاول توضيح المصطلحات ببعض التفاصيل أيضاً في نفس المواضيع بحيث تكون مُلائمة لكافة القُرّآء، فهناك من يحب التفاصيل والتعلم لأي غرض كان، وهناك من يُريد الخُلاصة. لذا سنقوم في البداية بشرح كل مصطلح تقني أو مبدأ بشكل شامل سريع ومُبسّط، ومن ثم نسترسل في بعض التفاصيل التي سنحاول جعلها بسيطة بقدر المستطاع بدون الإسهاب في معلومات تخص المختصين أكثر أو دارسي علوم الحاسوب. لذا وبدون المزيد من الحديث الذي لا طائل منه، دعونا نبدأ هذه المقالات.

سنتحدث اليوم عن مبدأ أو فكرة أو مصطلح نراه كثيراً في مواصفات الذاكرة الخاصة بالبطاقات الرسومية واللوحات الأم، ولكنا قد لا ندري ما هو، أي أننا تقريباً نراه دائماً بشكل مستمر. وبالرغم من بساطة المفهوم وأهميته إلا أن الكثير من المستخدمين قد لا يُعيرونه الإهتمام الذي يستحقه. سنتحدث اليوم عن مصطلح ” النواقل Bus” فما هو وما هي تطبيقاته وما أهميته ؟!

النواقل Bus

هل نظرت يوماً ما إلى اللوحة الأم الخاصة بك وتسائلت لماذا تبدو مثل مدينة صغيرة ؟! قد لا تكون لاحظت هذه النقطة من قبل، ولكن لو نظرت للوحة الأم الخاصة بك أو أي لوحة أم بشكل عام على الإنترنت فستجد أنها تشبه إلى حد ما مدينة صغيرة. حيث توجد خطوط تذهب وتأتي بطول اللوحة الأم والتي تشبه في حد ذاتها الطرق الخاصة بهذه المدينة الإلكترونية، كما توجد بعض المكونات المصفوفة بدقة تشبه المباني الخاصة بهذه المدينة. أيس كذلك ؟ّ

قيل قديماً أن الكتاب يُقرأ من عنوانه، لذا فيمكننا ببساطة أن نقول أن النواقل أو الـBuses الخاصة بالحاسوب كما يتضح حتى من اسمها (حيث أن الترجمة الحرفية لكلمة Buses تعني حافلات) هي عبارة عن نواقل أو طرق أو مسارات تقوم بنقل أشياء من مكان لآخر. وبما أننا نتحدث عن الحاسوب وهو في النهاية عبارة عن مجموعة من القطع الالكترونية التي تتكون من منتجات البلاستيك والمعادن المختلفة، فهنا ما يتم نقله هو ببساطة كهرباء أو داتا أو عناوين للقطع المختلفة في الحاسوب. هذه النواقل هي بمثابة الطرق الخاصة بهذه المدينة الإلكترونية التي تنقل البضائع (البيانات) من مبني (مكونات الحاسوب سنعتبرها المباني الخاصة في مدينتنا) للآخر.

فكما نعلم جميعاً (وسأقوم بتوضيح هذا أيضاً في موضوع آخر قريباً)، يتكون الحاسوب من مجموعة من مكونات الإدخال كلوحة المفاتيح والفأرة والميكروفون ووحدات الإخراج مثل الشاشة والطابعة والسماعة مثلاً بجانب المكونات الداخلية للحاسوب نفسه التي تقوم بعمليات التخزين والمعالجة وخلافه. هذه المكونات تتصل فيما بينها بشبكة من الأسلاك والوصلات المختلفة التي قد يكون البعض منها واضحاً وضوح الشمس في كبد النهار مثل وصلات الUSB Cables الداخلية أو وصلات الطاقة التي تخرج من مزود الطاقة وغيرها من الوصلات الأُخرى، ومجموعة من الوصلات التي قد لا تكون ظاهرة مباشرة للمستخدم العادي مثل الوصلات الموجودة على اللوحة الأم نفسها والتي يمكننا رؤية شكلها فقط من خلال اللوحة المطبوعة أو الـPCB (سنقوم بتوضيح كل منهما فلا تقلق).

وبالمناسبة لو نظرت للوحة الأم الخاصة بك فستجد مجموعة من الخطوط المرسومة عليها أليس كذلك ؟!، نعم هذا هو التخطيط الخاص بالنواقل الموجودة على اللوحة كنوع من التوضيح لأماكنها لحمايتها من بطش المستخدم.

