القائمة
ترند
ترند
أنت تسأل ونحن نجيب: هل أجهزة الـ Chromebook أفضل في الأعمال المكتبية؟

أنت تسأل ونحن نجيب: هل أجهزة الـ Chromebook أفضل في الأعمال المكتبية؟

منذ سنتين - بتاريخ 2020-02-09

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

عندما ننظر للإستخدامات الخاصة بأي نوع من الاعمال المكتبية في 2020 سنجد أن معظم ما نحتاجه متواجد في أي جهاز كمبيوتر "عادي". لكن الفكرة هنا أن العادي بالنسبة لك ما هو إلا مجرد معيار مترسخ بالنسبة لك منذ أعوام، ويدور هذا المعيار حول وجود أي جهاز كمبيوتر بمعالج متواضع وبسعة ليست بكبيرة من ذواكر الـ RAM العشوائية. لكن يجب علينا أن نقوم بالحديث عن مقارنة بين الأجهزة "العادية" تلك بأنواعها المتواجدة بالسوق من أجل إيجاد الجهاز الأفضل من أجل الاعمال بين أجهزة Microsoft Windows وأجهزة Google Chromebook.

قد لا تسمع عن أجهزة Google Chromebook بشكل كافي، لكن دورنا هنا في عرب هاردوير هو أن نعلمك بكل شيء في هذه الصناعة العريقة التي نمتلك شرف تغطيتها. هذه الأجهزة تعتبر من أكثر الحلول العملية بالنسبة للعديد من الأفراد في العالم. كيف؟ لنرى!

ما هي أجهزة Google Chromebook في الأساس؟

Google الاعمال Microsoft Windows كمبيوتر 2020

هذه الأجهزة هي نسخة أبسط بشكل كبير من أي جهاز كمبيوتر مخصص للإستخدام اليومي. تعتمد هذه الأجهزة على نظام تشغيل Chrome OS. سؤالك أيضاً في محله لأن هذا النظام مبني على المتصفح نوعاً ما لكنه لا يستنزف الموارد كما يفعل الثاني بكل أريحية.

من ناحية الشكل ليس المضمون، فإن أجهزة Google Chromebook تبدو كأي جهاز كمبيوتر من نوع اللاب توب المعتاد بلوحة مفاتيح وشاشة عادية جداً مع بعض التغييرات الخاصة بها في لوحة المفاتيح من ناحية البرمجيات التي تستخدمها هذه الأنظمة في العمل ليس أكثر مثل مفاتيح Google Assistant عوضاً عن مفاتيح Start الخاصة بالأجهزة التي تعمل بنظام Microsoft Windows الإعتيادية.

من ناحية المضمون، نحن نتحدث عن وجود معالجات محبة للإستهلاك البسيط مثل معالجات Pentium و Celeron التي تكفي إستخدامات نظام تشغيل Chrome OS، ناهيك عن الذكر أنه من الممكن أن نرى شرائح Qualcomm تستضيف أنظمة Chrome OS في المستقبل أيضاً.

الفوارق العامة بين أجهزة Chromebook وأي كمبيوتر محمول يعمل بنظام Microsoft Windows ؟

لنتفق أن الإختلاف الأساسي هو إختلاف نظام التشغيل والمبني عليه إختلاف ما تحت الغطاء. إن نظرنا لأجهزة Microsoft Windows وأجهزة Chromebook سنجد أن معظم الأجهزة الرخيصة منهم تقوم إستخدام شاشات بوضوح HD أو Full HD بدون أي تفرقة. لكن الفارق الذي يتم خلقه في شأن الهاردوير بالنسبة لهذه الأجهزة هو فارق الذواكر وسعات التخزين.

