القائمة
من وراء الهجوم الذى هز عرش الانترنت ؟ اهى روسيا ام انهم مجموعة من المخترقين

من وراء الهجوم الذى هز عرش الانترنت ؟ اهى روسيا ام انهم مجموعة من المخترقين

منذ 5 سنوات - بتاريخ 2016-10-22

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

ان كنت تظن ان هذا الهجوم الذى تم صباح يوم الجمعة المخطط بشدة من تنفيذ احدى المخترقين العاديين، فلا اظن انك على حق، فمن الواضح جدا ان هذا الهجوم يستهدف الولايات المتحدة الأمريكية بوجه الخصوص، و بهذه القوة ؟ لا اظن انه يمكن ان يكون مجرد شيء من عدم لشخص ما يمتلك مهارات، بل هو شيء مخطط له بحكمة، لذالك هنالك احتمالان، بما اننا نتحدث عن الحواسب، فربما يمكن لفريق صغير ان يكون هو المتسبب فى هذا الهجوم الكبير، و بعد فترة طويلة من التجهيزات، او انها فقط دولة روسيا كما تتوقع اغلب المواقع العالمية. Dyn Attacker Might Be Team - هجوم الولايات المتحدة روسيا

اذا من هو مستر روبوت المتوقع ؟

حتى الان لم يعلن اي فريق عن مسؤوليته عن هذه الحادثة، و ليس هنالك اي نظرية حول فريق معين، فكما قلت مسبقا لا احد يتوقع ان هنالك فريق معين قد يكون قادر على فعل كل هذا وحده، و لكن وسط كل هذا، نرى ان هنالك من تحدث مسبقا عن يوم 21 اكتوبر، و لكن هل يعقل ان يكون هو ؟

Dyn Attacker Might Be Team - هجوم الولايات المتحدة روسيا

فريق PoodleCorp هو احدى الفرق الخفية التي لا نعلم اية من اعضائها، و لكن سابقة اعمالهم لا توحى بانهم قد يقوموا بكل هذا بهذه السرعة، فريق PoodleCorp هذا هو الفريق الذى قام بالاعلان عن مسؤوليته عن ايقاف خوادم لعبة بوكيمون جو، و ان كنت تسالنى، فايقاف خوادم لعبة كانت تحت التجريب و كانت و بدون الحاجة الى الهجوم عليها تعانى، هو لا شيء مقارنة بهجوم مثل الى شهدناه صباح هذا اليوم، ربما تكون هذه النظرية ضعيفة حقا، و لكنه يزال شيء يمكننا ان نتوقعه، انت لا تعلم متى سوف يجتمع بعض الناس ليقرروا فعل شيء معين.

روسيا اذا ؟

Dyn Attacker Might Be Russia - هجوم الولايات المتحدة روسيا

كما قلنا مسبقا هنالك الكثير من الاشياء فى الناحية السياسية و الكثير من المشاكل بين الولايات المتحدة و روسيا، هنالك توقعات لحرب عالمية ثالثة فى القريب، و هنالك انتخابات قادمة داخل حدود الولايات المتحدة، و هذه الانتخابات جزء منها سوف يقام على الانترنت، و الذى قالت الولايات المتحدة عنه مسبقا " لا يمكن اختراقه "، و حسنا حتى وقتنا الحالى لم يمس هذا النظام شىء، عمليا هجوم الـDDoS لا يمكن المخترق من سرقة اي شىء، هو فقط يقوم بالاتصال من الالف او ملايين الاجهزة حول العالم، طالبا بيانات كثيرة، مما يجعل هنالك طلبات كثيرة فى نفس الوقت على نفس الخادم، مما يجعله ينهار الى ان يغلق من تلقاء نفسه، او ان لا يكون قادر على متابعة اي من الأوامر الحالية، منها تلك الاوامر الذى ترسلها للتصفح المواقع بشكل طبيعى.

اذا هل هذا يعنى حقا ان روسيا قامت بهذا الهجوم ؟ حسنا هنالك الكثير من الدلائل الذى تدل على هذا حقا، فالكثير من الوكلات فى الولايات المتحدة قامت بتوجيه اصابع الاتهام الى روسيا بشكل فورى عند بداية الهجوم، و كأن ليس هنالك مسبب للمتاعب الا روسيا، و لكن هم يبدوا على حق، فنحن نتحدث عن روسيا، الذى لها دافع و عندها القدرة على إنشاء مثل هذا الهجوم.

الدراما الحالية بين روسيا و الولايات المتحدة.