لذا فالنواقل أو الـ Buses الموجودة في الحاسوب هي عبارة عن وسيلة التواصل بين قطع الحاسوب المختلفة. ونظام النواقل أو الـComputer Bus System هو عبارة عن شبكة من الأسلاك أو الوصلات التي تقوم بالتوصيل بين قطع الحاسوب جميعها. هذه النواقل أو “الوصلات” توجد في الحاسوب في عدة أشكال كما أشرنا فمنها الكابلات السلكية مثل وصلات الطاقة مثلاً أو كابلات الـ SATA أو الـDATA قديماً، ومنها الأسلاك الكهربية التي تكون مدفونة داخل القطع أو المكونات البلاستيكية في اللوحات المطبوعة (PCB) مثلاً كالأسلاك الموجودة داخل اللوحة الأم أو البطاقة الرسومية (فبالتأكيد لابد من وجود أسلاك ما تقوم بتوصيل المكونات المثبتة على اللوحة الأم أو أسلاك تقوم بربط مكونات البطاقة الرسومية نفسها مثلاً).

مفهوم : اللوحات المطبوعة : هي تلك اللوحات الخضراء التي يتكون منها تقريباً الغالبية العُظمى من المكونات الإلكترونية في كل مكان (حواسيب شخصية، هواتف محمولة، حواسيب السيارات، الآلات الحاسبة وأي مكون إلكتروني أخر تقريباً) والتي قد تكون مكونة من طبقة واحدة أو عدة طبقات حسب سرعة نقل البيانات المطلوبة وتعقيد المكونات الموجودة عليها.

أنواع النواقل

وبما أن هناك نوعين من النواقل “فيزيائياً”، فبالتأكيد هناك وظائف مختلفة لهذه النواقل، أو يمكننا القول أنواع لها. حيث تختلف نوعية هذه النواقل بإختلاف الوظيفة التي تقوم بها النواقل وأيضاً المكونات التي تربطها هذه النواقل ببعضها البعض.

وعلى كل حال، يجب علينا أولاً سريعاً التنويه مرة أخرى لنقطتين. يتكون الناقل الواحد أو الBus كما أشرنا من مجموعة من الأسلاك التي تكون موجودة داخل اللوحات المطبوعة أو الوصلات داخل الحاسوب والتي تقوم مثلاً بوظيفة نقل البيانات أو الداتا بجانب بعض التعليمات الأُخرى بين المعالج المركزي وذاكرة الوصول العشوائي على سبيل المثال، وبين باقي القطع داخل الحاسوب. وبما أننا نتحدث هنا عن اسلاك ووصلات كهربائية، فبطبيعة الحال هذه النواقل سيكون لها سرعات مختلفة (والتي تتحكم فيها مجموعة من العوامل منها المادة المصنوعة منها هذه الوصلات أو النواقل)، كما أنها لها عرض معين Bus Width والذي يحدده عدد الأسلاك الموجودة داخل الناقل الواحد. وكلا هاذين العاملين يساهمان في تحديد سرعة النواقل المختلفة وبالتالي سرعة التوصيل بين أجزاء الحاسوب ومنها سرعة الحاسوب ككل.

تقسيم النواقل حسب الوظيفة

كما أشرنا في الجزء السابق، يتم تقسيم النواقل أيضاً حسب الوظيفة التي تقوم بها. فعلى سبيل المثال يمكننا تقسيم النواقل حسب المكونات التي يتم ربطها (معالج، رام، أجهزة إدخال، أجهزة إخراج). ويمكننا أيضاً تقسيمها حسب البيانات التي تقوم النواقل بنقلها (داتا، عناوين Adresses أو إشارات تحكم Control signal). أو حتى مكان المكونات التي يتم التوصيل بينها (مكونات داخلية Internal Bus أم خارجية External Buses).

