القائمة
خمسة ألعاب رائعة حتى لو استغنينا عن رسالتها السياسية الرئيسية

خمسة ألعاب رائعة حتى لو استغنينا عن رسالتها السياسية الرئيسية

منذ 3 سنوات - بتاريخ 2018-07-27

في بعض الأحيان يأتي علينا الوقت نريد أن ندخل في عالم لعبة بسيطة وممتعة وكفى، بلا رسائل فلسفية وقضايا كبرى وأجندات سياسية. يوجد الكثير من الألعاب التي تحوي في طياتها رسائل كثيرة قد لا تهمنا عندما نحتاج فقط للعب.

يقول البعض أن لكل لعبة رسالة سياسية بشكل أو بآخر وما يثبت خطأ هذه المقولة ألعاب مثل Super Mario و Rayman و Sonic. لم أرى أحداً من هذه الشخصيات يتحدث عن حقوق الأقليات في أي من ألعابه. إلا لو قررت التعمق في البحث وتحميل الأمور أكثر مما تحتمل كما يحب أن يفعل البعض. حتى ألعاب مثل Call of Duty على سبيل المثال تبدو وأنها لعبة عن الحروب لكنها لا تحمل في طياتها رسالة أكثر من الركض وإطلاق النار على أعدائك بدون دوافع أو أهداف سامية. ولا شيء يعيب ذلك بالطبع.

بالطبع هناك بعض الألعاب كما ذكرنا سابقاً لا تحمل أي رسائل على الاطلاق ولكن في هذا المقال سنطلعكم على أفضل خمس ألعاب برسائل سياسية ولكن يمكنكم أيضاً الاستمتاع بها بذات القدر لو تجاهلتم هذه الرسائل.

BioShock: The Collection

Bioshock

لابد وأنك فكرت في مرة بإمكانية العيش تحت الماء، تحت ستار من الأمواج بعيداً عن مشاكل العالم وحروبهم وسياساتهم. تحت الماء حيث الحرية فقط.

وفرت لك Bioshock Rapture وفرت لك ما تريده تماماً، مهرباً من كل ما لا نريده على الأرض أليس كذلك؟ ولهذا نعتبرها أحد أفضل الألعاب الغير سياسية في تاريخ الألعاب. شخصية Andrew Ryan لم ترتكب أي جرم فقد كانت Rapture مكاناً حيث يمكن للجميع الاستمتاع مع بعض الجنون والقوى الخيالية المفرطة. وعلى أي حال فما السياسي بشأن مجتمع منغلق تحت الماء عن باقي العالم؟ بصراحة لن يمكننا إيجاد أي سبب يجعلنا نقول أنها تحمل أي رسالة.

لعبة Rapture لعبة رائعة الجميع يحبها لتقديمها عالم كامل تحت الماء، شخصية Big Daddy مذهلة والديكورات وبيئة المدينة فائقة الجمال، فلا داعي للنظر بعمق أكثر في الأمور. واستمتع فقط !

Wolfenstein 2

شخصية B.J Blazkowicz يا له من رجل !! فخلف بنيته القوية ومظهره واستخدامه للأسلحة والتصويب باحتراف هناك بطل لا يخشى أن يبكي ويذرف بعض الدموع.

القضاء على جنود العدو لم يكن أبداً يحوي كل هذا الكم من المتعة بغض النظر عن توجههم وسياستهم وتوجه اللعبة من الأساس فإطلاق النار والرصاص ممتع أياً كانت أجندتك السياسية. بالطبع تسافر إلى المريخ وتقابل هتلر ولكن هي في النهاية مجرد لعبة لإطلاق النار على كل الأعداء بلا هدف.

Dishonored: Death of the Outsider

Dishonored: Death of the outsider

الجميع يريد أن يمتلك قوى خارقة وفي هذه اللعبة يمكنك اللعب كشخصية Billie Lurk والتجول في أنحاء Karnaca وهي مكان خيالي بعيد عن قوانين كوكبنا وسياساته. يتمحور الأمر إن أردنا تبسيطه في ملاحقة الأغنياء والقضاء عليهم واحداً تلو الآخر.