Google الاعمال Microsoft Windows كمبيوتر 2020

لكي تتمتع بنظام Microsoft Windows على جهاز كمبيوتر محمول فستحتاج إلى ما لا يقل عن 4 جيجابايت من الذواكر العشوائية والتي في أغلب الأحيان لن تكون كافية. هذا يتطلب منك إمتلاك 8 جيجابايت من الذواكر العشوائية في 2020 وما بعدها من أعوام بينما لن تحتاج أكثر من 4 جيجابايت لأفضل تجربة على أجهزة Google Chromebook.

أي جهاز كمبيوتر سواء كان محمولاً أم لا سيحتاج إلى سعة تخزينية جيدة. ستكون سعة 128 جيجابايت مقبولة لكن ليست بالكافية إن كنت تريد تخزين ما يخصك عليها أيضاً بجانب نظام التشغيل الذي ستستخدمه. على صعيد أخر، يحييك نظام تشغيل من أرض الـ 16 جيجابايت لكي تقوم بوضعه عليها بكل أريحية مع العلم أن النسخ الحديثة التي تدعم برامج الأندرويد تدعم تخزين تطبيقاته على بطاقات SD الشهيرة.

من نواحي التخزين أيضاً يمكنك دائماً أن تقوم بتوصيل وحدة تخزين خارجية من خلال توصيلات الـ USB المعتادة في كل أجهزة Microsoft Windows وبعض الأجهزة من Google Chromebook أيضاً. من الجدير بالذكر في حالة الـ Chromebook أن Google دائماً تنصح بإستخدام التخزين السحابي عوضاً عن الوحدات الملموسة لسبب ما مجهول.

لكن من الأفضل من أجل الاعمال المكتبية وما يشابهها؟

إن نظرنا إلى البرامج الإنتاجية المكتبية التي نحتاجها يومياً في الاعمال المكتبية من أجل الجدوال ومعالجة النصوص، سنجد أن أجهزة Chromebook وأجهزة Microsoft Windows تستطيع تشغيل هذه التطبيقات لكن في أشكالها التي تعود إلى صناع نظام التشغيل. توجد حزمة من هذه البرامج من خلال Google كما يوجد منها من خلال Microsoft Office أيضاً!

لكن إن كنت من عشاق هذه الحزم من شركة Microsoft و تود إمتلاك Google Chromebook في نفس الوقت، فأنت في 2020 لحسن حظك. تستطيع أن تستخدم حزمة برامج Office 365 من خلال متصفح الإنترنت الخاص بك وتستطيع أيضاً تخزين ملفاتك بشكل عادي للغاية على منصة OneDrive السحابية أيضاً.

Google الاعمال Microsoft Windows كمبيوتر 2020

لكن من نواحي التصفح أيضاً، فالتجربة ليست بالمماثلة جداً. الجواب واضح من عنوانه وهو أن هذه الأجهزة تعمل بمتصفح Google Chrome الشهير في حين أن أجهزة Microsoft Windows تستطيع العمل بالمتصفح الذي تريده في أي وقت ومكان طالما يروق لمستخدمه.

من أحد المزايا في نظام تشغيل Chrome OS هو أن المواقع الثقيلة نوعاً ما قد تحس بأنها أسرع عليه نظراً لخفة وبساطة نظام التشغيل، لكنك قد لا تستطيع أن تفتح تبويبات متعددة أثناء إستخدامك لهذا المتصفح نظراً لبساطة سعة الذواكر الخاصة بمعظم أجهزة الـ Chromebook والتي لا تكفي Chrome في 2020 وما بعده.

جهازي يجاورني في المنزل وأحتاج لبعض الترفيه، ماذا تستطيع هذه الأجهزة أن تقدم لي بعيداً عن الاعمال المكتبية والتصفح؟

Google الاعمال Microsoft Windows كمبيوتر 2020

إن كنت تفكر في إستخدام نيتفلكس ومشاهدة قنواتك المفضلة على اليوتيوب؛ هذا أمر متاح بالطبع لك من خلال الجهازين. أما إن كنت تقصد بالترفيه ممارسة ألعاب الفيديو….فلنتفق على أن أجهزة Microsoft Windows تفوز بهذا الأمر بكل جدارة لأنه بكل تأكيد هناك لعبة ما تستطيع العمل على أي جهاز من أجهزة Microsoft Windows في 2020 وما قبلها.