“قد يكون الجزء القادم متفرع قليلاً ، لذا يمكنك في حال كنت لا تُريد معرفة التفاصيل القفز للجزء الملخص”

أولاً : نواقل البيانات Data Bus

كما أشرنا في الأعلى أحد التقسيمات التي يمكننا من خلالها تقسيم النواقل الموجودة داخل الحاسب هو من خلال وظيفة هذه النواقل. فهناك نواقل على سبيل المثال تقوم بنقل البيانات Data Bus بين مكونات الحاسوب مثل المعالج المركزي مثلاً والأجهزة الطرفية أو أي جهاز أخر موجود في النظام. وتتمتع هذه النواقل الخاصة بنقل الداتا أو البيانات بالعديد من الخصائص المختلفة، والتي يعد أهمها هو عرض هذه النواقل أو Bus Width.

وكما أشرنا منذ قليل، فعرض الناقل يعني عدد الأسلاك الموجودة في هذا الناقل. ولكي أكون أكثر تحديداً فهو يعني عدد البيانات أو الـ Bits التي يمكن للناقل نقلها في نفس الوقت (لم أحدد هنا الوقت لأنه جزء من الثانية)، ومن هذا المنطلق فهناك نواقل تأتي بعرض 8 Bit و 16 Bit و 32 Bit وهكذا دواليك. لذا فكلما زاد العرض الخاص بالناقل يعني ذلك كمية أكبر من البيانات التي يمكن للناقل حملها أو نقلها في المرة الواحدة (ليس الثانية الواحدة كما أشرت سابقاً). وسنتحدث عن عرض الناقل وسرعة الناقل بعد قليل فلا داعي للقلق.

ثانياً : نواقل التحكم أو Control Bus

كما نعلم جميعاً (أو لا نعلم في حالة كنت تعيش في كهف) فالمعالج المركزي هو بمثابة المتحكم الرئيسي في كل ما يدور داخل الحاسوب. لذا فهناك وحدة داخل المعالج تُسمّى وحدة التحكم أو Control unit، والتي بدورها تقوم بالتحكم في باقي القطع أو الوحدات الموجودة داخل الحاسب. ولكي يتم نقل هذه الأوامر من المعالج للقطع الموجودة داخل الحاسب، أو من قطعة لأخرى يتم استخدام نواقل التحكم أو الـ Control Bus الموجودة بينها. الجدير بالذكر هنا أن نواقل التحكم أو الـControl Buses هي نواقل ثنائية الإتجاهات، وهو ما يعني أن المعالج يمكنه ارسال اشارات التحكم للقطع، كما أن القطع الموجودة تقوم بالتواصل مع المعالج أيضاً من خلال هذه النواقل لكي تُعيد له الأوامر أو التعليمات التي يرسلها المسخدم لها (أي يمكننا القول ببساطة أنها تعمل على التواصل من وإلى المعالج).

ثالثاً نواقل العناوين أو الـ Adress Buses

لا تقلق يا صديق فلن ندخل في التفاصيل هنا أيضاً. بشكل عام عندما يقوم أحدنا ببإستخدام برنامج أو تطبيق ما، يقوم نظام التشغيل (مثل الويندوز مثلاً) بالتواصل مع ذاكرة الوصول العشوائي أو الرام ويقوم بتخزين الأوامر داخلها. وبعد ذلك يبدأ المعالج بأخذ هذه الأوامر أو التعليمات واحد تلو الآخر ليقوم بتنفيذها بالترتيب الصحيح. ولكي يتم ذلك لابد من عنونة أو ترتيب هذه البيانات داخل الذاكرة ومن ثم سحب هذه التعليمات بالشكل أو الترتيب الصحيح الموجود داخل الذاكرة، وهنا يأتي دور الناقل المُعنون أو ناقل العنوان Adress Bus، الذي يقوم بنقل هذا الترتيب أو العنوان الخاص بالتعليمات للمعالج، لكي يُدرك المعالج الترتيب الصحيح للأوامر وينفذها واحد تلو الآخر.

لذا فيمكننا في النهاية أن نُلخص الجزء السابق كالآتي:

يتمتع الحاسوب بمجموعة من النواقل المختلفة التي يختلف تقسيمها حسب بعض العوامل المختلفة. أحد هذه النواقل والذي يُعتبر الناقل الأساسي يُسمى بنظام النواقل الخاصة بالنظام System Buses، حيث أنها تقوم بنقل البيانات وإشارات التحكم والعناوين من وإلى المكونات الداخلية داخل الحاسوب (التي تتواجد أو يتم تركيبها مباشرة على اللوحة الأم). هذه النواقل هي نواقل البيانات Data Bus و نواقل التحكم Control Buses و نواقل العناوين Adress Buses . هذا النوع من النواقل أو لنقل هذه التسمية تُطلق أيضاً على الناقل الأمامي أو FSB أو Front Side Bus بشكل خاص.