ان كنت متابع لهذه الاخبار الخاصة بالحرب القائمة بين روسيا و الولايات المتحدة فى الانترنت و مجال الحماية، سوف ترى ان روسيا كانت و مزالت متقدمة بشكل كبير عن الولايات المتحدة، و لكن روسيا كانت تهاجم الحكومة الامريكية فقط، و لم تهاجم السكان، سواء اكان هذا عن طريق تسريب الايميلات الخاصة بهم، او هجومات متعددة و كثيرة، مما جعل حكومة الولايات المتحدة الامريكية تقوم و بشكل رسمي بتهديد روسيا انها ان لم تتوقف عن هذه الهجومات، فانها سوف ترد الهجوم بدورها، و تم هذا بتجهيز وكالة CIA الى الهجوم على روسيا، و الذى جعل روسيا ترد بشكل مباشر، ان هذا الاتهام باطل، و ان اي هجوم سوف يتم على روسيا سوف يتم الرد عليه.

و لكن ما الذى يدفع الحكومة الامريكية الى التفكير فى انها روسيا ؟ حسنا ليس هنالك احد سيكون قادر على كل هذا الا روسيا، كما ان الاختراقات الفائتة كلها كانت تميل الى المرشح المتوقع Donald Trump، و الذى كان على علاقة جيدة مع روسيا، على عكس هينرى كلينتون الذى لا تحب روسيا مطلقا، بل و كانت تستخدم هذه الهجومات فى حملاتها الانتخابية لترينا ان Donald Trump هو متواطىء مع روسيا الذى لا تحب للولايات الخير.

الحرب على الانترنت هي شيء مثير حقا، لا احد يتأذى، و لكن الدراما كثيرة، و الكثير من النظريات سوف تكثر و تتكون، خصوصا انه يمكنك ان تقول انك المسؤول عن الهجوم بكل سهولة، او انك تبدا فى هجوم مما يجعل اوجه الاتهام تذهب الى شخص ما، او حتى ان تهاجم نفسك للتهم شخص اخر، مما يجعل لك الحق فى الرد عليه، بينما هو لم يفعل شيء مطلقا، و هذا يجعلنا ننتقل الى نظرية اخرى انتشرت على الانترنت.

الولايات المتحدة تهاجم اجهزتها لتوجيه أصابع الاتهام الى روسيا ؟

https://www.youtube.com/watch?v=5FolRROo4aI&feature=youtu.be

ربما كان هنالك تصريح رسمي من الولايات المتحدة انها سوف توكل التحقيق فى هذا الجزء الى الامن الوطنى، حيث قاموا بالتصريح ان الامن الوطنى سوف يحقق فى كل الاسباب المحتملة لهذا الهجوم، و لكن هذا شيء ليس علينا استبعاده، و لكن حتى الان ليس هنالك دليل، و ليس هنالك سبب مقنع بشكل عملى، فالولايات المتحدة الامريكية كانت تستعد بشكل او باخر للهجوم على روسيا عن طريق الانترنت، فما الحاجة لمثل هذا الهجوم ؟ فهي كانت تمتلك العديد من الضربات الفائتة التي تم الاعلان من ناحيتهم انها من طرف روسيا، مع رفض روسيا بالطبع.

كما انهم على اعتاب الانتخابات الحقيقة، و هذه الانتخابات الكترونية، لذالك لا اظن انه من السهل الدخول فى حرب الكترونية فى هذا الوقت، عامل التوقيت سىء للغاية، على الاقل سوف تود الولايات المتحدة ان تاجل هذه الحرب الالكترونية قليلا، و ليس التعجيل فيها عن طريق انشاء هجوم زائف كبير مثل هذا ليتم اتهام روسيا فيه.

كما قلت، ربما هو فريق قرر ان يحدث تغير فى العالم، سواء اكان عن طريق الهجوم نفسه، او عن طريق انشاء الهجوم لجعل الولايات المتحدة تبدا فى الحرب الالكترونية امام روسيا، او انها روسيا نفسها، او ان الولايات الامريكية لسبب اجهله قررت ان تحاول ان تعجل فى هذا، و لكن كل هذه نظريات فقط حتى الان، فليس هنالك متهم حقيقى، الولايات المتحدة لم تشير باصابع الاتهام بشكل رسمي الى روسيا بعد.

و لكن ان كانت هذه الحروب الإلكترونية تؤكد شيء واحد، فهو ان التقنية تصل الى اعلى مستوياتها الان، حينما تتدخل التكنولوجيا و التقنية فى الحسابات المالية والدبلوماسية مثل هذه، يمكننا ان نعرف ان التكنولوجيا اصبحت هي اساس هذا العالم، الذى يتحكم فيه، فنحن على اعتاب حرب قد تبدا بسبب كل هذه الهجومات الالكترونية، و نحن هنا نتحدث عن الولايات المتحدة الامريكية و روسيا، نحن نتحدث عن حرب عالمية ثالثة.

شاركنا رأيك فى التعليقات حول الفاعل الحقيقى لهذا الهجوم من رأيك، و اي من هذه النظريات يبدو اكثر واقعية لك ؟

أضف تعليق (0)