لكن في حالة أجهزة الـ Chromebook، الأمر يختلف قليلاً. العديد من الأجهزة قادرة على الإستمتاع بألعاب أجهزة الأندرويد والتي قد تناسب البعض والبعض الأخر، لكن إن كنت تمتلك كمبيوتر ما وتريد تشغيل لعبة كنت تمارسها عليه على جهاز من أجهزة كمبيوتر Google Chromebook، فأنا آسف. لا.

أود إستخدام هذه الأجهزة، لكن هل عملي في خطر مع العلم بوجود مشاكل أمنية متعددة في 2020 ؟

الشبكه 2019

كل شيء في العالم معرض للإختراق وهذه حقيقة لا يمكن نكرانها، لكن أجهزة Microsoft Windows وأجهزة Google Chromebook تستخدم معايير مختلفة للغاية. لكن إن نظرت إلى أجهزة Chromebook ستجد أن معدلات الخطورة الخاصة بها أقل بكثير من معدلات الخطورة الخاصة بالأنظمة الأخرى نظراً لبساطتها. الأنظمة الأكثر تعقيداً دائماً تعاني من ثغرة هنا أو هناك قد تؤدي إلى حدوث إختراق مثل أنظمة Windows.

لكن من الجدير بالذكر أن أجهزة الـ Chromebook صممت والأمان هو أولويتها. هذا يحدث بدايةً من إستخدام العديد من العمليات لحماية جهازك أثناء تشغيله حتى قيامك بإستخدامه لأول مرة في صباحك وبدون أن تتسأل كثيراً عن ما يمكن أن يحدث لأن Google تقوم بحمايته بدون أن تحس من الأساس.

لقد بدأت أن أحدد إختياري، لكن ثانية! أيهما سيظل في خدمتي لفترة أطول؟

حسناً! سؤال وجيه. بالنسبة لأجهزة Google Chromebook، فهي تعتمد على مدى دعم Google لها ليس أكثر. من السهل توقع هذا الأمر من خلال الشركة لنفسها لأنها تقوم بدعم كل جهاز لمدة خمسة أعوام من تاريخ إنتاجه وهذا ما يجب أن تعرفه قبل شراء أي جهاز قديم أو مستعمل. لكن بالطبع إن كان الجهاز في حالة جيدة، فسيستمر بالدعم. الفكرة هنا أنك قد تخسر بعض الصلاحيات التي تقدمها الشركة ليس أكثر.

Google الاعمال Microsoft Windows كمبيوتر 2020

بالنسبة للأجهزة التي تعمل على نظام Windows، فأنت تعلم أنه بالتأكيد سيتم إصدار نسخة جديدة من نظام تشغيل Windows في وقت لاحق. قد يأتي هذا الوقت وأنت تمتلك جهاز كمبيوتر محمول في 2020 لا يستطيع مضاهاة هذا النظام الجديد مما سيضعك في أزمة أنت في غنى شديد عنها. لكن من الجدير بالذكر أيضاً أن الدعم سيظل في محله لأجهزة Windows 10 التي تستطيع تشغيلها إلى وقت ما نجهله.

قرارك يحكمك

تذكر دائماً أنك يجب أن تبني قرارك بتبني أي جهاز من خلال دراستك لما تريد، سواء كنت تريده من أجل الاعمال أو الترفيه، فأنت دائماً سيد قرارك. أنت تريد الأفضل لإستخداماتك على أي جهاز كمبيوتر سواء كنت في 2020 أو كنت تقرأ هذه المقالة في الألفية القادمة التي أشك في وجود الإنترنت فيها من الأساس إن لم يقم أحد أحفاد إيلون ماسك بتصميم شبكة جديدة!

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business