هذه المكونات التي نتحدث عنها بشكل رئيسي هي المعالج، اللوحة الأم نفسها وبطاقات التوسعة مثل البطاقة الرسومية وبطاقات الصوت أو وحدات التخزين  بأنواعها أو ذاكرة الوصول العشوائي أو الرام.

كما أنه يمكننا أيضاً أن نقسم هذه النواقل طبقاً لمكان المكونات التي يتم توصيلها، وهنا يأتي الناقل الخارجي أو External Bus وهي النواقل أو الوصلات التي تقوم بتوصيل الأجهزة الخارجية الموجودة خارج الكيس مثل الشاشة ولوحة المفاتيح وغيرها من الأجزاء التي تتصل بالنظام من خلال اللوحة الخلفية للوحة الأم I/O panel (وهو الجزء الخلفي من الكيسة الذي يحتوي على مجموعة من المخارج أو السوكيت المختلفة).

أو النواقل الداخلية Internal Buses وهي تلك التي تقوم بتوصيل الأجزاء الداخلية للحاسوب مثل المعالج والرام والشيبست أو الشريحة الخاصة باللوحة الأم Chipset .

بعد ذلك هناك نواقل التوسعة Expansion Buses : وهي النواقل التي تقوم بتوصيل المعالج ببطاقات التوسعة المختلفة التي تعمل بمعيار PCIe و PCI . والجدير بالذكر هنا أنه كلما كان المعيار القائم عليه هذا الناقل أحدث كلما كانت سرعة نقل البيانات أفضل وهو ما يجعلنا نسمع الآن عن مدى فائدة معيار PCIe 4.0 الأحدث في الوقت الحالي.

كيف تؤثر النواقل على الأداء ؟

حسناً، بعد أن تحدثنا عن النواقل في الحاسوب، أصبح لدينا الآن إدراك لطبيعة عمل هذه النواقل، والتي كما أشرت في البداية ستقوم بنقل العديد من الأشياء بين مكونات الحاسب مثل العناوين والبيانات والتحكم، بل وأيضاً الطاقة في بعض الحالات. لذا فالنواقل يمكننا تشبيهها بالطريق السريع العريض، هذا الطريق يحتوي على بعض الحارات والتي في حالتنا هنا ستكون الأسلاك الموجودة داخل كل ناقل. وكما هو الحال مع الطريق السريع، فكلما زاد عدد الحارات في هذا الطريق، سيزيد قدرة الطريق على استيعاب المزيد من السيارات.

عرض الناقل Bus Width

يعتبر الناقل في الحاسوب كالطريق السريع الخاص بنقل البيانات، والذي يتميز بعرض كلما زاد هذا العرض كانت البيانات التي تسير فيه اكبر. ولذلك ولكي يعمل النظام بشكل متوافق، لابد من توافر نواقل ذات عرض وسرعة متوافقة بين المكونين الرئيسيين في أي نظام حاسوب وهما الرام أو ذاكرة الوصول العشوائي والمعالج المركزي.

والأمر شبيه إلى حد ما هنا بمثال الطريق ذلك، فكلما زاد عدد الوصلات أو الأسلاك داخل الناقل الواحد، كلما زادت قدرة هذا الناقل على نقل البيانات، وذلك لأن السلك الواحد أو الوصلة الواحدة داخل الناقل تقوم بنقل التعليمات بنظام الحاسب (والذي قد يعرفه البعض منكم بالنظام الثنائي Binary)، والحاسب لا يفهم إلا ال0 و 1 والتي تعبر عن مرور تيار أو لا في الأساس. لذا فكل سلك إما أن يمر به تيار فيعبر عن 1 أو لا فيعبر عن 0.

كل اشارة من هذه الإشارات (0 أو 1) تساوي 1 Bit ، لذا فكل سلك يمكنه حمل 1 بت في المرة الواحدة، وبالتالي فالناقل الذي يحتوي على 8 أسلاك يمكنه نقل 8 بت والناقل الذي يحتوي على 16 سلك يمكنه نقل 16 بت وهكذا. هذ العدد الخاص بالأسلاك الموجودة داخل الناقل الواحد يُطلق عليها عرض الناقل أو Bus Width، لذا فعرض الناقل هو عدد الـBit الذي يمكن للناقل نقلها في المرة الواحدة (وهنا لم أقل في الثانية الواحدة حيث أن الناقل يمكنه أن يقوم بعمل أكثر من عملية نقل بيانات في الثانية الواحدة أصلاً).