بطلة اللعبة كانت أحد أطفال الشوارع تصاعدت قوتها وسلطتها فقط من كونها مستعدة للقتل لتصل إلى ما تريد. وللنجاة في هذا العالم ينبغي عليك إطفاء دماغك وقتل بعض الأشخاص الخيالية. وبرغم أنك يمكنك إنهاء اللعبة بطريقة سلمية، لكن الكثير مننا بالطبع يفضل أسلوب العنف أكثر. فهذا هو جوهر معظم الألعاب.

يفكر الجميع ويتعمق أيضاً بمغزى واسقاطات القصة ولكن لماذا نفعل ذلك عندما يمكننا الاكتفاء بالتخفي وطعن بعض الأعداء استخدم الباركور وأطلق النار. هل أنت بحاجة لأكثر من ذلك ؟؟

Papers Please

Papers, Please

هذه أحد الألعاب التي تمكنك من الاسترخاء تماماً بينما تشق طريقك بين الأوراق والأختام وايقاف استخدام عقلك تماماً كأي موظف في وظيفة روتينية. بالطبع يمكنك القول أن الألعاب الحقيقية تقدم تجربة الضغط على الزناد وليس الاختام ولكن تعد اللعبة مهرباً جيداً إن أردت شغل وقتك في طريقك للعمل بالمزيد من العمل والاسترخاء.

تضعك اللعبة في دور أحد موظفي الجوازات لإحدى الدول التي يريد الجميع السفر إليها وعليك التأكد أن كافة أوراق المهاجرين سليمة ليمكنهم الدخول من الحدود. ولك كامل الحرية في رفض الدخول إن لم يستوفي أحدهم كامل الشروط. هناك ما يدعو للتأمل والهدوء في هذا النوع من الألعاب الذي يضعك في مكان أحد الموظفين الحقيقيين. يمر الوقت بسرعة بينما تتحقق من صحة الأوراق وتعطي الاختام بالموافقة أو الرفض.

بمجرد التعامل مع اللعبة كوظيفة روتينية عادية تتلاشى كل النظريات عن مغزى اللعبة السياسي كما أنك ستستمتع أكثر باللعب بهذه الطريقة. بالطبع ستجد صعوبة في التأقلم على أسلوب اللعبة المختلف تماماً عن غيرها من الألعاب وخاصة عندما تواجه أحد الشخصيات تحاول استجداء تعاطفك. ولكن نحن الجيمرز رأينا الكثير ولا يمكننا التعاطف بسهولة.

Metal Gear Solid V: The Phantom Pain

Metal Gear Solid V

تحت الغطاء العسكري لعبة Metal Gear Solid إن أردت تجريدها لن تكون إلا استجوابات لبعض الجنود بخنقهم والتخفي داخل القواعد والمعسكرات في ساحة القتال وقم برفعهم لقاعدتك لتكوين جيشك الخاص.

اللعبة أشبه بلعبة Pokemon للكبار، أفغانستان مليئة بالجنود وعليك الامساك بهم جميعاً، لا يوجد لعبة عسكرية بهذا القدر من المتعة والابتعاد عن السياسة. وهل تعتقدون أن لعبة يمكنك التخفي فيها كصندوق كرتوني أن تحمل مغزى أعمق مما تراه بعينك ؟! كما أن Snake يملك ذراعاً ميكانيكية !!

ربما علينا فقط الاستمتاع بالألعاب كما هي بشكل أكثر سطحية فالألعاب صنعت كي نستمتع بها بدون أن نضع نظريات أو نكيف الأمور ونحورها لترضي آراءنا. انفصل عن العالم قليلاً وانغمس في اللعبة بلا تفكير حتى ان كانت لعبة عن ديناصورات ترتدي ملابس المهرجين.

ما هي الألعاب الت من المفترض أنها تحمل رسالة سياسية ما ولكنكم تلعبونها بدون إلقاء بال لذلك ؟؟
أضف تعليق (0)
ذات صلة