سرعة الناقل Bus Speed

كما هو الحال في الطريق السريع مرة أخرى، ففي حالة كانت السيارات التي تسير فيه تسير بسرعة كبيرة فهذا يعني أن عدد أكبر من السيارات يمكنها السير في هذا الطريق أو لنقل عدد أكبر من السيارات يمكنها الوصول لنهاية هذا الطريق في زمن معين. فلو افترضنا أن الطريق الأول يمكن ل8 سيارات السير فيه بسرعة 100 كم/ساعة فهذا يعني أن كل ساعة تقريباً ستصل 8 سيارات لهدفها في حالة كان هناك ثمانية سيارات فقط بدأوا رحلتهم في نفس الوقت. والأمر هنا شبيه بشكل ما لهذه النقطة، فسرعة الناقل تعني عدد الدفعات من البيانات التي يمكن نقلها أو استقبالها في الثانية الواحدة وتقاس بالهيرتز.

الجدير بالذكر أن كل مرة يتم إرسال أو استقبال بيانات تُسمى هذه العملية بدورة أو Cycle . لذا فلو قلنا أن الناقل الفلاني يتمتع بعرض 16 بت، فهذا يعني أنه يمكنه نقل 16 بت في المرة الواحدة (أو الدفعة الواحدة)، لذا فكلما زاد عدد هذه الدفعات في الثانية الواحدة، زادت سرعة الناقل نفسه .

عرض النطاق الترددي للناقل أو Bus Bndwidth

لن أتحدث بشكل مفصل هنا عن عرض النطاق الترددي حيث أنني لا أُرد أن أزيد في تعقيد الموضوع، ولكن ببساطة عرض النطاق الترددي للناقل وكما يظهر من الإسم هو نتاج سرعة الناقل وعرض الناقل، ويعني كمية البيانات التي يمكن نقلها في الثانية الواحدة من خلال الناقل. فلو إفترضنا جدلاً على سبيل المثال أن (الناقل يعمل بتردد 200Mhz هيرتز مثلاً وبعرض 64 Bit ويقوم بعمل 4 دفعات في الثانية الواحدة) فهذا يعني أن عرض النطاق الخاص به يساوي 4*64/8*200 أي تقريباً 6400 Mbytes في الثانية الواحدة.

النواقل الخاصة بالشرائح المركزية Chipset

لا شك أن مجموعة الشرائح أو الـ Chipset الخاصة باللوحة الأم تُعتبر أحد الأجزاء الهامة داخل الحاسوب، حيث أنها تقوم بالتوصيل بين المعالج المركزي وبقية الأجزاء الموجودة على النظام مثل (الرام والبطاقة الرسومية وبطاقة الشبكة مثلاً) وأيضاً التوصيل بين المعالج والمكونات الطرفية الخارجية مثل (الشاشة والطابعة ولوحة المفاتيح والفأرة). ويتم هذا التواصل من خلال العديد من دوائر أو شرائح التحكم التي تكون مجمعة داخل الشرائح المركزية أو Chipset.

في السابق كانت هذه الشرائح تتواجد بمفردها خارج الشريحة المركزية، ولكن في الوقت الحالي فهذه الشرائح تتواجد داخل شريحتين رئيسيتين هما الجسر الشمالي والجسر الجنوبي، والتي يُطلق عليها الشرائح الأم أو مجموعة الشرائح الـ Chipset كما يطلق عليها البعض (سنتحدث عن هذا الأمر بالتفصيل في مقال اللوحة الأم المخصص).

ومن ناحية الوظيفة، فالجسر الشمالي كان يحتوي على المتحكمات الخاصة بالمكونات التي تحتاج لسرعة تواصل مرتفعة مثل الذاكرة بشكل أساسي بجانب متحكمات الـPCIe والـ IGP أيضاً (لا تهتم لهذه المسميات في حال كنت لا تدري ما هي). وبالرغم من أن الجسر الشمالي كمبدأ مازال موجوداً، إلا أنه لم يعد موجوداً الآن كوحدة مفردة ولكن أصبح موجود داخل المعالجات وداخل مجموعة الشرائح الأساسية للوحة الأم كما حسب الجيل الخاص بهذه اللوحة أشرنا مسبقاً.

أما الجسر الجنوبي فقد كان مسؤلاً عن توصيل كل شئ أخر تقريباً سواء كنا نتحدث عن أجهزة تخزين أو وحدات إدخال وإخراج أو مقابس PCI و USB وغيرها، حيث أنها لا تحتاج للسرعة الكبيرة كما هو الحال مع الجسر الشمالي، لذلك فالمسؤل عن عملية نقل البيانات هنا تكون في الأغلب نواقل أقل سرعة.

ومن الوظيفتين السابقتين للجسر الشمالي والجنوبي ظهر ما يُسمى بنواقل التوسعة Expansion Bus وهي الوصلات أو الأسلاك التي تعمل على نقل البيانات والتعليمات من وإلى بطاقات التوسعة المختلفة (بطاقات التوسعة هي بطاقات أو قطع إلكترونية يتم تركيبها على اللوحة الأم في الأغلب في الجزء السفلي من اللوحة، مثل البطاقة الرسومية وبطاقة الصوت أو بطاقة الإنترنت وغيرها).

الناقل الأمامي FSB أو Front Side Bus

حيث أن القطع المرتبطة بهذا الجزء (الجسر الشمالي سابقاً والذي أصبح داخل المعالج أو الشرائح الخاصة باللوحة الأم حالياً) هي القطع الأكثر سرعة فهي ترتبط مباشرة بالناقل الأمامي FSB الذي ذكرناه منذ قليل، والذي في الأغلب يكون أكثر سرعة لتوفير سرعة كبيرة في التواصل بين المعالج والرام والبطاقة الرسومية أو بطاقات التوسعة الأُخرى التي تعمل على منافذ PCIe. ووصلات الناقل الأمامي بطبيعة الحال تكون موجودة داخل الجسم الخاص باللوحة الأم أو (اللوحة المطبوعة PCB الخاصة باللوحة الأم).

يتم قياس سرعة الناقل الأمامي أيضاً بالميجاهيرتز MHz وتتراوح سرعة الناقل الأمامي بداية من 66Mhz ووصلاً لما نراه اليوم من سرعات كبيرة للغاية.

هل هذا كل شئ ؟

حسناً لن أقول أننا إنتهينا هنا من النواقل أو من هذا الموضوع الشيق الذي تحدثنا عنه، والذي أتمنى أنه كان سهلاً عليك عزيزي القارئ. وحتى أكون صريحاً معك، فلا داعي للقلق حتى لو كان الموضوع صعباً بعض الشئ في الوقت الحالي بالنسبة لك. فأنا أعدك أنك بمرور هذه السلسلة ستفهم كل هذا شيئاً فشيئاً، وعند وصولنا لمستوى متقدم من المقالات ستعود وتقرأ هذا المقال لتجد أن المفاهيم أصبحت أكثر وضوحاً وسهولة من الآن، فلا داعي للقلق على الإطلاق.

سنتحدث في المقال القادم عن عرض النطاق الترددي، والذي تحدثنا عنه لبرهة في موضوعنا الحالي، بعد ذلك سننتقل لنأخذ فكرة عن الحاسب بشكل عام ومن ثم نتفرع للقطع الموجودة داخله قطعة تلو الأخرى، وفي هذه الرحلة ستراني أتعرض لمفاهيم تكلمت عنها مُسبقاً، فعلى سبيل المثال ستجدني أتحدث عن النواقل مرة أُخرى لأضيف معلومة أو بعض المعلومات الإضافية التي ستكون وقتها أكثر سهولة في الفهم وهكذا بمرور المواضيع.

لا شك أن الأمر قد يبدو معقداً قليلاً ولكن أن تعلم ما تتعامل معه وما بين يديك من التقنية، خير ألف مرة من أن تتعامل مع شئ لا تفهمه. بل ومن يدري، فلربما ساعدتك هذه المواضيع على أن يزيد شغفك بعالم الحاسوب لتجد نفسك في يوم من الأيام محترفاً في مجال الهاردوير أو هندسة الحاسوب مثلاً، فمن يدري ؟!!